web analytics
البحوث القانونيةالقواعد الأصولية والفقهية

قاعدة: الضرر الأشد يزال بالضرر الأخف إذا تعارض مفسدتان روعى أعظمهما ضررا بارتكاب أخفهما

  • (الضرر الأشد يزال بالضرر الأخف )

  • ( يختار أهون الشرين , أو أخف الضررين  )

  • ( إذا تعارض مفسدتان روعى أعظمهما ضررا بارتكاب أخفهما )

 

هذه القواعد الثلاث متحدة المعنى أى : أن الأمر إذا دار بين ضررين أحدهما أشد من الآخر فيحمل الضرر الأخف ولا يرتكب الاشد

أمثلة على هذه القواعد

  1. = لو أن مصليا لو صلى قائما ينكشف من عورته ما يمنع جواز الصلاة , ولو صلى قاعدا لا ينكشف منه شىء فاته يصلى قاعدا لان ترك القيام أهون

  2. = ولو كان برجل جرح لو سجد سال دمه يومىء ويصلى قاعدا لان ترك السجود أهون من الصلاة مع الحدث

  3. = ولو ابتلعت دجاجة شخص لؤلؤة ثمينة لغيره , فلصاحب اللؤلؤة أن يتملك الجاجة بقيمتها ليذبحه .

  4. = وجاز شق بطن المرأة الميتة لاخراج الجنين إذا كانت حياته ترجى .

  5. = ولو هدد بالقتل أو يرمى نفسه من مكان عال جدا فهل له الخيار ؟ أن يصبر ويقتل أهون من أن يرمى بنفسه , لما فى إلقاء نفسه من شبهه الإنتحار وهو لا يجوز بحال , ولا يجوز الإنسان أن يعين على قتل نفسه وأما لو كان فى سفينة فاحترقت فهو بالخيار بين ان يلقى بنفسه فى الماء وهو يخشى الغرق , أو يبقى فى السفينة فيحترف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: تنبيه: اختيار المحتوى معطل !!