web analytics
البحوث القانونيةشرح القواعد الفقهية

القاعدة الخامسة و الخمسون: لا عبره للتوهم, في شرح القواعد الفقهية

القاعدة الخامسة و الخمسون: لا عبره للتوهم

154-  معنى القاعدة

الإحكام لا تبنى على الشك , فأنها تبنى على الوهم أولى لان الوهم ادني رتبه من الشك , لأنه أساس له أصلا و إنما  هو مجرد وارد على الذهن من خاطر بشأن الوجود بشيء أو عدمه فإذ ورد هذا الوهم على شيء ثابت شرعا فلا يجوز الالتفات إلى هذا الوهم الطارئ , بل يجب طرحه و الأخذ بما هو ثابت شرعا .

155-  فروع و تطبيقات للقاعدة :

منها : لو أحدث رجل في داره شباكا  أعلى من قامة الإنسان فليس لجاره أن يمنعه في ذلك أو يطلب سده لتوهمه أنه ربما يضع سلما وينظر إلى مقر نسائه , و هذا ما صرحت به المادة 1203 , من مجله الأحكام العدلية بقولها ( إذا كان لواحد شباك أعلى من قامة الإنسان فليس لجاره أن يكلفه سده لاحتمال إن يضع سلما و ينظر إلى مقر نساء ذلك الجار )

و منها : إذا جرح شخص أخر , ثم شفي المجروح من لان أدعائهم من قبيل التوهم فلا اعتبار له و لا التفات إليه .

و منها  : لو ثبت ارثهم بشهود قالوا : لا تعلم له وارثا غيرهم يقضي لهم و لا عبره باحتمال وارث أخر يزاحمهم , لأنه موهوم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
HTML Snippets Powered By : XYZScripts.com
error: تنبيه: اختيار المحتوى معطل !!