البحوث القانونية

أحكام الحضور والغياب في الأنظمة القضائية السعودية

إعداد هتلان بن علي بن الهتلان القاضي بالمحكمة الجزئية بالخبر

أحكام الحضور والغياب

في

الأنظمة القضائية

إعـــداد

هتـــلان بن علي الهتــــلان

القاضي بالمحكمة الجزئية بالخبر

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه أجمعين . أما بعد

فإن حضور الخصمين لدى القاضي من أعظم أسباب سرعة البت في القضايا وإنهائها ، كما أن تخلفهم وكثرة غيابهم واستمالهم من أكبر وأكثر أسباب تأخر الحكم في القضايا وكثرتها وتراكمها في المكاتب القضائية .

وقد عني الفقه الإسلامي عناية فائقة بما يتعلق بحضور الخصوم ووجوب ذلك ، إذ هو من علامات الإيمان ، كما قال الله تعالى ( إِنَّمَا كَانَ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَنْ يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ) وتحدث الفقهاء – رحمهم الله – في أحكام الغياب ، وبينوا كيفية معاملة الغائبين والممتنعين عن الحضور . ولن أتعرض في هذا البحث لذلك … بل سيقتصر الكلام في هذه الأوراق على كيفية معالجة موضوع حضور الخصوم وغيابهم في نظام الإجراءات الجزائية ونظام المرافعات الشرعية . حيث عني هذان النظامان بأحكام الحضور والغياب وأحوال ذلك والإجراءات اللازم اتباعها نظاماً في تلك الأحوال ، بدءاً بنوعية التبليغ وكيفيته وماهيته ، ومن ثم نظر الدعوى وضبطها وصدور الحكم فيها وما يتبع ذلك من تمييز ونحوه …

وهذه المواد المتعلقة بالحضور والغياب نجدها مبسوطة ومتناثرة في هذين النظامين ، لا سيما نظام المرافعات الشرعية . فهذا البحث لعله أن يُسهم في جمع شتات تلك المواد وتصنيفها وتبويبها حسب الموضوع . ومن ثم جاءت خطة البحث كالتالي :

أولاً : المقدمة .

ثانياً : تمهيد ببيان معنى الغياب والحضور .

المبحث الأول : غياب المدعي عن الجلسة وحضور المدعى عليه .

المبحث الثاني : غياب المدعى عليه عن الجلسة وحضور المدعي.

المطلب الأول : إذا كان المدعى عليه الغائب عن الجلسة واحداً.

أولاً : تغيب المدعى عليه إذا كان واحداً عن الجلسة في الدعوى الحقوقية.

الحالة الأولى : أن يكون المدعى عليه تبلغ لغير شخصه.

الحالة الثانية : أن يكون المدعى عليه تبلغ لشخصه .

ثانياً : تغيب المدعى عليه إذا كان واحداً عن الجلسة في الدعوى الجزائية .

المطلب الثاني : إذا تعدى المدعى عليهم وتغيبوا أو تغيب بعضهم عن الجلسة .

أولاً : تغيب المدعى عليهم أو بعضهم عن الجلسة في الدعوى الحقوقية.

ثانياً : تغيب المدعى عليهم أو بعضهم عن الجلسة في الدعوى الجزائية.

المبحث الثالث : غياب المدعي والمدعى عليه عن الجلسة معاً.

المبحث الرابع : غياب الخصوم عن الحضور عن المعاينة.

المطلب الأول : غياب الخصم عند معاينة محل النزاع.

المطلب الثاني : غياب ذوي الشأن عن الحضور لإثبات الحالة .

المبحث الخامس : غياب الخصم عن أداء الشهادة .

المطلب الأول : غياب المشهود عليه.

المطلب الثاني : غياب المشهود له .

المبحث السادس : تخلف عن وُجهت له اليمين عن الحضور لأدائها أو تخلف طالبها عن الحضور عند أدائها .

المطلب الأول : تخلف من وجهت إليه اليمين عن الحضور لأدائها .

المطلب الثاني : تخلف طالب اليمين عن الحضور عند أدائها .

المبحث السابع : غياب الخصوم أو أحدهم عن الحضور في الوقت المحدد لقيام الخبير بمهمات عمله.

المبحث الثامن : الفرق بين الحكم الحضوري والحكم الغيابي.

المبحث التاسع : الفرق بين الحكم في الدعاوى الحقوقية والحكم في الدعاوى الجزائية.( )

التمهيد :

بيان معنى الغياب والحضور

أولاً : معنى الغياب

الغياب مشتق من غاب الشيء . والغيب : يقول ابن فارس : الغين والياء والباء أصل صحيح يدل على تستر الشيء عن العيون.( )

ومن ذلك تغيب : ما غاب مما لا يعلمه إلا الله . والغيب كل ما غاب عنك .( )

قال أبو إسحاق في قوله تعالى ( يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ)( ) : أي يؤمنون بما غاب عنهم مما أخبرهم به النبي  من أمر البعث والجنة والنار وكل ما غاب عنهم ، مما أنبأهم به فهو غيب ( ) . ويقال غابت الشمس تغيب غيبة وغيوباً وغيباً ، وغاب الرجل عن بلده وأغابت المرأة فهي مغيبة ، إذا غاب بعلها . ووقعنا في غيبة وغيابة أي هبطة من الأرض يُغاب فيها . قال الله تعالى في قصة يوسف عليه السلام (وَأَلْقُوهُ فِي غَيَابَتِ الْجُبِّ ) . وسميت الغابة غابة لأنه يغاب فيها ( ).

ثانياً : معنى الحضور :

الحضور : مصدر مشتق من حضر يحضر حضوراٍ وحِضارة والحضور نقيض المغيب والغيبة . وأحضر الشيء وأحضره إياه وكان ذلك يحضره فلان وحِضرته وحَضره وكلمته بحضرة فلان وبمحضر منه أي بمشهد منه ( ).

قال ابن فارس : ( حضر : الحاء والضاد والراء إيراد الشيء ووروده ومشاهدته وقد يجيء ما يبعد عن هذا وإن كان الأصل واحداً . فالحضر خلاف البدو ).( )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ــــــــــــــــــــــــــ

بسم الله ماشاء الله تبارك الله

  بسم الله الرحمن الرحيم الحمدالله والصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين،،، وبعد،،، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،، تقديم دعوى قضائية إلى المحكمة العامة أو الأحوال الشخصية أو الجزائية، دعوى الحقوق، قرض حسنة، الاستقدام، العقارات، مطالبة في مبلغ مالي، مطالبة بأجرة عقار، وفسخ العقد، ومحاسب الوكيل، واسترداد حيازة، ومطالبة بقيمة مبيع، ودعوى حقوقية والخ... من الحقوق اختر المحكمة العامة واذا كان طلبك دعوى الحضانة، النفقة، الزيارة، النكاح وفسخ النكاح والطلاق والخلع ودعوى زوجية وقسمة تركه وإثبات إعالة وطلبات دوائر الانهائية اختر المحكمة الأحوال الشخصية واذا كان طلبك دعوى جزائية أو السب والشتم والقذف ومضاربة والسرقة والقضايا جنائية اختر المحكمة الجزائية ثم اختر منها تصنيف الدعوى مثال (دعوى في مبلغ مالي) واختر المحكمة العامة، وادخل المبلغ، ثم ادخل الرمز التحقق، ثم التالي،. بعد طلب جديد، ثم طلب دعوى قضائية الان تعبئة البيانات مقدم الطلب كالتالي، اذا كان مقدم الطلب المدعي أو وكيل أو محامي يتم تعبئتها كالتالي (المقدم الطلب) نوع الهوية، هوية المقيم أو الهوية الوطنية الاسم الرباعي، ثم رقم الجوال واختر علامة صح ثم التالي، والان تعبئة بيانات المدعي نوع الهوية، رقم الهوية، تاريخ الميلاد، الاسم الرباعي، نوع الجنس، جهة العمل، عنوان جهة العمل، عنوان الإقامة، البريد الوطني او الواصل، البريد الإلكتروني، الهواتف، ثم التالي، الخدمات المهنية: (الاستشارات – العمل والعمال – العقود والاتفاقيات – العقارات – الدراسات – التأمين – الشركات– التقاضي الوكالات والأسماء والعلامات التجارية – التحكيم – الترخيص – تصفية التركات – تحصيل المديونيات – الملكية الفكرية – الاستثمار الأجنبي – الامتياز التجاري – إدارة الأملاك – تصفية الشركات) . الاستشارات: إعداد الاستشارات الشرعية والقانونية للأفراد والمؤسسات والشركات في مختلف المجالات المدنية والتجارية والعمالية والإدارية والمصرفية وغيرها وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية والأنظمة المعمول بها في المملكة العربية السعودية وذلك بشكل جزئي أو دائم من خلال عقود الاستشارات السنويه


إخلاء مسؤولية بشأن المحتوى: الاستشارات والمواضيع الواردة بهذا الموقع هي نقل من التواصل الاجتماعية وحصرياً للموقع (التنفيذ العاجل) للاستفادة منها الجميع، أو أي شخص يتصرف نيابة عنها بمسؤولية الاستخدام، والتي قد نقل عن المعلومات المحتواة فيها والاستشارات وردود الاستشارة والمواضيع بشكل عام للاستفادة فقط، ويتحمل المستخدم مسؤولية كافة المخاطر المرتبطة باستخدامه، بما في ذلك أي خطر يلحق باستشارة مغلوطة او غير صحيح أو فيها ضرر او يلحق بأجهزة الكمبيوتر، أو البرمجيات، أو بيانات تتعرض للضرر بأي فيروس، أو برنامج، أو أي ملف أخر قد يجري نقله أو تنشيطه عبر هذا الموقع الإلكتروني. لا تتحمل ((التنفيذ العاجل)) أي مسؤولية عن أي أضرار مباشرة، أو غير مباشرة، أو عرضية، أو عن استخدام هذا الموقع الإلكتروني أو سوء استخدامه، أو المعلومات المحتواة في هذا الموقع الإلكتروني، وكذلك جميع خدمات الموقع (التنفيذ العاجل) مجاني، ولا يحق لأي مستخدم أو زائر يستخدم بمقابل مالي، ولا يوجد أي علاقة بإعلانات مجانية أو إعلانات منتجات وغيرها نهائياً، وموقع (التنفيذ العاجل) متعاقد مع (Google Adsense) فقط، وتُدرك (التنفيذ العاجل) أهمية حماية الخصوصية لكافة المعلومات التي يقدمها مستخدمي الموقع وكافة المستخدمين لخدماتها، وعلماً أن موقع (التنفيذ العاجل) لا يقبل به إنشاء حساب جديد ولا يحتفظ بالبيانات المستخدمين مثل الإسم والبريد الإكتروني والرقم السري والخ...، وكما يجوز أن نحتفظ بأي رسائل البريد الإلكتروني وغيرها من المعلومات المرسلة إلينا لأغراض فنية بالموقع، أو إستفسار هو محل اهتمامنا وسوف يقوم الإدارة بالرد عليكم بأسرع وقت، وسوف تعالج أي مشكلة فنية، وإذا لديك أي استفسار أو مساعدة أو تعديل المواضيع أو طلب حذف يرجى إستخدام نموذج من قائمة الإدارة ثم (اتصل بنا).

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: تنبيه:المحتوى محمي !!