عدد المشاهدات 2211
0

حكم قضائي: التعويض عن مدة السجن الزائدة والأضرار الاجتماعية والنفسية

  • ‏حكم قضائي صدر حديثا:
  • حكم تعويض
  • احتساب الأضرار النفسية
  • كيف يحتسب التعويض عن مدة السجن الزائدة؟
  • ○ 1/ المنع من السفر
  • ○ 2/ الأضرار الاجتماعية
  • ○ 3/ الأضرار النفسية
  • ○ 4/ المدة الزائدة

يتصفح المعاملة وجدت أن خطاب رئيس المحكمة العامة بمدينة الرياض برقم 0000000 وتاريخ /1438/7هـ مرفقا به قرار قسم الخبراء بذات المحكمة برقم 000000 وتاريخ 1438/7هـ والمتعلق بتقدير التعويض عن سجن المدعي أصالة – مدة زائدة عن الأحكام التي صدرت بحقه ونص الحاجة منه: (أنه بدراسة المعاملة تبين أن المدة الزائدة على سجنه قدرها يستحق تعويضا عنها حسب ما يلي:

أولا: يعوض عن منعه من السفر مبلغا قدره خمسون ريالا في اليوم لعدم ذكر منع السفر في الحكم

ثانيا: عن الأضرار الاجتماعية مبلغا قدره مئة ريال في اليوم لسبب بعده عن عائلته والإشراف على تربيتهم

ثالثا: عن الأضرار النفسية يعوض مبلغا قدره خمسون ريال في اليوم لما السجن من أثر نفسي على السجين

رابعا: يعوض عن سجنه الزائد عن الحكم بمبلغ يوميا قدره ثلاثمائة ريال أي بما يعادل تسعة الآف ريال في الشهر الواحد لذا فإن مجموع ما يستحقه من تعويض عن المدة الزائدة عن الحكم مبلغاً قدره 00000.

ونظرا لأن في إطالة سجن المدعي مدة زائدة عما حكم عليه به من أحكام جزائية ضرر متحقق عليه وقد جاءت الشريعة بوجوب إزالة الضرر وقررت الحق له تعويضا عما لحقه بسببه ويؤيد ذلك القاعدة الشريعة المقررة بأنه لاضرر ولا ضرار.

وأستناداً إلى المادة الخامسة عشرة بعد المائتين من نظام الإجراءات الجزائية والتي نصت على أنه: (لكل من أصابه ضرر نتيجة إطالة مدة سجنه أو توقيفه أكثر من المدة المقررة الحق في طلب التعويض أمام المحكمة التي رفعت إليها الدعوى الأصلية).

ونظرا لأن التعويض يقرر للمتضرر على من تسبب بالضرر الذي لحقه إن لم يكن له مايوجبه، واستناداً إلى المادة الثامِنَة والعشرين بعد المائة من نظام المرافعات الشرعية والتي جعلت للمحكمة الاستعانة بأهلة الخبرة في تقدير مايحتاج إلى ذلك واستناداً إلى ما ورد في قرارهم المشار إليه بعاليه وعليه.

ولكل ماسبق فقد ثبت لدي أن المدعي أصالة قد أمضى مدة زائدة عن السجن المحكوم عليه به وقدرها وقررت إلزام بدفع تعويض للمدعي أصالة عن هذه المدة وهو مبلغ (00000 ريال) ريال لتسببها بذلك ولما سبق حكمت

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بسم الله الرحمن الرحيم الحمدالله والصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين،،، وبعد،،، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

تقديم دعوى قضائية إلى المحكمة العامة أو الأحوال الشخصية أو الجزائية، دعوى الحقوق، قرض حسنة، الاستقدام، العقارات، مطالبة في مبلغ مالي، مطالبة بأجرة عقار، وفسخ العقد، ومحاسب الوكيل، واسترداد حيازة، ومطالبة بقيمة مبيع، ودعوى حقوقية والخ... من الحقوق اختر المحكمة العامة

واذا كان طلبك دعوى الحضانة، النفقة، الزيارة، النكاح وفسخ النكاح والطلاق والخلع ودعوى زوجية وقسمة تركه وإثبات إعالة وطلبات دوائر الانهائية اختر المحكمة الأحوال الشخصية

واذا كان طلبك دعوى جزائية أو السب والشتم والقذف ومضاربة والسرقة والقضايا جنائية اختر المحكمة الجزائية

ثم اختر منها تصنيف الدعوى مثال (دعوى في مبلغ مالي) واختر المحكمة العامة، وادخل المبلغ، ثم ادخل الرمز التحقق، ثم التالي،.

بعد طلب جديد، ثم طلب دعوى قضائية الان تعبئة البيانات مقدم الطلب كالتالي، اذا كان مقدم الطلب المدعي أو وكيل أو محامي يتم تعبئتها كالتالي (المقدم الطلب) نوع الهوية، هوية المقيم أو الهوية الوطنية الاسم الرباعي، ثم رقم الجوال واختر علامة صح ثم التالي، والان تعبئة بيانات المدعي نوع الهوية، رقم الهوية، تاريخ الميلاد، الاسم الرباعي، نوع الجنس، جهة العمل، عنوان جهة العمل، عنوان الإقامة، البريد الوطني او الواصل، البريد الإلكتروني، الهواتف، ثم التالي


"ما شاء الله، لا قوة إلا بالله": وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ [الكهف:39]، أو يقول مع هذا: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، يُبَرِّك. س: "ما شاء الله، تبارك الله"؟ ج: هذه ما ورد فيها شيء، الوارد: "ما شاء الله، لا قوة إلا بالله"، أما "تبارك الله" فما ورد فيها شيء، وفي لفظ الحديث: ألَّا بَرَّكْتَ، إذا رأى ما يُعجبه يقول: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، مع: "ما شاء الله، لا قوة إلا بالله"، يدعو بالبركة: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، ضدّ العين يعني. إذا رأى العبد ما ما يعجبه في غيره فليبرك : اي يقول اللهم بارك فيه او له او عليه كما جاء في الحديث الذي رواه الحاكم وغيره عن محمد بن أبي أمامة بن سهل بن حنيف : ((أنه سمع أباه يقول : اغتسل أبي سهل بن حنيف فنزع جبة كانت عليه يوم حنين حين هزم الله العدو و عامر بن ربيعة ينظر قال : و كان سهل رجلا أبيض حسن الخلق فقال له عامر بن ربيعة : ما رأيت كاليوم قط و نظر إليه فأعجبه حسنه حين طرح جبته فقال : و لا جارية في سترها بأحسن جسدا من جسد سهل بن حنيف فوعك سهل مكانه و اشتد وعكه فأتي رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبره أن سهل بن حنيف وعك و أنه غير رائح معك فأتاه رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبروه بالذي كان من شأن عامر فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم على ما يقتل أحدكم أخاه ألا بركت إن العين حق توضأ له ثم قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا رأى أحدكم شيئا يعجبه فليبرك فإن العين حق)) أما اذا رأى ما يعجبه في نفسه وماله ونحوه فليقل ( ما شاء الله لا قوة الا بالله ) وذلك لظاهر القران الكريم كما في آية الكهف (وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاء اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ إِن تُرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنكَ مَالًا وَوَلَدًا )) وكذلك لوروده عن بعض السلف الصالح .. وان كان من اهل العلم من لا يرى مشروعية ذلك والقول الاول أرجح .. وأما ما شاء الله تبارك الرحمن :- فلم يأت ما يدل عليه من القران الكريم او السنة أو السلف الصالح .. وكذلك ( تبارك الرحمن ) ثناء على الله تعالى وليس دعاء .. والله أعلى وأعلم ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.