0

استشارة قانونية: رفض استرجاع العربون صالة مناسبات بعد تطليق المرأه

امرأة عقد عليها رجل وقامت والدتها بحجز صالة مناسبات لحفلة الملكة وتعاقدوا مع الصاله بمبلغ اربعين ألف ريال دُفع منها٣٠ ألف كعربون وبين كتابة العقد تم تطليق المرأه وأبلغوا الصاله بذلك قبل الموعد بشهر وطلبوا استعادة المبلغ ورفضوا ماذا افعل ؟!


التغريدات:

تحتج بالظروف القاهرة او غير المتصورة مع العلم ان المدعي عليه سيحتج بفوات الفرصة .. واتوقع ان يحكم الشيخ بينهم بالتصالح بحيث يرتد بعضا من المبلغ ويعطي المدعي عليه بعضه ولكن لا اعلم ماهو تقديره للمبلغ ممكن ان يعطيه مبلغ يعتبر تقديرياً عربون

لكن انصحها بالذهاب في يوم الحجز لتاكد ايضا من عدم تاجير الصالة، فالواضح ان الرجل طماع لن يفوت تاجيرها وبذلك تقوي موقفها امام القاضي بان تقول انهُ في نفس موعد الحجز اجرها بمايعني زول الضرر عنه بالكامل وبذلك يحق لها اعادة المبلغ كامل


يعتمد على شروط العقد أتوقع خصوصا انه قبل شهر من الموعد


المعروف بكل مكان ان تم الطلاق او اذا في حالة وفاة من الدرجة الاولى ترد كل المبالغ وحصل معانا الموقف والصالة رجعوا لنا المبلغ كامل


اذا لم يحل الخلاف العقد فاللعرف كلمة دعوى فسخ عقد يأخذ حق الحجز تقديراً وفق العرف والعادة ، فالعادة محكمة


لا يتوجب عمل اي ترتيبات او دفع مصاريف قبل كتابة عقد النكاح.


انا ارى ان عربون ال 30 الف يُعتبر تفريط بحيث ان العربون مبلغ قابل للفوات .. والمرأه هُنا تكون بحكم المفرط اولى بالخساره.


بالإمكان في حال عدم الصلح ان تؤجر الصاله لشخص اخر


اذا تم توقيع العقد فلصاحب الصالة الخيار واذا لم يتم توقيع العقد فلهم استرداد المبلغ لان المسلمين على شروطهم ويرجع الى شروط العقد ايضاً


العربون للقاعة مالها حق فيه وحتى لو احتجت بالظروف القاهرة

وفعلا المفروض الناس تتنبهه مافي احد يدفع عربون فوق النصف المفروض 5 الاف


عربون ٣٠ ألف

المفروض ترجع للعقد كم المبلغ المستحق فيه كعربون وتتفاهم مع المؤجر وياخذ قد المبلغ المطلوب في العقد واذا رفض ارجاعه تطلب منه تأجير القاعة بنفس اليوم تظمن حقها ويرجع لها لابد التراضي من الطرفين

عندي حل غير قانوني تكمل الزواج لوحدها ويسوون الحفل ويكملون سناباتهم ويصورون الزواج والتكاليف والهياط وغالبا80%النهايه طلاق بسبب هذي المصاريف اللي اشغلتهم عن الهدف الحقيقي للزواج. فبما أن الطلاق حدث قبل الحفل عالاقل لايفوتون الهياط. والسلام عليكم


الصالة عادة تعطي اختيار وقت اخر بالمبلغ المتفق عليه…واقترح ان يشوفون لهم واحد ياخذ الصالة …اذا عاند مالك الصالة ما له الا رفع قضية عليه…والقاضي يقدر الموضوع…وان كان من بنود العقد ان عدم التزامهم بالموعد يترتب عليه عدم استعادة المبلغ…فالله يخلف عليهم بما هو افضل…


اتوقع العربون المفروض يكون اقل من كذا بكثير


مو ع كيفه يرفض يشوف كم يكون العربون المتفق لنفرض انه 1000 ياخذها ويرجع الباقي


يقول لك اعطوهم عربون 30الف


غلط بس ماياخذه كله سلامات، الغلط انك تعطيهم عربون كبير


هذا العقد ينفسخ للعذر، ويجب عليهم رد المبلغ كاملا.


عربون ٣٠ ألف؟! من مبلغ ٤٠ ألف؟؟ خييييير؟! المفروض بالكثير ٥ آلاف

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بسم الله الرحمن الرحيم الحمدالله والصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين،،، وبعد،،، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

تقديم دعوى قضائية إلى المحكمة العامة أو الأحوال الشخصية أو الجزائية، دعوى الحقوق، قرض حسنة، الاستقدام، العقارات، مطالبة في مبلغ مالي، مطالبة بأجرة عقار، وفسخ العقد، ومحاسب الوكيل، واسترداد حيازة، ومطالبة بقيمة مبيع، ودعوى حقوقية والخ... من الحقوق اختر المحكمة العامة

واذا كان طلبك دعوى الحضانة، النفقة، الزيارة، النكاح وفسخ النكاح والطلاق والخلع ودعوى زوجية وقسمة تركه وإثبات إعالة وطلبات دوائر الانهائية اختر المحكمة الأحوال الشخصية

واذا كان طلبك دعوى جزائية أو السب والشتم والقذف ومضاربة والسرقة والقضايا جنائية اختر المحكمة الجزائية

ثم اختر منها تصنيف الدعوى مثال (دعوى في مبلغ مالي) واختر المحكمة العامة، وادخل المبلغ، ثم ادخل الرمز التحقق، ثم التالي،.

بعد طلب جديد، ثم طلب دعوى قضائية الان تعبئة البيانات مقدم الطلب كالتالي، اذا كان مقدم الطلب المدعي أو وكيل أو محامي يتم تعبئتها كالتالي (المقدم الطلب) نوع الهوية، هوية المقيم أو الهوية الوطنية الاسم الرباعي، ثم رقم الجوال واختر علامة صح ثم التالي، والان تعبئة بيانات المدعي نوع الهوية، رقم الهوية، تاريخ الميلاد، الاسم الرباعي، نوع الجنس، جهة العمل، عنوان جهة العمل، عنوان الإقامة، البريد الوطني او الواصل، البريد الإلكتروني، الهواتف، ثم التالي


"ما شاء الله، لا قوة إلا بالله": وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ [الكهف:39]، أو يقول مع هذا: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، يُبَرِّك. س: "ما شاء الله، تبارك الله"؟ ج: هذه ما ورد فيها شيء، الوارد: "ما شاء الله، لا قوة إلا بالله"، أما "تبارك الله" فما ورد فيها شيء، وفي لفظ الحديث: ألَّا بَرَّكْتَ، إذا رأى ما يُعجبه يقول: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، مع: "ما شاء الله، لا قوة إلا بالله"، يدعو بالبركة: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، ضدّ العين يعني. إذا رأى العبد ما ما يعجبه في غيره فليبرك : اي يقول اللهم بارك فيه او له او عليه كما جاء في الحديث الذي رواه الحاكم وغيره عن محمد بن أبي أمامة بن سهل بن حنيف : ((أنه سمع أباه يقول : اغتسل أبي سهل بن حنيف فنزع جبة كانت عليه يوم حنين حين هزم الله العدو و عامر بن ربيعة ينظر قال : و كان سهل رجلا أبيض حسن الخلق فقال له عامر بن ربيعة : ما رأيت كاليوم قط و نظر إليه فأعجبه حسنه حين طرح جبته فقال : و لا جارية في سترها بأحسن جسدا من جسد سهل بن حنيف فوعك سهل مكانه و اشتد وعكه فأتي رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبره أن سهل بن حنيف وعك و أنه غير رائح معك فأتاه رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبروه بالذي كان من شأن عامر فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم على ما يقتل أحدكم أخاه ألا بركت إن العين حق توضأ له ثم قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا رأى أحدكم شيئا يعجبه فليبرك فإن العين حق)) أما اذا رأى ما يعجبه في نفسه وماله ونحوه فليقل ( ما شاء الله لا قوة الا بالله ) وذلك لظاهر القران الكريم كما في آية الكهف (وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاء اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ إِن تُرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنكَ مَالًا وَوَلَدًا )) وكذلك لوروده عن بعض السلف الصالح .. وان كان من اهل العلم من لا يرى مشروعية ذلك والقول الاول أرجح .. وأما ما شاء الله تبارك الرحمن :- فلم يأت ما يدل عليه من القران الكريم او السنة أو السلف الصالح .. وكذلك ( تبارك الرحمن ) ثناء على الله تعالى وليس دعاء .. والله أعلى وأعلم ..