البحوث القانونية

نظام مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية

نظام مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية ولائحته التنفيذية مع الفهارس نسخة محدثة 1445/05/01هـ كتبه عبدالرحمن حمود الدوسري

 

عن النسخة:

اسم النسخة : نظام مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية ولائحته التنفيذية مع الفهارس
الإعداد : عبدالرحمن حمود الدوسري
التاريخ : 1445/05/01هـ
المصدر : الجمعية العلمية القضائية السعودية
للتحميل: إضغط هنـــــا

 

اعتنى به

عبدالرحمن بن فلاح بن حمود الدوسري

القاضي بمحكمة الجزائية بالطائف

 

الفهارس:

  1. ❶↢ التعريفات
  2. ❷↢ الاختصاص القضائي
  3. ❸↢ المساعدة القانونية
  4. ❹↢ التسليم المراقب
  5. ❺↢ الترخيص باستيراد المواد المخدرة او المؤثرات العقلية او الاتجار فيها لأغراض مشروعة
  6. ❻↢ الترخيص في صنع المستحضرات الطبية التي تحتوي على مواد مخدرة او مؤثرات عقلية
  7. ❼↢ حفظ المواد المخدرة او المؤثرات العقلية علقياً وإجراءات صرفها
  8. ❽↢ التصريح بحيازة مواد مخدرة او مؤثرات عقلية واستعمالها في العلاج
  9. ❾↢ الترخيص للمرضى بحيازة مواد مخدرة او مؤثرات عقلياً وتعاطيها
  10. ❿↢ العقوبات
  11. ⓫↢ أحكام عامة
  12. ⓬↢ أحكام ختامية
  13. ⓭↢ أحكام عامة على الجداول المرفقة بنظام مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية
  14. ⓮↢ الجداول المرفقة بنظام مكافحة المخدرات العقلية
  15. ⓯↢ الفهرس التفصيلي

 

مكافحة المخدرات هي جهود متعددة المستويات تهدف إلى الحد من استخدام وتجارة وانتشار المخدرات والمواد المخدرة في المجتمع. تشمل هذه الجهود التوعية والوقاية والعلاج والإنفاذ القانوني. إليك بعض الجوانب الرئيسية لمكافحة المخدرات:

 

التوعية والتثقيف:

تشمل جهود التوعية والتثقيف توفير المعلومات الصحيحة حول المخاطر والآثار الضارة لتعاطي المخدرات على الصحة الجسدية والعقلية والاجتماعية. تستهدف هذه الجهود الأفراد من جميع الفئات العمرية وتهدف إلى زيادة الوعي بأضرار المخدرات وتشجيع أساليب الحياة الصحية والمقاومة للاستخدام.

 

الوقاية:

تهدف جهود الوقاية إلى تقليل عوامل الخطر وتعزيز عوامل الحماية التي تؤدي إلى تعاطي المخدرات. تشمل هذه الجهود توفير برامج التوعية في المدارس وتعزيز المهارات الحياتية والاجتماعية لدى الأفراد وتوفير بيئات صحية ومناسبة للنمو والتنمية الشخصية.

 

العلاج والإعادة التأهيل:

يركز العلاج والإعادة التأهيل على تقديم الدعم والمساعدة للأفراد الذين يعانون من إدمان المخدرات. تشمل هذه الجهود تقييم الحالة وتوفير برامج العلاج المناسبة، سواء كانت علاجًا سلوكيًا أو دوائيًا أو نفسيًا. يهدف العلاج إلى تخفيف الأعراض الانسحابية وتعزيز التعافي وتعزيز العودة إلى حياة منتجة وصحية.

 

التنسيق الدولي والقانوني:

تشمل جهود مكافحة المخدرات التعاون الدولي والتنسيق بين الدول لمكافحة تجارة المخدرات عبر الحدود. تتضمن هذه الجهود تبادل المعلومات والاستخبارات والتعاون في مجال تعزيز القوانين والتشريعات المتعلقة بمكافحة المخدرات وتعزيز جهود مكافحة غسل الأموال المرتبطة بتجارة المخدرات.

 

الإنفاذ القانوني:

يتضمن الإنفاذ القانوني مكافحة الأنشطة غير القانونية المتعلقة بالمخدرات، مثل تجارة المخدرات وتهريبها وإنتاجها غير القانوني.وتشمل جهود الإنفاذ القانوني مراقبة المنافذ الحدودية وتعقب وملاحقة المهربين وتفكيك الشبكات الإجرامية المتورطة في تجارة المخدرات. يعمل القانون والعدالة على تطبيق العقوبات القانونية على المتورطين في تعاطي وتجارة المخدرات، بهدف الردع والحد من هذه الأنشطة.

 

يجب أن تكون جهود مكافحة المخدرات متكاملة وشاملة، تتضمن التعاون بين الحكومة والمؤسسات الحكومية المختلفة، والمنظمات غير الحكومية، والمجتمع المحلي، والقطاع الخاص. يجب أن تتم تلك الجهود بشكل مستمر ومستدام لتحقيق نجاح فعال في مكافحة المخدرات وتقليل تأثيرها على المجتمع.

 

 

المخدرات هي مواد كيميائية تؤثر على وظائف الجهاز العصبي المركزي وتسبب تغيرات في التصرف والمزاج والوعي. تنقسم المخدرات إلى عدة فئات، بما في ذلك المنشطات (مثل الكوكايين والأمفيتامين)، والمهدئات (مثل البنزوديازيبينات والباربيتورات)، والمخدرات القنبية (مثل القنب والحشيش)، والمخدرات الهلوسة (مثل الليزرجيك أسيد دايثيلاميد والبيئة)، والمخدرات المهلوسة (مثل الإكستاسي والكيتامين).

 

تؤثر المخدرات على الجسم والعقل بطرق مختلفة. فعند تعاطي المخدرات، يتفاعل الدماغ مع تلك المواد الكيميائية، مما يؤدي إلى تغييرات في نشاط النيرونات وإفراز المواد الكيميائية الطبيعية في الدماغ مثل الدوبامين والسيروتونين. هذه التغييرات الكيميائية تؤدي إلى تأثيرات مختلفة على الجسم والعقل، مثل الشعور بالنشوة أو الهدوء أو التهيج أو التشوش الحسي.

 

تعاطي المخدرات يشكل خطرًا على الصحة العامة والسلامة العامة، وقد يسبب مشاكل صحية جسدية وعقلية خطيرة. قد يتسبب تعاطي المخدرات في الإدمان، والتأثير على الوظائف العقلية مثل الذاكرة والتركيز والاتخاذ السليم للقرارات، وزيادة خطر حدوث حوادث وإصابات، وتفاقم الأمراض النفسية الموجودة بالفعل.

 

من الهام أن نعرف أن المخدرات غير قانونية في معظم البلدان، وتعاقب قوانين العقوبات على حيازة وتجارة واستخدام المخدرات. وينبغي البحث عن مصادر المساعدة المتاحة للأفراد الذين يعانون من مشاكل تعاطي المخدرات، بما في ذلك البرامج العلاجية والتأهيلية والدعم النفسي والإرشاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى