web analytics
البحوث القانونيةقوالب ونماذج حقوقي

البينة القضائية واليمين ورفض اليمين ومهلة لإحضار البينة وعدم وجود البينة

البينة القضائية واليمين ورفض اليمين ومهلة لإحضار البينة وعدم وجود البينة

  • عدم وجود بينة طلب يمين المدعى عليه الحاضر واستعد بذلك

    فجرى سؤال المدَّعي هل لديك بينة تثبت دعواك؟ أجاب قائلاً: ” لا ” ليس لديَّ بيِّنة حاضرة، وأطلب يمين المدَّعى عليه على نفي ما جاء في دعواي، هكذا أجاب. وبعرض اليمين على المدعى عليه على نفي دعوى المدعي بأنه ……… فقرر قائلاً: نعم مستعد ببذل اليمين على نفي دعوى المدعي بأني ……….. فأذنت له، وحلف بالله قائلاً: ” والله العظيم الذي لا إله إلا هو عالم الغيب والشهادة إنَّ ………………. والله العظيم” هكذا حلف.

  • عدم وجود بينة طلب يمين المدعى عليه الحاضر رفض اليمين

    فجرى سؤال المدَّعي هل لديك بينة تثبت دعواك؟ أجاب قائلاً: ” لا ” ليس لديَّ بيِّنة حاضرة، وأطلب يمين المدَّعى عليه على نفي ما جاء في دعواي، هكذا أجاب. وبعرض اليمين على المدعى عليه على نفي دعوى المدعي بأنه ……… فقرر قائلاً: غير مستعد ببذل اليمين هكذا قرر. فجرى من الدائرة إنذاره ثلاث مرات بأنه إذا لم يحلف اليمين المطلوبة، فسيقضى عليه بالنكول، فلم يزد على قوله: لن أحلف اليمين المطلوبة هكذا قرر.

  • عدم وجود بينة طلب يمين المدعى عليه الغائب

    وبما أن المدعى عليه لم يحضر رغم تبلّغه لشخصِه فقد فجرى سؤال المدعي عن بينته على دعواه؟ أجاب قائلاً: ليس لديَّ بيِّنة حاضرة، وأطلب يمين المدَّعى عليه على نفي ما جاء في دعواي، هذا ما لديَّ. فأُجِيْبَ لطلبه، ثُمَّ رُفِعَتْ الجلسة؛ لإبلاغ المدعى عليه بالحضور، وسيشعر ــ بإذن الله ــ بوجوب حضوره؛ لأداء اليمين، وأنَّه إذا تخلَّف بغير عذرٍ تقبله المحكمة فسيعدُّ ناكِلًا، وسيُقْضى عليه بالنُّكول، استناداً للمادَّة (57/5) والمادَّة (113) من نظام المرافعات الشَّرعيَّة ولوائحه التَّنفيذيَّة، ورفعت الجلسة وكان ختامها السَّاعة 00 : 00 صباحاً.

  • طلب مهلة لإحضار البينة

    وبسؤال المدَّعي هل لديك بيِّنة على دعواك؟ أجاب قائلاً: “نعم”، لديَّ بيِّنة، ومُستعد بإحضارها في الجلسة القادمة، هكذا أجاب. فأُجيب لطلبه وقررت الدائرة رفع الجلسة، وكان خِتام الجلسة السَّاعة 00 : 00 صباحاً.

  • طلب مهلة أخرى لإحضار البينة

    وبسؤال المدَّعي هل أحضرت بينة تثبت دعواك؟ أجاب قائلاً: لم استطع إحضارها، أطلب إمهالي لإحضارها في الجلسة القادمة، هكذا أجاب. فأُجيب لطلبه وأفهمته بأن هذه هي المهلة الأخير، فإن لم يحضر بينته عد عاجزاً عن إحضارها، ففهم ذلك، استناداً إلى المادتين (68) و (126) من نظام المرافعات الشرعية، وقررت الدائرة رفع الجلسة، وكان خِتام الجلسة السَّاعة 00 : 00 صباحاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
HTML Snippets Powered By : XYZScripts.com
error: تنبيه: اختيار المحتوى معطل !!