web analytics
البحوث القانونيةشرح القواعد الفقهية

القاعدة الثالثة والثمانون: ليس لعرق ظالم حق, شرح القواعد الفقهية

القاعدة الثالثة والثمانون: ليس لعرق ظالم حق

247- معنى القاعدة مع الأمثلة:

هذه القاعدة بهذا اللفظ جزء من حديث شريف رواه أبو داود والنسائي والترمذي ويحيى بن آدم في كتاب الخراج وأبو عبيد القاسم بن سلام في كتابه الأموال في بحث إحياء موات الأرض, كما رواه أيضا أبو يوسف في كتاب الخراج, ونص الحديث: ” من أحيا أرضاً مميتة فهي له, وليس لعرق ظالم حق “.

ومعننى العرق الظالم, كما جاء في لسان العرب هو : أن يجيء الرجل الى أرض قد أحياها رجل قبله, ويغرس فيها غرساً غصباً أو يزرع أو يحدث فيها شيئاً يستوجب به الأرض.

وعلى هذا فيكون معنى القاعدة: إن الاعتداء على حق الغير لا يكسب المعتدي حقاً فيما اعتدى عليه أرضاً كان ما اعتدى عليه أو غيرها من الأموال.

وإن على المعتدي أن يرد المال الذي تجاوز عليه الى صاحبه, لأنه لا يجوز لأحد أن يأخذ  مال الغير بلا سبب شرعي, كما جاء في القاعدة الفقهية.

وإذا ما أحدث فيما غصبه زرعا أو غرسا أو بناء ، فإن ما أحدثه لا يعطيه حقا في البقاء في الأرض بأن يمتلكها أويستأجرها جبرا على صاحبها ؛ لأن العدوان لا يصلح سببا للتملك الشرعي ، وإن عليه إزالة ما أحدثه ، و إذا كان قلع المحدثات يضر بالأرض جاز لصاحب الأرض أن يمتلكها مستحقة للقلع .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
HTML Snippets Powered By : XYZScripts.com
error: تنبيه: اختيار المحتوى معطل !!