web analytics
البحوث القانونيةالقواعد الأصولية والفقهية

قاعدة: لا عبرة بالتوهم من القواعد الفهية

( لا عبرة بالتوهم )

  • معنى التوهم فى اللغة : الظن والتخيل والتمثل فى الذهن والمراد به فى القاعدة : تخيل غير الواقع أى الإحتمال العقلى البعيد النادر الحصول فهذا لا ينبنى عليه حكم ولا يمنع القضاء ولا يؤخر الحقوق لان التوهم غير مستند الى دليل عقلى أو حسى بل هو أحط درجة من الشك

  • امثلة على القاعدة :

  1. = لو اشتبهت عليه القبلة فصلى إلى جهة بدون تحر واجتهاد لا تصح صلاته لابتنائها على مجرد وهم بخلاف ما لو تحرى وصلى مع غلبة الظن إذ تصح صلاته وإن اخطأ القبلة

  2. = لو غاب الشهود أو ماتوا بعد أداء الشهادة فى المعاملات فللحاكم أن يزكيهم ويحكم بشهادتهم ولا يؤخر الحكم لتوهم رجوعهم عن شهادتهم لان التوهم لا عبرة له

  3. = لو مات مدين عن تركة مستغرقة بالديون وطلب الغرماء من القاضى بيعها وتقسيم أثمانها بينهم يفعل ولا يؤخر العمل بمجرد احتمال ظهور دائن آخر إذ لا عبرة بالتوهم قلو فرض ظهور دائن آخر يستوفى حقه على حسب الأصول المشروعة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: تنبيه: اختيار المحتوى معطل !!