web analytics
البحوث القانونيةالقواعد الأصولية والفقهية

قاعدة: الضرورات تبيح المحظورات

قاعدة  (  الضرورات تبيح المحظورات  )

الضرورة : هى الحاجة الشديدة   والمحظورات : هى الحرام المنهى عن فعله

  • ومعنى القاعدة : أن الممنوع شرعا يباح عند الضرورة وهذه القاعدة تتعلق بالرخص الشرعية

  • امثلة على القاعدة :

  1. = يجوز أكل الميتة للمضطر بقدر دفع الهلاك عند الجوع واكل لحم الخنزير وكذلك إساغة اللقمة بشرب الخمر عند الغصة او العطش الشديد وكذلك يجوز اكل الميتة والخنزير أو شرب الخمر عند الإكراه التام بقتل أو قطع عضو لأن الإضطرار يتحقق بذلك الإكراه ويحرم الإمتناع عن نتناول هذه الاشياء المحرمة حتى لو امتنع حتى مات او قتل كان آثما لأنه بالإمتناع صار ملقيا بنفسه إلى التهلكة

  2. ولذلك يصبح آثما من أضرب عن الطعام حتى مات أو أصيب بضرر دائم فى حسده لات الحبس او الضرب لا يخاف منه التلف فلا يحل له أن يضرب

  3. = يجوز دفع مال الدين الممتنع من اداء الدين بغير إذنه إذا ظفر رب المال بجنس حقه

  4. = ويجوز دفع الصائل – المعتدى – ولو أدى ذلك الدفع إلى قتله إن لم يكن الدفع بدون القتل لا يندفع إلا به، هناك أفعال لا تباح بحال ولا يرخص فيها أصلا بإكراه تام ولا غيره مثل قتل المسلم او قطع عضو منه أو الزنا أو الزنا أو ضرب أحد الوالدين فلو أكره إنسان على قتل مسلم لا يجوز له حتى لو قتل هو لأن نفسه ليست بأولى من نفس المسلم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: تنبيه: اختيار المحتوى معطل !!