web analytics
البحوث القانونيةتنفيذ أحكام الحضانة والزيارة

المبحث الحادي عشر نقل الحضانة عن الممتنع من تنفيذ أحكام الزيارة والرؤية

المبحث الحادي عشر

نقل الحضانة عن الممتنع من تنفيذ الزيارة والرؤية

يجبر الممتنع عن تنفيذ أحكام الزيارة والرؤية بالوسائل المناسبة مما مر ذكره في تنفيذ أحكام الحضانة في المطلب الثاني من المبحث الثامن، وإذا امتنع المحكوم عليه في الزيارة أو الرؤية من التنفيذ بتمكين الطرف الآخر منها حسب المعتاد مما هو منصوص عليه في الحكم وتكرر ذلك منه، فللمنفذ له طلب نقل الحضانة إليه إذا كان من أهل الاستحقاق لها، والمحكمة تنظر في ذلك بناء على طلبه، ولها نقل الحضانة له، على أن يصدر بذلك حكم مستوفي للإجراءات؛ لأن الحاضن الذي امتنع عن تنفيذ حكم الزيارة والرؤية، صار مضاراً للطرف الآخر بالامتناع عن تنفيذ الحكم، فانتقلت الحضانة عنه، والضرر في الشريعة ممنوع، وإذا وقع فهو مرفوع؛ لقوله تعالى: ((لَا تُضَارَّ وَالِدَةٌ بِوَلَدِهَا وَلَا مَوْلُودٌ لَّهُ بِوَلَدِهِ)) (البقرة: ۲۳۳)، ولقوله صلى الله عليه وسلم: (لا ضرر ولا ضرار) (1)، كما أن الفقهاء قد نصوا بأن من امتنع عن الحضور لمجلس الحكم، مجروح العدالة” (2)، والممتنع عن التنفيذ مثله، بل أولى؛ لتعين الحق عليه.

 

 


  • (1) أخرجه ابن ماجه 44/2 ، وهو رقم (2363،2362) والدراقطني في سننه 56/2، وهو برقم (3060) والبيهقي في السنن الكبرى 157،70/6، 333/10، ومالك في الموطأ مرسلاً 452/2، وهو برقم (2860) قال النووي في الأربعين، الحديث رقم (32): «حديث حس…ولد طرق يقوي بعضها بعضاً». .
  • (۲) روصة القصاة 172/1، معين الحكام لابن عبد الرفيع 615/2، البهجة في شرح التحفة 71/1.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: تنبيه: اختيار المحتوى معطل !!