0

القاعدة الفقهية: البيانُ بالكتابُ كالبيانُ باللسان (العادة محكمة)

القاعدة الشرعية: العادة محكمة

والمندرجة تحت هذه القاعدة

  1. الكتابُ كالخطاب
  2. البيانُ بالكتابُ كالبيانُ باللسان

قاعدة: البيانُ بالكتاب كالبيان باللسان

المصادر القاعدة:

  1. شرح مجلة الأحكام: م: 29 ص: 61، 
  2. الأشباه للسيوطي: 308، 
  3. ابن النجيم: 339، 
  4. الوجيز: 244

هذه القواعد تتعلق باعتبار العرف اللفظى ومايقوم مقامه عرفا فى التعبير كالكتابة والاشارة والمراد بالحقيقة هنا دلالة اللفظ فى اصل وضع اللغة وهو المعبر عنه فى اصطلاح البلاغيين : بأنه اللفظ المستعمل قيما وضع له أى تعين له بحيث يدل بغير قرينة

لو كان أحد في منطقة “الرياض”، وكتب إلى آخر وهو في منطقة “مكة المكرمة” بأني بعتك داري، وصفها كذا وكذا بمبلغ كذا، فكتب المشتري: اشتريت، انتهى البيع؛ لأن الكتابة تقوم مقام الخطاب، إن كل كتاب يحرَّر على الوجه المتعارف بين الناس يكون حجة كالنطق باللسان.

القاعدة:

(الإشارة المعهودة للأخرس كالبيان باللسان). 

المصادر:

  1. شرح مجلة الأحكام: م: 70 ص: 62، 
  2. الأشباه للسيوطي: 31، 
  3. ابن النجيم: 343، 
  4. الوجيز: 244

معنى القاعدة:

أن إشارة الأخرس باليد، أو بالعين، أو بالحاجب، أو بالرأس، المعهود منه – كالبيان الناطق في بناءِ الأحكام عليها.

وتعتبر إشارته في النكاح، والطلاق، والعَتاق، والبيع، والشراء، والرهن، والإعارة، والإقرار، واليمين، والمعاملات، والتصرفات، فتنفذ تلك التصرفات.

أنواع الحقيقة:

أ. حقيقة شرعية: وهى الألفاظ التى وضعها الشارع الدلالة على معانيها الخاصة كالصلاة والزكاة والصوم والحج  … الخ.

‏ب. حقيقة لغوية: وهى الألفاظ المستعملة فيما وضعت له لغة كلفظ الأسد للحيوان المفترس ولفظ الحمار للحيوان الناهق ولفظ الدابة فى كل مادب على الأرض.

ج. حقيقة عرفية عامة : وهى اللفظ الذى غلب استعماله فى غير مسماه اللغوى كلفظ الدابة فى ذوات الأربع أو على الحمال خاصة أو الفرس فى بعض البلدان

د. حقيقة خاصة : وهى الألفاظ التى يستعملها بعض الطوائف كاصطلاح لهم كلفظ الفاعل والمفعول عند النحاة ولفظ الكباس لدولاب استخراج المياه لدى الفلاحين.

معنى القواعد اصطلاحا: إن دلالة اللفظ الحقيقية تترك ولا تعتبر إذا دل العرف والعادة على استعمال هذه اللفظة استعمالا مغايرا لمعناها الحقيقى ويبنى الحكم على المعنى الذى دل عليه العرف والعادة

مثال: لو حلف لا يضع قدمه فى دار فلان فينصرف المعنى عرفا الى الدخول بأى وجه راكبا أو ماشيا حافيا أو منتعلا لانه هو المتعارف لا المعنى الحقيقى وهو مباشرة القدم سواء دخل أو لم يدخل لأن هذا المعنى مهجورا عرفا وقد تركت الحقيقة هنا بدلالة العرف والعادة قاعدة (الكتاب كالخطاب) تفيد أن العبارات الكتابية كالمخاطبات الشفهية فقد قيل : القلم أحد اللسانين والكتاب لمن نأى بمنزلة الخطاب لمن دنا وعلى هذا سائر العقود والتصرفات المالية إلا أن صحة عقد الزواج تتوقف على أن يقرأ المكتوب إليه الكتاب ويعلن موافقته بمحضر من الشهود وعموما فكل كتاب يحرك على الوجه المتعارف بين الناس يكون حجة على كاتبه كالنطق باللسان قاعدة – الاشارة المعهودة للأخرس كالبيان باللسان معناها : أن إشارة الأخرس المعهودة منه كالإشارة باليد أو بالعين أو بالحاجب تعتبر كبيان الناطق فى بناء الاحكام.

باحث قانوني السيد العلوي

أ. عبدالوهاب عبدالحي الفضل

شرح القواعد الفقهية في الشريعة الإسلامية

البيانُ بالكتابُ كالبيانُ باللسان

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بسم الله الرحمن الرحيم الحمدالله والصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين،،، وبعد،،، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

تقديم دعوى قضائية إلى المحكمة العامة أو الأحوال الشخصية أو الجزائية، دعوى الحقوق، قرض حسنة، الاستقدام، العقارات، مطالبة في مبلغ مالي، مطالبة بأجرة عقار، وفسخ العقد، ومحاسب الوكيل، واسترداد حيازة، ومطالبة بقيمة مبيع، ودعوى حقوقية والخ... من الحقوق اختر المحكمة العامة

واذا كان طلبك دعوى الحضانة، النفقة، الزيارة، النكاح وفسخ النكاح والطلاق والخلع ودعوى زوجية وقسمة تركه وإثبات إعالة وطلبات دوائر الانهائية اختر المحكمة الأحوال الشخصية

واذا كان طلبك دعوى جزائية أو السب والشتم والقذف ومضاربة والسرقة والقضايا جنائية اختر المحكمة الجزائية

ثم اختر منها تصنيف الدعوى مثال (دعوى في مبلغ مالي) واختر المحكمة العامة، وادخل المبلغ، ثم ادخل الرمز التحقق، ثم التالي،.

بعد طلب جديد، ثم طلب دعوى قضائية الان تعبئة البيانات مقدم الطلب كالتالي، اذا كان مقدم الطلب المدعي أو وكيل أو محامي يتم تعبئتها كالتالي (المقدم الطلب) نوع الهوية، هوية المقيم أو الهوية الوطنية الاسم الرباعي، ثم رقم الجوال واختر علامة صح ثم التالي، والان تعبئة بيانات المدعي نوع الهوية، رقم الهوية، تاريخ الميلاد، الاسم الرباعي، نوع الجنس، جهة العمل، عنوان جهة العمل، عنوان الإقامة، البريد الوطني او الواصل، البريد الإلكتروني، الهواتف، ثم التالي


"ما شاء الله، لا قوة إلا بالله": وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ [الكهف:39]، أو يقول مع هذا: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، يُبَرِّك. س: "ما شاء الله، تبارك الله"؟ ج: هذه ما ورد فيها شيء، الوارد: "ما شاء الله، لا قوة إلا بالله"، أما "تبارك الله" فما ورد فيها شيء، وفي لفظ الحديث: ألَّا بَرَّكْتَ، إذا رأى ما يُعجبه يقول: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، مع: "ما شاء الله، لا قوة إلا بالله"، يدعو بالبركة: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، ضدّ العين يعني. إذا رأى العبد ما ما يعجبه في غيره فليبرك : اي يقول اللهم بارك فيه او له او عليه كما جاء في الحديث الذي رواه الحاكم وغيره عن محمد بن أبي أمامة بن سهل بن حنيف : ((أنه سمع أباه يقول : اغتسل أبي سهل بن حنيف فنزع جبة كانت عليه يوم حنين حين هزم الله العدو و عامر بن ربيعة ينظر قال : و كان سهل رجلا أبيض حسن الخلق فقال له عامر بن ربيعة : ما رأيت كاليوم قط و نظر إليه فأعجبه حسنه حين طرح جبته فقال : و لا جارية في سترها بأحسن جسدا من جسد سهل بن حنيف فوعك سهل مكانه و اشتد وعكه فأتي رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبره أن سهل بن حنيف وعك و أنه غير رائح معك فأتاه رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبروه بالذي كان من شأن عامر فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم على ما يقتل أحدكم أخاه ألا بركت إن العين حق توضأ له ثم قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا رأى أحدكم شيئا يعجبه فليبرك فإن العين حق)) أما اذا رأى ما يعجبه في نفسه وماله ونحوه فليقل ( ما شاء الله لا قوة الا بالله ) وذلك لظاهر القران الكريم كما في آية الكهف (وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاء اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ إِن تُرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنكَ مَالًا وَوَلَدًا )) وكذلك لوروده عن بعض السلف الصالح .. وان كان من اهل العلم من لا يرى مشروعية ذلك والقول الاول أرجح .. وأما ما شاء الله تبارك الرحمن :- فلم يأت ما يدل عليه من القران الكريم او السنة أو السلف الصالح .. وكذلك ( تبارك الرحمن ) ثناء على الله تعالى وليس دعاء .. والله أعلى وأعلم ..

0

30 قواعد أصوليه لا غنى للقاضي وللمتقاضي عنها في مجال الإثبات

بسم الله الرحمن الرحيم

قواعد أصوليه لا غنى للقاضي وللمتقاضي عنها في مجال الإثبات الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد :-

وضع الفقهاء عدة قواعد أصولية كلية للاستهداء بما في إثبات الوقائع عند نظر الدعاوى، وهذه القواعد الأصولية تنص عليها بعض قوانين الإثبات لتراعى عند نظر الدعوى، والقواعد الأصولية تستصحبها المحاكم عند نظرها للدعوى، ويجب أن تكون بمثابة قانون مراعي ابتداء وفيما يلي أهم القواعد الأصولية التي يمكن أن يعتكز عليها القاضي في مجال الإثبات، وقد قنتها بعض القوانين وأوجبت العمل بها مثل قانون الإثبات السوداني :

1. الأصل في المعاملات براءة الذمة، والبينة على من يدعي خلاف ذلك : الأصل أن الإنسان ذمته بريئة غير مشغولة بحق لآخر، ويتم شغلها بالمعاملات التي يجريها والأصل فيه براءة الذمة. وكل شخص يدعي خلاف الأصل عليه إثباته، ولذلك لم يقبل في شغل الذمة شاهد واحد ما لم يعضد بآخر أو يمين المدعي، ولذا أيضا كان القول قول المدعى عليه لموافقته الأصل.

2. الأصل براءة المتهم حتى تثبت إدانته دون شك معقول : هذه القاعدة مجالها القانون الجنائي، حيث إن الشك يفسر لمصلحة المتهم وليس المعاملات، وعموما فان هذه المادة تقابل قاعدة الأصل في المعاملات براءة الذمة والتي سبق شرحها.

3. الأصل في الأحوال البالغ السلامة، وحرية التصرف والبينة على من يدعي أي عارض على أهليته، أو قيام أي ولاية عليه : وهذا يعني أن جميع تصرفات البالغ ومعاملاته صحيحة وسليمة؛ لأن الأصل فيه السلامة، ومن يدعي عارض على أهليته وحرية تصرفه عليه إثبات ذلك، أي عليه إثبات أن هناك مانع من موانع الأهلية على المذكور من حجر أو جنون وسفه أو غيره من موانع الأهلية المعروفة .

4. الأصل صحة الأحوال الظاهرة، والبينة على من يدعي خلاف ذلك : وهذه القاعدة تتفرع منها قاعدة البينة لإثبات خلاف الظاهر واليمين البقاء الأصل؛ لأن الأصل مؤيد بظاهر الحال فلا يحتاج لتأيد آخر، ومن يدعي خلافه علية البينة على ما يدعيه .

5. الأصل فيما ثبت بزمان بقاؤه على ما كان عليه الزمن معقول، والبينة على من يدعي زواله أو تحوله : وهذا يعني استصحاب الماضي بالحال، فما كان ثابتاً في الماضي يحكم به ما لم ترد البينة على زواله أو تحوله، أي أن القدم يترك على قدمه، ما لم يثبت خلافه؛ لأن بقاء الشيء لمدة طويلة دليل على أنه مستند إلى حق مشروع فيحكم به، ما لم ترد حجة على زواله أو تغيره، وتماثلها قاعدة ما ثبت بزمان يحكم ببقائه ما لم يوجد المزيل.

6. الأصل في التدابير التشريعية والتنفيذية والقضائية أنها جارية على حكم القانون والبينة على من يدعي زواله أو تحوله : وهذه القاعدة تعني أن التدابير الصادرة من السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية صادرة موافقة للقانون وساوية، وعلى من يدعي خلاف ذلك إثباته بالبينة التي تثبت زواله أو تحوله أو إلغاءه. مثل الأمر المتعارف عليه بين أناس يجمعهم عمل أو إقليم أصنعة.

7. لا ينسب لساكت قول، ولكن السكوت في معرض الحاجة إلى البيان بيان يجوز للمحكمة أن تستخلص منه ما تراه معقولاً : وردت هذه القاعدة في كتاب دور الحكام شرح مجلة الأحكام لعلي حيدر وأضاف المشرع السوداني إليها بجواز استخلاص المحكمة ما تراه معقولاً من معنى لسكوته. وهذه القاعدة تعني أنه لا يبنى على السكوت معنى، ويؤخذ به، ولكن السكوت فيما يلزم التكلم به إقرار وبيان وتصديق وقيول لما ذكر.

8. من سعى في نقض ما تم على يديه فسعيه مردود عليه : معناها، أنه لا يجوز لشخص أن يسعى إلى نفي ونقض ما قام به بنفسه، أي إن أي سعي من جانبه إلى تقديم حجة لنفي ما تم على يديه مردود عليه ولا يؤخذ به.

9. العرف القولي أو العملي حجة إذا اضطرد وغلب : والعرف القولي هو اصطلاح جماعة على لفظ يستعملونه في معني مخصوص متى ما نطق فهم المقصود به بمجرد نطقه وهو العرف المخصص. أما العرف العملي فهو تعود أهل ناحية إلى شيء معين من عدة خيارات بحيث إذا طلب من أي فرد منهم قام بفعله بعينه دون الخيارات الثانية، مثل تعود أهل ناحية على أكل خبز القمح فإذا طلب من أي فرد بشراء خبز فعليه شراء خبز القمح استنادا على هذا العرف.

ويتفرع من هذه القاعدة قاعدة الحقيقة تترك بدلالة العادة، والعادة تعتبر إذا اطردت أو غلبت بحيث تعارف عليها الناس باضطرادها وغلبتها.

10. العادة محكمة : بمعنى أن العادة عامة كانت أو خاصة تجعل حكماً لإثبات حكم شرعي، ويتفرع من هذه القاعدة عدة قواعد تجعل استعمال الناس عادة حجة يجب العمل بها مثل :

أ. الثابت بالعرف الثابت بدليل شرعي.

ب. المعروف عرفاً كالمشروط شرطاً.

ج. التعيين بالعرف كالتعيين بالنص.

د. المعروف بين التجار المشروط بينهم.

قال القاضي : أصلها قول رسول الله صلى الله عليه وسلم “ما رأه المسلمون حسنا فهو عند الله حسن وما رآه المسلمون قبيحا فهو عند الله قبيح” وفي هذا الحديث يقول العلائي ولم أجده مرفوعا في شيء من كتب الحديث أصلا ولا بسند ضعيف بعد طول البحث وكثرة الكشف والسؤال، وإنما هو من قول عبد الله بن مسعود موقوفا عليه أخرجه أحمد في مسنده.

11. الممتنع عادة كالممتنع حقيقة : وهذا يعني أن ما استحال عادة لا تسمع فيه دعوى, كما لو ادعى شخص أن الجنين الذي في بطن هذه المرأة قد باعه المال الفلاني.

12. دليل الشيء في الأمور الباطنة يقوم مقامه : وهذا يعني أنه يحكم بالظاهر فيما يتعسر الاطلاع على حقيقته، بمعنى أن السبب الظاهري يقوم بالدلالة على الأمور الباطنة، أي يستدل على الأمر الباطني بمظاهرها الخارجي.

13. المطلق على إطلاقه إذا لم يُقيد نصاً أو دلالة : وهذا يعني أن الأمر المجرد من التقييد يؤخذ على إطلاقه، ما لم يوجد ما يخصصه دلالة أو نصاً

14. إذا تعارض أصلان أو أصل وظاهر وجب النظر في الترجيح : وتعني أنه متى ما تعارض دليلان دليل ظاهر ودليل الأصل لا يؤخذ الظاهر على إطلاقة، ولا الأصل على إطلاقة، وينظر فيهما وأيهما أرجح يؤخذ به، مثل شهادة عدلين فإنها تفيد الظن ويعمل فيها بالإجماع، ولا ينظر إلى أصل براءة الذمة، وهنا يرجح دليل الظاهر بلا خلاف ذلك لاستناده إلى سبب شرعي، كما أنه متى ما رجح دليل أصلي حكم به بلا خلاف.

15. السؤال معاد في الجواب : وهذا يعني أن ما يرد من كلام جواباً على سؤال إقرار ومصدق لما أجاب به، ويشترط لاعتباره كذلك أن لا تكون الإجابة متعدية، بمعنى أن يكون الكلام بمقدار ما يحتاج إليه الجواب، أما إذا كان الكلام زائداً عما يحتاج إليه الجواب فلا يعد منه إقراراً فيما أجاب به.

16. إشارة الأخرس المعهودة كالبيان باللسان : لا تحيز بعض المذاهب شهادة الأخرس ولو فهمت إشارته، حيث الشهادة تعتد فيه باليقين ومنهم الحنابلة الذين لا يجيزون الأخذ بإشارات الأخرس كبينة إلا فيما يختصه به من أحكام. أما المذاهب التي تحيز الأخذ بإشارة الأخرس المعهودة فإن إشارة الأخرس معتبرة لديهم، سواء علم بالكتابة أو لا يعلم بها، وهي حجة في المعاملات دون الجنايات إعمالاً لقاعدة درء الحدود بالشبهات.

17. يقبل قول المترجم وكأنها صادرة من أصحابها : المترجم هو الذي يترجم شهادة الشاهد أو أقوال الخصوم إلى لغة المحكمة. وبمقتضى هذه القاعدة، يجوز للقاضي متي ماكان غير عارف بلسان الخصوم أو الشهود أن يستدعي من يترجم له أقوالهم وشهادة شهودهم على أن يكون عدلاً. هناك خلاف بين الفقهاء في شأن أقوال المترجم، فمنهم من يرى أنه تقبل الترجمة من واحد وهو الراجح في المذهب الحنبلي والحنفي، ومنهم من رأى بأن الترجمة لا تقبل إلا من اثنين عدلين شأنه شأن الشهادة، ومن قال بذلك هم الشافعية وفي رواية الإمام أحمد.

18. لا عبرة بالظن البين خطؤه : وتفسير هذه القاعدة أنه متى ما وقع فعل بناءاً على الظن، لا يعتد به، متى ما كان فيه مخالفة لحكم شرعي.

19. لا حجة مع الاحتمال الناشئ عن دليل : وهذه القاعدة تعني أن أي حجة عارضها احتمال استناداً إلى دليل لا يعتد بها، ولكن الاحتمال غير المستند إلى دليل فهو بمنزلة العدم.

20. لا عبرة للتوهم : وهذا يعني أنه لا حكم شرعي استناداً على الوهم، وأنه لا يجوز تأخير الشيء الثابت بصورة قطعية بوهم طارئ.

21. الثابت بالبرهان كالثابت بالعيان : وهذا يعني أن كل شيء ثبت بالبينة الشرعية كان حكمه حكم المشاهدة.

22. البينة على المدعي واليمين على من أنكر : هذه القاعدة مأخوذة من حديث عبيد الله عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن النبي صلى الله عليه وسلم قال في خطبته : “البينة على المدعي واليمين على من أنكر”. وذلك لأن المدعي يدعي خلاف الظاهر فعليه البينة على ما يدعيه، والمدعى عليه يؤيده الظاهر فيكتفي بيمينه. ( مع خلاف في صحة هذا الحديث ).

23. البينة حجة متعدية والإقرار حجة قاصرة : والبينة تعد حجة متعدية باعتبار أنها تتعدى للغير، أي بمعنى أنها تتعدى من المشهود عليه للغير، ومن الشهود للغير، أما الإقرار فهو يثبت مسئولية المقر بحق الغير عليه ولا يتعداه.

24. المرء مؤاخذ بإقراره : وهذا يعني أن الإقرار حجة على المقر، ما لم يكذبه ظاهر الحال، أو يكذب شرعاً.

25. لا حجة مع التناقض لكن لا يختل معه حكم الحاكم : يمكن تصور تطبيق هذه القاعدة عند رجوع الشهود عن شهادتهم، فشهادتم لا تعد حجة، ولكن إذا حكم القاضي قبل رجوعهما فإن ذلك لا ينقض الحكم، وعلى الشاهدين الضمان، وهذا معنى لا يختل معه حكم الحاكم، أو في حال وجود تناقض في البينة فالقاضي لا يحكم بها.

26. قد يثبت الفرع مع عدم ثبوت الأصل : هذا القاعدة مستوحاة من قاعدة يثبت الأصل وإن لم يثبت الفرع، أي قد لا يثبت الفرع مع ثبوت الأصل، فجاءت القاعدة بصورة عكسية وهذه القاعدة يمكن تصور تطبيقها عند إنكار الأصيل للدين مع إقرار الكفيل به.

27. المعلق بالشرط يجب ثبوته عند ثبوت الشرط : وهذه القاعدة تعني أن الشيء المعلق على الشرط يكون معدوماً قبل ثبوت الشرط الذي علق عليه، بمعنى أنه متى ما علق شيء على تحقق شرط معين لا يعتد به ولا تعد حجة ما لم يتحقق الشرط المعلق عليه الشيء.

28. اليقين لا يزول بالشك : ومعناه أن ما هو ثابت بيقين لا يزول بالشك؛ لأن الشك أضعف من اليقين، فلذا اليقين لا يزول إلا بيقين مثله وإنما الشك يزال باليقين. وهذه القاعدة اعتبرها القاضي حسين، القاعدة الأولى من القواعد الأربع التي رد إليها جميع مذهب الشافعي، وأصل هذه القاعدة قوله صلى الله عليه وسلم : ” إن الشيطان ليأتي أحدكم وهو في صلاته فيقول له أحدثت فلا ينصرف حتى يسمع صوتا أو يجد ريحا”.

29. الأصل في كل حادث تقديره بأقرب زمن : ومنها ضرب بطن حامل فانفصل الولد حيا وبقي زمانا بلا ألم ثم مات فلا ضمان؛ لأن الظاهر أنه مات بسبب آخر.

30. الأصل في الأشياء الإباحة حتى يدل الدليل على التحريم : وهذه القاعدة مصدرها قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” ما أحل الله فهو حلال وما حرم فهو حرام وما سكت عنه فهو عفو فاقبلوا من الله عافيته فإن الله لم يكن لينسى شيئا”. واستخلص من هذه القاعدة أيضا القاعدة الجنائية لا جريمة ولا عقوبة إلا بنص وعند أبي حنيفة الأصل فيها التحريم حنى بدل الدليل على الإباحية وما ذكرناه يعد من أهم القواعد الفقهية في الإثبات.

والله أعلم، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم۔

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بسم الله الرحمن الرحيم الحمدالله والصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين،،، وبعد،،، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

تقديم دعوى قضائية إلى المحكمة العامة أو الأحوال الشخصية أو الجزائية، دعوى الحقوق، قرض حسنة، الاستقدام، العقارات، مطالبة في مبلغ مالي، مطالبة بأجرة عقار، وفسخ العقد، ومحاسب الوكيل، واسترداد حيازة، ومطالبة بقيمة مبيع، ودعوى حقوقية والخ... من الحقوق اختر المحكمة العامة

واذا كان طلبك دعوى الحضانة، النفقة، الزيارة، النكاح وفسخ النكاح والطلاق والخلع ودعوى زوجية وقسمة تركه وإثبات إعالة وطلبات دوائر الانهائية اختر المحكمة الأحوال الشخصية

واذا كان طلبك دعوى جزائية أو السب والشتم والقذف ومضاربة والسرقة والقضايا جنائية اختر المحكمة الجزائية

ثم اختر منها تصنيف الدعوى مثال (دعوى في مبلغ مالي) واختر المحكمة العامة، وادخل المبلغ، ثم ادخل الرمز التحقق، ثم التالي،.

بعد طلب جديد، ثم طلب دعوى قضائية الان تعبئة البيانات مقدم الطلب كالتالي، اذا كان مقدم الطلب المدعي أو وكيل أو محامي يتم تعبئتها كالتالي (المقدم الطلب) نوع الهوية، هوية المقيم أو الهوية الوطنية الاسم الرباعي، ثم رقم الجوال واختر علامة صح ثم التالي، والان تعبئة بيانات المدعي نوع الهوية، رقم الهوية، تاريخ الميلاد، الاسم الرباعي، نوع الجنس، جهة العمل، عنوان جهة العمل، عنوان الإقامة، البريد الوطني او الواصل، البريد الإلكتروني، الهواتف، ثم التالي


"ما شاء الله، لا قوة إلا بالله": وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ [الكهف:39]، أو يقول مع هذا: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، يُبَرِّك. س: "ما شاء الله، تبارك الله"؟ ج: هذه ما ورد فيها شيء، الوارد: "ما شاء الله، لا قوة إلا بالله"، أما "تبارك الله" فما ورد فيها شيء، وفي لفظ الحديث: ألَّا بَرَّكْتَ، إذا رأى ما يُعجبه يقول: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، مع: "ما شاء الله، لا قوة إلا بالله"، يدعو بالبركة: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، ضدّ العين يعني. إذا رأى العبد ما ما يعجبه في غيره فليبرك : اي يقول اللهم بارك فيه او له او عليه كما جاء في الحديث الذي رواه الحاكم وغيره عن محمد بن أبي أمامة بن سهل بن حنيف : ((أنه سمع أباه يقول : اغتسل أبي سهل بن حنيف فنزع جبة كانت عليه يوم حنين حين هزم الله العدو و عامر بن ربيعة ينظر قال : و كان سهل رجلا أبيض حسن الخلق فقال له عامر بن ربيعة : ما رأيت كاليوم قط و نظر إليه فأعجبه حسنه حين طرح جبته فقال : و لا جارية في سترها بأحسن جسدا من جسد سهل بن حنيف فوعك سهل مكانه و اشتد وعكه فأتي رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبره أن سهل بن حنيف وعك و أنه غير رائح معك فأتاه رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبروه بالذي كان من شأن عامر فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم على ما يقتل أحدكم أخاه ألا بركت إن العين حق توضأ له ثم قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا رأى أحدكم شيئا يعجبه فليبرك فإن العين حق)) أما اذا رأى ما يعجبه في نفسه وماله ونحوه فليقل ( ما شاء الله لا قوة الا بالله ) وذلك لظاهر القران الكريم كما في آية الكهف (وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاء اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ إِن تُرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنكَ مَالًا وَوَلَدًا )) وكذلك لوروده عن بعض السلف الصالح .. وان كان من اهل العلم من لا يرى مشروعية ذلك والقول الاول أرجح .. وأما ما شاء الله تبارك الرحمن :- فلم يأت ما يدل عليه من القران الكريم او السنة أو السلف الصالح .. وكذلك ( تبارك الرحمن ) ثناء على الله تعالى وليس دعاء .. والله أعلى وأعلم ..

0

القاعدة الخامسة: العادة محكمة

القاعدة الخامسة : (العادة محكمة) (1):

إن العرف والعادة بمعنى واحد، والعادة مأخوذة من المعاودة فهي بتكرارها مرة بعد مرة صارت معروفة مستقرة في النفوس متلقاة بالقبول من غير علاقة ولا قرينة حتى صارت حقيقة عرفية (2)، وسند هذه القاعدة وغيرها من القواعد المتفرعة عنها والتي سيأتي بيانها كمصدر من مصادر تشريع الأحكام في الفقه فيما اعتاده الناس من الأقوال والأفعال ما يلي:

الدليل الأول من القرآن الكريم: ذهب العلماء إلى القول بأن سند العرف قوله تعالى: (خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ) [١٩٩-الأعراف] وقوله تعالى : (وَعَاشِرُوهُنّ بالمعروفِ) (النساء).

الدليل الثاني من الحديث الشريف : ما روي عن ابن مسعود مرفوعاً قوله: (ما راه المسلمون حسناً فهو عند الله حسن) (3)، وقوله ﷺ : (خذي ما يكفيك وولدك بالمعروف)، صحيح البخاري.

إن النصوص الآنفة تدل على أن الأمر الذي يجري عرف الناس على اعتبار حسناً يكون عند الله حسناً، وإن العرف الذي لا يعده الناس حسناً يكون قبيحاً وغير معتبر.

ومن الأدلة الواردة في السنة المطهرة على تحكيم العادة في بعض الأحكام قوله: الوزن وزن أهل مكة، والمكيال مكيال أهل المدينة)(4). قال الإمام العلائي في قواعده: أوجه الدلالة فيه أن أهل المدينة لما كانوا أهل نخيل وزرع، اعتبرت عادتهم في مقدار الكيل وأهل مكة كانوا أهل متاجر فاعتبرت عادتهم في الوزن والمراد بذلك فيما يتقذر شرعاً، كنصب الزكاة ومقدار الديات، وزكاة الفطر، والكفارات، ونحو ذلك (5).

وعلى هذا نبه الإمام العيني في شرح البخاري بقوله: «كل شيء لم ينص عليه الشارع أنه كيلي أو وزني، فيعتبر في عادة أهل كل بلد على ما بينهم من العرف فيه .. لأن الرجوع إلى العرف من القواعد الفقهية (6). ومنها قضاء النبي ﷺ – فيما رواه حرام بن محيص عن أبيه: أن ناقة للبراء بن عازب دخلت حائط رجل فأفسدته فقضى رسول الله ﷺ على أهل الأموال حفظها بالنهار وعلى أهل المواشي حفظها بالليل (7)

وإن العلماء الذين يقررون أن العرف أصل من أصول استنباط الأحكام الشرعية يقررون أنه دليل حيث لا يوجد نصر، أما إذا خالف العرف النص فهو مردود عليهم لأن اعتبار العرف الفاسد إهمال للنصوص وإبطال للشرائع التي لم تأت لإقرار الأعراف الفاسدة، وإنما جاءت لتقلب الأعراف الفاسدة رأساً على عقب كما يتبين لنا ذلك من روح الشريعة وتوجهها العام، وأصولها المقررة.

ومن هذا الاستعراض يتبين لنا أن العرف نوعان : عرف صحيح، وعرف فاسد.

فأما العرف الفاسد فكما سبق القول: إن الشريعة الإسلامية لا تعترف به بل تعاقب عليه. وأما العرف الصحيح فهو محل اعتبار لإثبات حكم شرعي.

والعادة : إما أن تكون عامة بمعنى أن تكون مطردة أو غالبة في جميع البلدان، وإما أن تكون خاصة بجماعة من الناس أو حرفة من الحرف. والعادة المعتبرة كأساس لبناء الأحكام التكليفية عليها إنما هي العادة السابقة القديمة ، أما العرف الطاريء فلا عبرة له.

إن الأحكام الفقهية التي تفرعت عن هذه القاعدة كثيرة تشمل كثيراً من أبواب الفقه منها:

أ- إذا أرسل شخص آخر لقضاء حاجة له فركب المبعوث سيارة المرسل فتلفت فلا شيء عليه إن كانت العادة بينهما جارية على الانبساط وإلا فإنه يضمن

ب- اعتبار عرف الحالف في مجال الأيمان فلو أن إنساناً حلف ألا يأكل رأساً أو لا يركب دابة أو لا يجلس على بساط لا يحنث إذا أكل رأس عصفور ولا بركوب إنسان ولا بجلوس على الأرض، لأن العرف خص الرأس بما يباع للأكل في الأسواق والدابة ما يركب عليها عادة والبساط بالفراش المعروف الذي يجلس عليه .

ج- ومنه اعتبار الكيل والوزن فيما تُعورف كيله أو وزنه مما لا نص فيه من الأموال الربوية كالزيتون وغيره (8).

أما القواعد التي تتفرع من هذه القاعدة :

1- (استعمال الناس حجة يجب العمل بها) (9).

تعتبر هذه القاعدة من باب التأكيد على القاعدة الأساسية وما يقال فيها قد قيل في القاعدة السابقة فلا داعي لإعادة الكلام .

2- (الحقيقة تترك بدلالة العادة) (10)

سبق أن ذكرنا أن الأمر إذا دار بين الحقيقة والمجاز تترجح الحقيقة ويترك المجاز.

والمراد بالحقيقة هنا هي الحقيقة المهجورة وإلا فإن الحقيقة المستعملة هي المعتبرة، لأن استعمال الناس والتعارف عليه يجعل إطلاق اللفظ على ما تعورف استعماله فيه حقيقة بالنسبة إلى المستعملين ويجعل إطلاقه على معناه الوضعي الأصلي في نظرهم مجازاً.

ومن الأحكام التي تتفرع على هذه القاعدة أنه لو قال واقف يريد وقف داره، إني أوقفت الدار على الفقهاء. فالفقيه كلمة لا تطلق إلا على المجتهد الذي لديه ملكة استنباط الأحكام من مصادرها، وهذا هو الحقيقة، إلا أن لفظ الفقيه جرت العادة إطلاقه على المقلد الحافظ الفروع الأحكام، لذا فإن الوقف يشمل لفظ المقلد الجريان العادة على إطلاق لفظ الفقيه على المقلد في هذه الأيام وما قبلها إلى تاريخ جمود الاجتهاد .

وبناء على هذه القاعدة وضع الفقهاء المبدأ العام القائل: (يحمل كلام الحالف والناذر والموصي والواقف وكل عاقد على لغته وعرفه، وإن خالفا لغة العرب ولغة الشارع) (11).

3- (الممتنع عادة كالممتنع حقيقة) (12).

إن الممتنع من الوجود قد يكون منع وجوده من قبل الحقيقة والواقع، وقد يكون امتناع وجوده من قبل العادة والمألوف وإن كان يمكن وجوده بخلاف الامتناع في الحالة الأولى حيث لا يتصور وجوده فعلا.

فالنوع الممتنع تصوره عقلاً لا تسمع به الدعوى أمام القضاء ابتداء، كأن يدعي من كان عمره ثلاثين سنة أن فلاناً ابنه وكان في الخامسة والعشرين من عمره حين رفع الدعوى فهذه الدعوى لا يسمعها القاضي لأن الواقع يكذبها.

أما النوع الممتنع وجوده عادة وإن كان لا يستحيل وجوده عقلاً كمن يدعي وهو معروف بين الناس في الفقر على غني أن له عنده مبلغاً كبيراً من المال، فهذه الدعوى لا يردها القاضي ابتداء بل يسأل الخصم عنها، فإن دافع لامتناعها عادة ردها حينئذ؛ وذلك أن المدعى عليه لو أقر بمضمون دعوى المدعي حكم القاضي بناء على هذا الإقرار، بخلاف الحالة الأولى فالقاضي يردها، ولو أقر المدعى عليه بالدعوى.

4- (إنما تعتبر العادة إذا أضطردت أو غلبت (13).

5- (العبرة للغالب الشائع لا للنادر) (14).

هاتان القاعدتان تعتبران بمثابة تقييد لكل من قاعدة : العادة محكمة، وقاعدة: استعمال الناس حجة يجب العمل بها.

ويتجلى هذا التقييد في شرطي الاضطراد والغلبة ، فإن لم يتحقق هذا الشرط ان بأن ندرت العادة ، أو نم نعم فلا تراعي حينئذ (15).

6- (التعيين بالعرف كالتعيين بالنص) (16).

تعطي هذه القاعدة للعرف سلطاناً في بيان الالتزامات العقدية كالنص تماماً لأن الفقهاء رأوا أنه لا يشترط في عقد الإجارة أن يبين المتعاقدان أوجه الانتفاع بالعين المؤجرة بصريح اللفظ؛ بل إن العرف يقوم في تحديد هذه المنفعة، فمن استأجر داراً فله أن يسكنها ويسكن معه أهله ويستقبل أضيافه لأن العرف الجاري بين الناس قد حدد طريقة الانتفاع.

وكذلك لو استأجر حانوناً في سوق الذهب فليس له أن يتخذه للحدادة مما يؤذي جيرانه لأن العرف يقضي بذلك (17).

7- (المعروف عرفاً كالمشروط شرطاً)(18)

تعني هذه القاعدة أنه إذا تعارف الناس على أمر واعتادوا التعامل عليه بدون اشتراط صريح فهو واجب الرعاية كأنه اشترط صراحة.

فمن دفع ولده إلى أستاذ مدة معلومة ليعلمه حرفة من الحرف ثم اختلف الأب مع الأستاذ حيث ادعي الأب استحقاق ابنه أجرة، وادعى الأستاذ استحقاقه الأجرة على تعليم الولد فإنه يرجع للفصل بينهما إلى العرف فمن كان العرف بجانبه مُضي له بالأجر دون الآخر.

إنما قيدنا الشرط بالمتعارف عليه؛ لأن غير المتعارف عليه لا يعتبر إلا إذا كان شرطاً يقتضيه العقد، كاشتراط حبس المبيع لاستيفاء الثمن أو يلائمه، كاشتراط كفيل حاضر أو رهن معلوم. فهو غير ما نحن فيه (19).

8- (المعروف بين التجار المشروط بينهم) (20).

وهي بمعنى سابقتها إلا أن الأولى عامة وهذه خاصة في عرف التجار فإذا تعارفوا على أمر وكان لا يصادم نصاً من النصوص فإنه يتبع بحيث تكون له سلطة في تحديد الالتزامات العقدية بين المتعاقدين، ولا تسمع الدعوى في حال التنازع إذا كانت مخالفة للعرف .

وبناء على ذلك قرر الفقهاء أن إنساناً لو اشترى شيئاً من السوق بثمن معلوم ولم بصرحا بالعقد بتأجيل أو تعجيل الثمن فإنه يجري دفع الثمن على ما هو متعارف عليه بين التجار، فإن كانت العادة أن البائع يأخذ قسطاً من الثمن كل جمعة أو شهر ابعت العادة لأنه حيث كان ذلك معروفاً عند التجار صار بمثابة المتفق عليه صراحة (21).

9- (لا ينكر تغير الأحكام بتغير الأزمان) (22).

تعني هذه القاعدة أن الأحكام تتغير بتغير عرف أهلها وعاداتهم فإذا كان عرف الناس وعاداتهم يستدعيان حكماً ثم تغيرا إلى عرف وعادة أخرى فإن الحكم يتغير إلى ما يوافق الأعراف والعادات الجديدة. وإن هذه القاعدة ينحصر تأثيرها على الأحكام المبنية على العرف والعادة لا على النص والدليل، ومن ذلك قول القرافي: الأحكام المترتبة على العوائد تتبع العوائد وتتغير عند تغيرها.

وقد يكون تغير الزمان الموجب لتبديل الأحكام الاجتهادية ناشئاً عن فساد الأخلاق، وفقدان الورع، وضعف الوازع مما يسمونه فساد الزمان. من ذلك ما قرره الفقهاء، من منع خروج النساء إلى الصلاة مع الرجال مع إباحته سابقاً وعللوا ذلك بفساد الزمان. وقد يكون ناشئاً عن حدوث أوضاع تنظيمية ووسائل زمنية جديدة توجب تغيير الأحكام الفقهية المبنية على الأعراف والأحوال السابقة، إذا أصبحت لا تتلاءم مع الأوضاع الجديدة. ومن هذا القبيل وجوب تسجيل الزواج في دوائر الأحوال المدنية لغايات تنظيمية بعد أن كان تسجيل الزواج غير واجب سابقاً (23).


المصادر

  • (1) مجلة الأحكام العدلية ، المادة/ 36، الأشباه والنظائر للسيوطي، ص۸۹، وابن نجيم، ص۹۳ .
  • (2) والحقيقة أن العادة أعم من العرف لأنها تشمل العادة الناشئة عن عامل طبيعي كسرعة
  • البلوغ في المناطق الحارة وبطئه في المناطق الباردة، والعادة الفردية، وعادة الجمهور التي هي العرف)، المدخل الفقهي العام، ۸۳/۲ ، وشرح القواعد الفقهية، ص۲۱۹.
  • (3) مستدرك الحاكم، ج۳، ص۷۸، ونصب الراية، ج٤، ص۱۳۳، باب الإجارة الفاسدة.
  • (4) سنن أبي داود، ج۳، ص۹۳۳، رقم (۳۳٤٠)، والنسائي، رقم (٤٥٩٨) باب الرجحان في الوزن.
  • (5) القواعد الفقهية، ص۲۹۰-۲۹۱.
  • (6) عمدة القاري شرح صحيح البخاري، ۱۰۲/۱۹ .
  • (7) مختصر سنن أبي داود للحافظ المنذري، ج٥، ص۱۲، رقم (۳۱۹۹)، وسنن النسائي، ج۷، ص۲۸۹.
  • (8) السيوطي، ص۹۳ ، وشرح المجلة الرستم، ۱/ ٣٤، وغمز عيون البصائر، ۳۰۲/۱ -۳۰۳، والمدخل الفقهي العام، ۲/ ٨٥٨،٨٥٩، بتصرف.
  • (9) مجلة الأحكام العدلية، المادة ۳۷.
  • (10) المصدر نفسه، المادة /٤٠.
  • (11) المدخل الفقهي العام، ۸٥٢/۲ .
  • (12) مجلة الأحكام العدلية، المادة/ ۳۸.
  • (13) مجلة الأحكام العدلية، المادة ٤١.
  • (14) المجلة المادة ٤٣. والأشباه والنظائر للسيوطي، ص۹۲.
  • (15) شرح المجلة الرستم، ص۳۷.
  • (16) المجلة، المادة ٤٥.
  • (17) شرح القواعد الفقهية ، ص۲٤١. 
  • (18) مجلة الأحكام المادة، ٤٣.
  • (19) شرح القواعد الفقهية ، ص۳۳۸، الأشباه والنظائر لابن نجيم، ص۹۹.
  • (20) مجلة الأحكام المادة ٤٤.
  • (21) شرح المجلة الرستم، ص۳۸.
  • (22) مجلة الأحكام المادة/ ۳۹، والمدخل الفقهي، ۲/ ۹۲۹، والفروق للقرافي ۳/ ۲۹.
  • (23) ومن ذلك أنه لما ندرت العدالة ، وعَرّث في هذه الأزمنة قالوا بقبول شهادة الأمثل فالأمثل والأقل فجوراً فالأقل، وجوزوا تحليف الشهود عند إلحاح الخصم، المادة / ۱۷۲۷ من مجلة الأحكام العدلية، وكذلك جوزوا إحداث أحكام سياسية لقمع الدعارة و أرباب الجرائم عند كثرة فساد الزمان وأول من فعل ذلك عمر بن عبد العزيز رحمه الله فإنه قال: (وستحدث للناس أقضية بقدر ما أحدثوا من الفجوره)، وهناك زيادة تفصيل في الوجيز، ص۱۸٥.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بسم الله الرحمن الرحيم الحمدالله والصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين،،، وبعد،،، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

تقديم دعوى قضائية إلى المحكمة العامة أو الأحوال الشخصية أو الجزائية، دعوى الحقوق، قرض حسنة، الاستقدام، العقارات، مطالبة في مبلغ مالي، مطالبة بأجرة عقار، وفسخ العقد، ومحاسب الوكيل، واسترداد حيازة، ومطالبة بقيمة مبيع، ودعوى حقوقية والخ... من الحقوق اختر المحكمة العامة

واذا كان طلبك دعوى الحضانة، النفقة، الزيارة، النكاح وفسخ النكاح والطلاق والخلع ودعوى زوجية وقسمة تركه وإثبات إعالة وطلبات دوائر الانهائية اختر المحكمة الأحوال الشخصية

واذا كان طلبك دعوى جزائية أو السب والشتم والقذف ومضاربة والسرقة والقضايا جنائية اختر المحكمة الجزائية

ثم اختر منها تصنيف الدعوى مثال (دعوى في مبلغ مالي) واختر المحكمة العامة، وادخل المبلغ، ثم ادخل الرمز التحقق، ثم التالي،.

بعد طلب جديد، ثم طلب دعوى قضائية الان تعبئة البيانات مقدم الطلب كالتالي، اذا كان مقدم الطلب المدعي أو وكيل أو محامي يتم تعبئتها كالتالي (المقدم الطلب) نوع الهوية، هوية المقيم أو الهوية الوطنية الاسم الرباعي، ثم رقم الجوال واختر علامة صح ثم التالي، والان تعبئة بيانات المدعي نوع الهوية، رقم الهوية، تاريخ الميلاد، الاسم الرباعي، نوع الجنس، جهة العمل، عنوان جهة العمل، عنوان الإقامة، البريد الوطني او الواصل، البريد الإلكتروني، الهواتف، ثم التالي


"ما شاء الله، لا قوة إلا بالله": وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ [الكهف:39]، أو يقول مع هذا: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، يُبَرِّك. س: "ما شاء الله، تبارك الله"؟ ج: هذه ما ورد فيها شيء، الوارد: "ما شاء الله، لا قوة إلا بالله"، أما "تبارك الله" فما ورد فيها شيء، وفي لفظ الحديث: ألَّا بَرَّكْتَ، إذا رأى ما يُعجبه يقول: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، مع: "ما شاء الله، لا قوة إلا بالله"، يدعو بالبركة: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، ضدّ العين يعني. إذا رأى العبد ما ما يعجبه في غيره فليبرك : اي يقول اللهم بارك فيه او له او عليه كما جاء في الحديث الذي رواه الحاكم وغيره عن محمد بن أبي أمامة بن سهل بن حنيف : ((أنه سمع أباه يقول : اغتسل أبي سهل بن حنيف فنزع جبة كانت عليه يوم حنين حين هزم الله العدو و عامر بن ربيعة ينظر قال : و كان سهل رجلا أبيض حسن الخلق فقال له عامر بن ربيعة : ما رأيت كاليوم قط و نظر إليه فأعجبه حسنه حين طرح جبته فقال : و لا جارية في سترها بأحسن جسدا من جسد سهل بن حنيف فوعك سهل مكانه و اشتد وعكه فأتي رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبره أن سهل بن حنيف وعك و أنه غير رائح معك فأتاه رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبروه بالذي كان من شأن عامر فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم على ما يقتل أحدكم أخاه ألا بركت إن العين حق توضأ له ثم قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا رأى أحدكم شيئا يعجبه فليبرك فإن العين حق)) أما اذا رأى ما يعجبه في نفسه وماله ونحوه فليقل ( ما شاء الله لا قوة الا بالله ) وذلك لظاهر القران الكريم كما في آية الكهف (وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاء اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ إِن تُرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنكَ مَالًا وَوَلَدًا )) وكذلك لوروده عن بعض السلف الصالح .. وان كان من اهل العلم من لا يرى مشروعية ذلك والقول الاول أرجح .. وأما ما شاء الله تبارك الرحمن :- فلم يأت ما يدل عليه من القران الكريم او السنة أو السلف الصالح .. وكذلك ( تبارك الرحمن ) ثناء على الله تعالى وليس دعاء .. والله أعلى وأعلم ..

0

القاعدة الرابعة : المشقة تجلب التيسير

القاعدة الرابعة : المشقة تجلب التيسير(1):

الأصل في هذه القاعدة قوله تعالى: ويُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلا يُريد بكم العسر) (١٨٥-البقرة)، وقوله سبحانه: (وما جعل عليكم في الدين من حرج) (٧٨-الحج)، وقوله: (بعثت بالحنيفية السمحة) (2)، وقوله : (إنما بعثتم ميسرين ولم تُبعثوا معسرين) (3)، وقوله: «يَسّروا ولا تعسروا»(4)، (وما خَيْرَ رسول الله ﷺ بين أمرين إلا اختار أيسرهما ما لم يكن إثماً) (5)، قال العلماء : ينخرج على هذه القاعدة جميع رخص الشرع وتخفيفاته، فإذا كان الأمر كذلك فهذا يقتضينا أن نبحث في عدة أمور (6)، أولها : أسباب التخفيف في الشريعة :

أ- السفر المشروع: وذلك كقصر الصلاة، والفطر للصائم، وفسخ الإجارة بعذر.

ب- المرض: التيمم عند المشقة في أستعمال الماء.

ج- الإكراه : حيث لا يقع القصاص على المُكرَه عند الجمهور .

د- النسيان: فمن تيسير اته أنه إذا وقع فيما يوجب عقوبة بدونه كان شبهة في إسقاطها مع وجوده.

هـ- الجهل : حيث يكون سياً في عدم الضمان، كما لو أقر شخص لآخر أن يأكل من ثمرة بستانه ثم رجع عن الإباحة، وكان المباح له لم يعلم برجوعه فأكل من ثمرة البستان فلا ضمان عليه.

و – العسر وعموم البلوي: حيث يكون سبباً في كثير من الرخص منها الصلاة مع النجاسة المَعَهُوَ عنها كدم القروح والدمامل والبراغيث والقيح والصديد وطين الشارع.

الثاني: أنواع التخفيف في الشرع (7):

أ- تخفيف إسقاط : كإسقاط العبادات بالأعذار مثل : الجمعة، والحج، والجهاد .

ب- تخفيف تنقيص: كالقصر في الصلاة على القول بأن الإتمام أصل.

ج- تخفيف إبدال : إبدال الوضوء والغسل بالتيمم، والقيام في الصلاة بالقعود .

د- تخفيف تقديم: كتقديم الزكاة على الحول.

هـ- تخفيف تأخير : كالجمع بمزدلفة، وتأخير رمضان للمسافر والمريض.

و- تخفيف ترخيص : كالسماح بالأكل من الميتة للمضطر .

ز- تخفيف تغيير: كتغيير نظام الصلاة في حالة الخوف.

الثالث: أقسام الرخص (8):

تتنوع الرخص من حيث الفعل وعدمه إلى خمسة أقسام:

1- رخص يجب فعلها : كأكل الميتة للمضطر . والفطر لمن خاف على نفسه الهلاك .

2- رخص يندب فعلها : كالقصر في السفر، والنظر إلى المخطوبة .

3- رخص يباح فعلها، وتركها: كالسُلّم في مجال المعارضات المالية .

4- رخص من باب أولى تركها: كالفطر لمن لا يتضرر به .

5- رخص يكره فعلها : كالقصر في أقل من ثلاثة مراحل .

ومن القواعد المتفرعة عن هذه القاعدة الأصل:

1- (إذا ضاق الأمر اتسع وإذا اتسع ضاق) (9).

هذه القاعدة من عبارات الإمام الشافعي، وعكسها من عبارات: ابن أبي هريرة (10)، ففي هذه القاعدة أنه إذا حصلت ضرورة عارضة للإنسان جعلت الحكم الأصلي المشروع للحالات العادية محرجاً للمكلفين، ومرهقاً لهم يوقعهم في ضيق من التطبيق، فإنه إذا بلغت الحال هذه الدرجة، فإنه يخفف على المكلفين، حتى يسهل الحكم عليهم كما يهون تطبيقه ما دامت تلك الضرورة قائمة، وهذا – معنى الشطر الأول: إذا ضاق الأمر اتسع، فإذا انفرجت الضرورة وزالت عاد الحكم الأصلي واجب التطبيق، وهذا هو معنى الشطر الثاني: وإذا اتسع ضاق، وقد جمع بينهما الإمام الغزالي بقوله: (كلما جاوز الأمر حده انعكس إلى ضده)

وقد قال العز بن عبدالسلام: هذه الشريعة مبنية على أن الأشياء إذا ضاقت اتسعت، وقد سئل الإمام الشافعي عن الأواني المعمولة بالسرجين، أيجوز الوضوء منها؟ فقال : إذا ضاق الأمر اتسع. قال الزركشي معلقاً على عبارة الشافعي: ويؤخذ من هذه العبارة أن من وجد غيرها من الأواني الطاهرة لا يجوز له استعمالها، ومن لم يجد غيرها جاز له استعمالها للحاجة، كأواني الذهب والفضة يجوز استعمالها عند الحاجة. .

ومن تطبيقات هذه القاعدة إضافة إلى ما سبق ذكره في القاعدة الأساسية:

المشقة تجلب التيسير :

أ- وجوب أنظار المعسر إلى الميسرة .

ب- جواز دفع الباغي ما أمكن إلى أن يندفع شره ولو أدى الأمر إلى قتله .

ج- جواز الطعن في شهادة الشهود وطعن المحدث في الرواة.

د- ويجوز للمتوفى عنها زوجها الخروج من بيتها أيام عدتها إذا اضطرّت للاكتساب.

2- (الضرورات تبيح المحظورات) (11).

هذه القاعدة مستفادة من استثناءات القران الكريم لحالة الضرورة من الحكم في الأحوال العادية حيث قال تعالي بعد ذكره للمحرمات: (وَقَدْ فَصَّلَ لَكُم مَّا حَرَّمَ عَلَيْكُمْ إِلَّا مَا اضْطُرِرْتُمْ إِلَيْهِ) (الأنعام).

والفقهاء بنوا على هذه القاعدة كثيراً من الأحكام في مختلف أبواب الفقه، منها (12)

أ- جواز كشف الطبيب لعورات الناس رجالاً ونساء إذا توقف علاجهم على الكشف.

ب- من خشي على نفسه الهلاك من الجوع جاز له تناول المحرمات من الأطعمة، بل يجب عليه أن يتناوله من أجل دفع الهلاك عنه.

ج- وإذا صال الصيد على مخرم فقتله دفعاً لا ضمانَ عليه، لأنه بالصيال التحق بالمؤذيات، وقد قرر الفقهاء : أن المؤذي شرعاً يقتل.

إن هناك طائفة من المحظورات في الشريعة لا تباح بحال من الأحوال ويقتصر أثر الاضطرار على تخفيف الإثم وهذه ثلاثة:

١- الكفر : إن التهديد بالقتل لإكراه شخص على الكفر لا يبيح له الكفر، إنما يُبيح له التظاهر به مع اطمئنان القلب بالإيمان. علماً بأن الصبر على القتل دون التظاهر بالكفر أفضل له لأنه أعظم لقوة الإسلام في نظر أعداء الله وأعداء دينه .

٢- القتل : إن التهديد بالقتل لإكراه شخص على قتل غيره لا يبيح له قتل الغير إنما يقتصر أثره على منع إيقاع عقوبة القصاص على المُكرّه إذا وقع منه القتل، وهناك من الفقهاء من أوجب القصاص على المكره والمكره معاً لأن الإكراه في هذه الحالة لم يعدم الاختيار وإن أفسده .

3- الزنى: إذا أكره الرجل على الزنا لا يبيح له الإقدام عليه شرعاً وإن كان يسقط عنه الحد عند جمهور الفقهاء لأن للزني من المفاسد والآثار السيئة ما يربو على مفسدة القتل (13).

وعلى هذا فقد جاء عن ابن القيم قوله: لا واجب مع عجز ولا حرام مع ضرورة، لكن يبقى حكم الحل في حال الضرورة لايتجاوز قدرها كما في القاعدة اللاحقة.

4- (الضرورة تُقَدَرُ بقدرها) (14). أو: ما أبيح للضرورة يقدر بقدرها. أو : ما أحلّ لضرورة أو حاجة يقدر بقدرها، ويزول بزوالها .

هذه القاعدة تعتبر قيداً على قاعدتي: «إذا ضاق الأمر اتسع» و«الضرورات تبيح المحظورات». فقد بنيت القاعدة على أن ما تدعو إليه الضرورة من المحظورات إنما برخص منها القدر الذي تندفع به الضرورة وتبقى الزيادة على أصل الحظر والحرمة.

وقد جاء في الفتاوى لابن تيمية قوله: الثابت بحكم الضرورة يقدر بقدرها، ولكن إذا زالت الضرورة عاد الحكم إلى وضعه قبل الضرورة، وهذا ما نص عليه العز بن عبد السلام في قواعد الأحكام» بقوله: ما أحل لضرورة أو حاجة يقدر بقدرها ويزول بزوالها.

ومن قبله جاء في الأم للإمام الشافعي قوله: كل أحل من محرم في معنى لا يحل إلا في ذلك المعنى خاصة.

وقد فَرّع الفقهاء عليها عدة أحكام في مختلف أبواب الفقه منها: (15).

أ- إن من اضطر لمال الغير أو اضطر لأكل الأطعمة المحرمة فإن الضرورة تقتصر على إباحة إقدامه على أكل ما يدفع به الضرورة بأن يأكل قدر حاجته فقط، ويبقى حق الغير في ذمته إلى حين القدرة على التعويض.

ب- إذا احتيج لمداواة العورة يكشف الطبيب بمقدار ما يحتاج إلى كشفه منها .

ج- إذا احتاجت المرأة للعلاج لا يجوز أن يطلع عليها رجل إذا وجدت امرأة تستطيع توليدها أو معرفة دائها لأن اطلاع المرأة على المرأة أخف محظورة.

4- (الاضطرار لا يبطل حق الغير ) (16)

إن الاضطرار قد يكون بأمر سماوي كالمجاعة، والحيوان الصائل، أو غير سماوي، كالإكراه .

والاضطرار إنما يُعَةً عذراً في استباحة بعض المحرمات مسقطاً للإثم والعقاب فقط ؛ للاعتداء على حق الغير، وليست هناك من ضرورة لإسقاط حق الغير، فمن اضطر لدفع الهلاك عن نفسه بأكل طعام غيره فإن هذا الاضطرار لا يسقط حق الغير نهائياً، وإنما يجب التعويض على صاحب الطعام، هذا بالنسبة للاضطرار بأمر سماوي لا بد للإنسان في استجلابه .

أما بالنسبة للاضطرار بأمر غير سماوي، وإنما جاء من قبل شخص، كأن يكره شخصاً آخر على إتلاف مال الغير، فإن كان الإكراه شديداً كان الضمان على المكره، بخلاف ما لو كان الإكراه غير مُجيء، فإن الضمان على المكره في هذه الحالة.

وقد قرر الفقهاء أحكاماً تطبيقاً على هذه القاعدة منها ما مر ذكره أثناء شرحها، ومنها غير الذي ذكرناه:

أ- إذا انتهت مدة إجارة أرض مستأجرة للزراعة والزرع لم يُخصّذ بعد لأنه لم ينضج فإن الإجارة تبقى حتى يحصد الزرع؛ بأجر المثل لأن اضطرار المستأجر الإبقائه زرعه حتى نضجه لا يُبطل حق مالك الأرض لذا تجب له أجرة المثل.

ب- إذا انتهت مدة إجارة الظئر – المرضع – وقد تعوّد الرضيع على لبنها حتى إنه لم يعتد أخذ غيره، ولم يصل إلى مرحلة الاستغناء عن اللبن بالطعام، ففي هذه الحالة تجبر المرضع على إرضاعه، صيانة له مع إعطائها أجر المثل) (17).

5- (الحاجة تنزل منزلة الضرورة عامة كانت أو خاصة) (18).

الضرورة : هي الحالة التي تلجيء الإنسان إلى ما لا بد منه بحيث إذا تركها فقد أوقع نفسه في خطر.

أما الحاجة: فهي التي تستدعي تيسيراً لأجل الحصول على المقصود فهي دون الضرورة.

والمراد بها أنها عامة : بمعنى أن يكون الاحتياج إليها قائماً لطائفة منهم كأهل بلد أو حرفة.

والقاعدة تعني أن التسهيلات الشرعية التي جاءت على سبيل الاستثناء من أجل رعاية مصالح ضرورية للناس، لا تقتصر على حالات الضرورة الملجئة، بل إن جاجات الجماعة توجب التسهيلات الاستثنائية أيضاً، كما يتضح ذلك من هذه التفاريع (19).

أ- تجويز الإجارة فإنها جوزت بالنص على خلاف القياس للحاجة إليها وذلك أن عقد الإجارة يرد على المنافع وهي معدومة وقت العقد فكان المفروض بطلان العقد لأنه على معدوم.

ب- تجويز السلم فإنه جوز بالنص على خلاف القياس للحاجة لأنه بيع المعدوم للحاجة .

ج- تجويز الاستصناع فيما فيه تعامل مع أنه بيع للمعدوم لكن جور استحساناً الحاجة بسبب التعامل.

ومن ذلك ماقرره الجويني في كتابه «الغياثي» بقوله: وإن الحرام إذا طبّق الزمان وأهله، ولم يجدوا إلى طلب الحلال سبيلا، فلهم أن يأخذوا قدر الحاجة، ولا تشترط الضرورة التي نرعاها في إحلال الميتة في حقوق آحاد الناس، بل الحاجة في حق الناس كافة تنزل منزلة الضرورة في حق الواحد المضطر». .

فقد أنزل «الغيائي» الحاج محل الضرورة سواء أكانت الحاجة خاصة أم كانت عامة، ذلك أن الإسلام جاء لرفع الحرج عن الناس وجلب التيسير عليهم في جميع أحكامه وتشريعاته.

6- (ينزل المجهول منزلة المعدوم) (20)، وتتمة قوله : وإن كان الأصل بقاءه إذا يئس من الوقوف عليه أو شق عليه اعتباره .

وقد صاغها ابن تيمية بقوله : (المجهول في الشريعة كالمعدوم والمعجوز عنه)، فأتبع المعجوز عنه بالمعدوم، لأن كليهما في تحصيلهما مشقة وعسر، والله سبحانه وتعالى يقول : (لايكلف الله نفساً إلا وسعها) (٢٨٦-البقرة) وقوله تعالى : فاتقوا الله مَا اسْتَطعم) (١٦-التغابن)، وقوله عليه الصلاة والسلام (إذا أمرتكم بأمر فأتوا منه ما استطعتم)، وعلق ابن تيمية على هذه النصوص بقوله : فالله إذا أمرنا بأمر كان ذلك مشروطاً بالقدرة عليه، والتمكن من العمل به، فما عجزنا عن معرفته ، أو عن العمل به سقط عنا»، ولهذا قال النبي ﷺ في اللقطة : فإن جاء صاحبها فأدها إليه، وإلا فهي مال الله يؤتيه من يشاء (21).


المصادر

(1) مجلة الأحكام المادة/ ۱۷، والمنشور في القواعد، ۳/ ۱۹۹، والأشباه والنظائر: للسيوطي، ص ۷۹، والأشباه والنظائر لابن نجيم، ص٧٥.

(2) مسند أحمد، ج٥، ص۲۱۹.

(3) صحيح البخاري، باب صب الماء على البول في المسجد، ج۱، ص۱۱. وسنن الترمذي، باب ما جاء في البول يصيب الأرض، ج۱، ص۲۷۹، رقم ۱٤٧.

(4) صحيح البخاري، ج٥، ص۱۰۷. وفي رواية أخرى عند البخاري، باب الدين يسر بلفظ: إن هذا الدين يسر ولن يشاد الدين أحد إلا غلبه فسددوا وقاربوا وأبشروا»، ج۱،ص۱۰.

(5) صحيح البخاري، في المناقب، ج٤، ص166، وسنن أبي داود، ج٥، ص۱۹۲، رقم (٤٧٨٥).

(6) الأشباه والنظائر للسيوطي ص٧٥ وما بعدها، والمنثور للزركشي ٣/ ۱۹۹، وشرح القواعد: الفقهية ص۱٠٥.

(7) المنثور في القواعد ٢٥٣/۱ ، الأشباه والنظائر للسيوطي، ص۸۲، والأشباه والنظائر لابن: نجيم، ص۸۳، وغمز عيون البصائر، ۲۷۰/۱ .

(8) المراجع السابقة في (۲).

(9) مجلة الأحكام المادة ۱۸، الأشباه والنظائر للسيوطي، ص۸۳، الأشباه والنظائر لابن نجيم، ص۸۶، المنثور في القواعد، ۱/ ۱۲۰، ۱۲۲، ۱۲۳، وقواعد الأحكام ۲/ ۱۱۳.

(10) انظر ملحق تراجم الأعلام، حرف الهاء.

(11) مجلة الأحكام المادة/ ۲۱، ابن نجيم، ص ٨٥، السيوطي، ص۸٤، وإيضاح المسالك ،ص ٣٦٥.

(12) الأشباه والنظائر للسيوطي، ص ٨٤، المدخل الفقهي العام، ۲/ ۹۹۰، والمنشور في من القواعد، ۲/ ۳۱۷.

(13) المدخل الفقهي العام، ۲/ ۹۹۰-۹۹۹ بتصرف، و إعلام الموقعين ۲/ ٤٨

(14) مجلة الأحكام العدلية / المادة/ ۲۲ وقواعد الأحكام ۲/ ۱۱، والفتاوي ۲۱/ ٤٨٥ والأم ۳۹۲/٤.

(15) المنثور في القواعد، ۲/ ۳۲۰ و ۳/ ۱۳۸، والأشباه والنظائر للسيوطي، ص 84، وقد جاءت القاعدة عنده بصيغة : ما أبيح للضرورة يقدر بقدرها.

(16) مجلة الأحكام العدلية ، المادة / ۳۳.

(17) شرح القواعد الفقهية للزرقا، ص۱۸۷.

(18) مجلة الأحكام العدلية ، المادة/ ۳۲، غمز عيون البصائر ۲۹۳/۱۰.

(19) المنثور في القواعد الفقهية ، ۲/ ٢٤، الأشباه والنظائر للسيوطي، ص۸۸، والأشباه والنظائر لابن نجيم، ص۹۱، وشرح القواعد الفقهية، ص۲۰۹ وما بعدها.

(20) القواعد لابن رجب ص ۲۳۷، والفتاوي ۲۹/ ۳۲۲، ۲۹۲/۲۹ ، والقواعد الفقهية/ ۹۳۲.

(21) أخرجه ابن ماجه ۲/ ۸۳۷، ومسلم ۳/ ۱٣٤٨ بألفاظ متقاربة .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بسم الله الرحمن الرحيم الحمدالله والصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين،،، وبعد،،، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

تقديم دعوى قضائية إلى المحكمة العامة أو الأحوال الشخصية أو الجزائية، دعوى الحقوق، قرض حسنة، الاستقدام، العقارات، مطالبة في مبلغ مالي، مطالبة بأجرة عقار، وفسخ العقد، ومحاسب الوكيل، واسترداد حيازة، ومطالبة بقيمة مبيع، ودعوى حقوقية والخ... من الحقوق اختر المحكمة العامة

واذا كان طلبك دعوى الحضانة، النفقة، الزيارة، النكاح وفسخ النكاح والطلاق والخلع ودعوى زوجية وقسمة تركه وإثبات إعالة وطلبات دوائر الانهائية اختر المحكمة الأحوال الشخصية

واذا كان طلبك دعوى جزائية أو السب والشتم والقذف ومضاربة والسرقة والقضايا جنائية اختر المحكمة الجزائية

ثم اختر منها تصنيف الدعوى مثال (دعوى في مبلغ مالي) واختر المحكمة العامة، وادخل المبلغ، ثم ادخل الرمز التحقق، ثم التالي،.

بعد طلب جديد، ثم طلب دعوى قضائية الان تعبئة البيانات مقدم الطلب كالتالي، اذا كان مقدم الطلب المدعي أو وكيل أو محامي يتم تعبئتها كالتالي (المقدم الطلب) نوع الهوية، هوية المقيم أو الهوية الوطنية الاسم الرباعي، ثم رقم الجوال واختر علامة صح ثم التالي، والان تعبئة بيانات المدعي نوع الهوية، رقم الهوية، تاريخ الميلاد، الاسم الرباعي، نوع الجنس، جهة العمل، عنوان جهة العمل، عنوان الإقامة، البريد الوطني او الواصل، البريد الإلكتروني، الهواتف، ثم التالي


"ما شاء الله، لا قوة إلا بالله": وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ [الكهف:39]، أو يقول مع هذا: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، يُبَرِّك. س: "ما شاء الله، تبارك الله"؟ ج: هذه ما ورد فيها شيء، الوارد: "ما شاء الله، لا قوة إلا بالله"، أما "تبارك الله" فما ورد فيها شيء، وفي لفظ الحديث: ألَّا بَرَّكْتَ، إذا رأى ما يُعجبه يقول: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، مع: "ما شاء الله، لا قوة إلا بالله"، يدعو بالبركة: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، ضدّ العين يعني. إذا رأى العبد ما ما يعجبه في غيره فليبرك : اي يقول اللهم بارك فيه او له او عليه كما جاء في الحديث الذي رواه الحاكم وغيره عن محمد بن أبي أمامة بن سهل بن حنيف : ((أنه سمع أباه يقول : اغتسل أبي سهل بن حنيف فنزع جبة كانت عليه يوم حنين حين هزم الله العدو و عامر بن ربيعة ينظر قال : و كان سهل رجلا أبيض حسن الخلق فقال له عامر بن ربيعة : ما رأيت كاليوم قط و نظر إليه فأعجبه حسنه حين طرح جبته فقال : و لا جارية في سترها بأحسن جسدا من جسد سهل بن حنيف فوعك سهل مكانه و اشتد وعكه فأتي رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبره أن سهل بن حنيف وعك و أنه غير رائح معك فأتاه رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبروه بالذي كان من شأن عامر فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم على ما يقتل أحدكم أخاه ألا بركت إن العين حق توضأ له ثم قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا رأى أحدكم شيئا يعجبه فليبرك فإن العين حق)) أما اذا رأى ما يعجبه في نفسه وماله ونحوه فليقل ( ما شاء الله لا قوة الا بالله ) وذلك لظاهر القران الكريم كما في آية الكهف (وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاء اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ إِن تُرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنكَ مَالًا وَوَلَدًا )) وكذلك لوروده عن بعض السلف الصالح .. وان كان من اهل العلم من لا يرى مشروعية ذلك والقول الاول أرجح .. وأما ما شاء الله تبارك الرحمن :- فلم يأت ما يدل عليه من القران الكريم او السنة أو السلف الصالح .. وكذلك ( تبارك الرحمن ) ثناء على الله تعالى وليس دعاء .. والله أعلى وأعلم ..

0

شرح القاعدة الثالثة: لا ضرر ولا ضرار

القاعدة الثالثة: (لا ضرر ولا ضرار) (1).

هناك ثلاث قواعد في مجال الضرر تعتبر أمهات وأصول في هذا الباب .

الأولى : تنفي الضرر ابتداء. وهي : (لا ضرر ولا ضرار).

الثانية : تُوجب إزالته إذا وقع وهي: (الضرر يُزال).

والثالثة : تحد الدفع بالاستطاعة، وهي : (الضرر يدفع بقدر الإمكان).

وما عدا هذه الثلاث فقد جاءت بصياغات متفاوتة لتحميل القواعد الثلاث وتقييد لها.

وسوف نعتبر القاعدة التي تنفي الضرر هي الأصل وما عداها فهو فرع عنها.

وسنذكر القاعدة الثانية : التي توجب إزالته إذا وقع، والثالثة : التي توجب دفعه بقدر الاستطاعة والطاقة قبل غيرهما من القواعد المكملة والمقيدة، تحت عنوان ما يتفرع عن هذه القاعدة بإذن الله تعالى.

فقاعدة : (لا ضرر ولا ضرار)(2)، نصُّ حديث نبوي شريف.

قال السيوطى (3)”: «أعلم أن هذه القاعدة ينبني عليها كثير من أبواب الفقه».

معنى القاعدة : أن على المرء ألا يضر أخاه ابتداء ولا جزاء لأن الضرر معناه إلحاق المفسدة بالاخرين، والضرار معناه مقابلة الضرر بالضرر.

وهذه القاعدة أساس لمنع الفعل الضار وترتيب نتائجه في التعويض المالي والعقوبة، كما أنها سند لمبدأ جلب المصالح ودرء المفاسد، وهي عمدة التقرير كثير من الأحكام في مختلف الفروع الفقهية .

وهذه القاعدة مقيدة بغير ما أذن الشرع به من الضرر الحدود، والقصاص والتعازير، فهذه العقوبات وإن كان فيها ضرر إلا أنها لم تشرع في الحقيقة إلا من أجل دفع الضرر لأن درء المفاسد مقدم على جلب المصالح.

والمقصود بمنع الضرار نفي فكرة الثأر الذي يزيد في الضرر ويوسع دائرته لأن الإضرار لا يجوز أن يكون هدفاً بحد ذاته، وإنما يلجأ إليه حينما لا يوجد مفر منه .

فمن أتلف مال غيره لا يجوز أن يُقابَل بإتلاف ماله لأن ذلك توسيع لدائرة الضرر بدون فائدة، وأفضل منه تضمين المتلف قيمة ما أتلف، فإن في ذلك التضمين نفعاً للمتلف عليه ماله، حيث يحول الضرر على حساب المعتدي، والمعتدي لا فرق عنده بين تلف ماله وبين تعويض المضرور من ماله لترميم الضرر الأول، وبهذا تكون مقابلة الإتلاف بالإتلاف مجرد حماقة يترفع عنها العقلاء.

وفي مسألة الإتلاف هذه بعض التفصيل(4).

فقد جاء في قواعد ابن رجب الحنبلي ما يلي: «من أتلف شيئاً لدفع أذاه له لم يضمنه وإن أتلفه لدفع أذى به ضمنه».

فمن ذلك: «لو أشرفت السفينة على الغرق فألقى متاع غيره ليخففها ضمنه، ولو سقط عليه متاع غيره، فخشي أن يهلكه، فدفعه فوقع في الماء لم يضمنه» وجاء في مجلة الأحكام العدلية ما يلي: «من أتلف نفساً أو أفسد عبادة لنفع يعود إلى نفسه فلا ضمان عليه، وإن كان النفع يعود إلى غيره فعليه الضمان». .

وبناء على هذه القاعدة، قرر الفقهاء كثيراً من الأحكام في شتى أبواب الفقه منها:

1- بعض الخيارات العقدية كخيار الشرط شرع للحاجة إلى التروي لئلا يقع في ضرر الغبن.

2- أنواع الحجر، فإنها شرعت توقياً من وقوع الضرر العائد إما على المحجور عليه وإما لمصلحة غيره من الدائنين، أو أفراد أسرته، فإن من وجب الحجر عليه إذا ترك بدون حجر فقد يضر بنفسه ويضر بغيره .

3- الشفعة حيث شرعت من أجل الوقاية من ضرر الشريك أو الجيران.

4- حبس الموسر إذا امتنع عن الإنفاق على أولاده أو قريبه المحرم إذا أصر على الامتناع من أجل وقاية أولاده وأقاربه الفقراء من الضرر الذي يقع عليهم في حال عدم وجود ما ينفقون على أنفسهم) (5).

5- حبس المشهورين بالدعارة والفساد حتى تظهر توبتهم ولو لم يثبت عليهم جرم معين بطريق قضائي دفعاً لشرهم لأنهم قد يحتاطون ويتحفظون ولا يضبطون مع أنهم قد يعيثون فساداً وإضراراً، ولا يمكن إثبات شيء عليهم بطريق الإثبات الشرعي أمام القضاء (6).

ما يتفرع عنها من القواعد

1- (الضرر يزال) (7) .

هذه القاعدة إحدى القواعد الثلاث الأصول في الباب ، والتي توجب إزالة الضرر بعد وقوعه، سواء وقع الضرر على الحقوق العامة ، كما إذا سلط إنسان ميزابه على الطريق العام بحيث يضر بالمارين فإنه يزال. أو وقع على الحقوق الخاصة كمن يتلف مالاً للآخرين فإنه يجب عليه إزالة الضرر بدفع تعويض للمضرورين. كما شرعت كثير من الخيارات في العقود لإزالة الأضرار الواقعة على أحد المتعاقدين كخيار العيب وخيار الغبن الناتج عن التغرير. ففي هذه الخيارات يجب تعويض من وقع عليه الضرر وذلك بإعطائه خيار الفسخ (8)، كخيار الرد بالعيب، والحجر على السفيه، والشفعة، فإنها للشريك لدفع ضرر القسمة، وللجار لدفع ضرر جار السوء ، والجبر على القسمة، والمهايأة ونصب القضاة والأئمة، وبيع مال المديون جبراً عليه إذا امتنع عن أداء الدين، وضمان المتلفات ….

هذا وقد نص الفقهاء على أن كل ما أضر بالمسلمين وجب أن ينفى عنهم.

2- (الضرر يُدفع بقدر الإمكان) (9).

هذه القاعدة الثالثة من القواعد الأصول في الباب والتي توجب دفع الضرر، فإن أمكن دفعه بالكلية كان به، وإلا فبقدر الإمكان، كما لو عنا بعض أولياء المقتول عن القصاص فإن حق الباقين ينحصر في الدية، إذ بها رفع الضرر بقدر الإمكان عن أولياء المقتول الباقين ؛ لأن التكليف الشرعي على قدر الطاقة.

وكما لو أستهلك الغاصب المال المغصوب، أو هلك في يده، ففي هاتين الحالتين يتعذر رَدُ العين المغصوبة لذا يجب أن يُضمّن الغائب برد قيمة ما أتلف أو رد مثله إن كان مثلي (10).

ومن ذلك ما نص عليه الفقهاء، من أنه إذا أمكن دفع الصائل بالصوت لايدفع باليد، وإذا أمكن دفعه باليد لايدفع بالعصا، وإذا أمكن دفعه بالعصا لا يدفع بالسلاح، وهكذا.

3- (الضرر لا يزال يمثله)(11).

هذه القاعدة تعتبر بمثابة قيد على قاعدة : الضرر يزال، لأن إزالة الضرر لا يجوز أن يكون بإحداث ضرر مثله لأن هذا العمل ليس إزالة للضرر، بل هو إحداث ضرر مقابل ضرر وهذا لا يجوز، لذا فإن الفقهاء قرروا أن الإنسان إذا كان جائعاً واحتاج إلى طعام ليزيل به عن نفسه الجوع إذا وجد الطعام عند جائع مثله، لا يجوز له أن يأخذ منه لأنه إذا أخذه منه فقد أزال الضرر عن نفسه وأوقع غيره بالضرر.، كما قرروا أن الفقير لا تجب عليه نفقة قريبه الفقير؛ لأن في ذلك ضرراً له أيضاً (12).

4- (الضرر الأشد يزال بالضرر الأخف) (13)، أو : احتمال أخف المفسدتين لدفع أعظمهما.

فإذا كان الضرر لا يزال بمثله فإنه يزال بما هو أخف منه، لذا قرر الفقهاء أن نفقة الفقراء تجب على أقاربهم الأغنياء لأن في إيجاب نفقة الفقراء على الأغنياء وإن كان به ضرر عليهم إلأ أنه أخف من ضرر الفقراء الحاصل عند عدم وجود النفقة لهم.

وكذلك الأمر فإن الفقهاء قرروا حبس الأب إذا امتنع من الإنفاق على ولده – الصغير؛ لأن الضرر الناتج عن حبسه أخف من الضرر الحاصل بترك النفقة على الصغير(14).

ومن ذلك في السيرة النبوية ماجرى في صلح الحديبية من تقبل الرسول ﷺ: للشروط المجحفة والضرر الأخف مقابل الضرر الأشد في قتل رجال مؤمنين ونساء مؤمنات وفي قتلهم معرّةً عظيمة على المؤمنين .

5- قاعدة : (يختار أهون الشرين) (15).

6- قاعدة : (إذا تعارض مفسدتان روعي أعظمهما بارتكاب أخفهما) (16).

هاتان القاعدتان مع القاعدة التي سبقتهما متحدة المعنى، فمن الجدير أن نذكر هذه القواعد الثلاث في سياق واحد حتى نتحاشي من التكرار بقدر الإمكان (17).

والمعنى الذي دارت حوله هاتان القاعدتان في حالة تعارض ضررين لم يقعا بعد فإنه يختار الضرر الأخف ويزال الضرر الأعظم منهما.

وجاء في القواعد الفقهية لابن رجب قوله: «إذا اجتمع للمضطر محرمان، كل واحد لايباح بدون الضرورة، وجب تقديم أخفهما مفسدة وأقلهما ضرراً».

ومن فروع هذه القواعد (18): .

أ- إجازة الفقهاء أخذ الأجرة على أداء الطاعات كالأذان والإمامة، وتعليم القرآن والفقه.

ب- أجاز الفقهاء السكوت على المنكر إذا ترتب على إنكاره ضرر أعظم، كما تجوز طاعة الأمير الجائر إذا ترتب على الخروج عليه شرّ أعظم.

ج- أجاز الفقهاء شق بطن الميتة الحامل إذا كان إخراج الولد ترجي حياته .

د- لو أشرفت السفينة على الغرق فالواجب على الركبان إلقاء بعض الأمتعة حسب الحاجة، دفعاً لأعظم المفسدتين بأخفهما، لأن حرمة الحيوان أعظم من خرمة المتاع.

7- (يتحمل الضرر الخاص لدفع الضرر العام) (19).

هذه القاعدة وردت كقيد على قاعدة : الضرر لا يزال بمثله، حيث إن قاعدة الضرر الأشد يزال بالضرر الأخف قيدت قاعدة الضرر لا يزال بمثله ؛ بل يُزال بما هو أدنى منه، فإن قاعدة يتحمل الضرر الخاص لدفع الضرر العام فيد ثان على قاعدة الضرر لا يزال بمثله من ناحية العموم و الخصوص في الضرر، حيث إن هذه القاعدة تقرر تقديم المصلحة العامة على المصلحة الخاصة في حالة تعارضهما لأن آثار الضرر الخاص أقل بكثير من آثار الضرر العام، وبناء على هذه القاعدة قرر الفقهاء الحجر على الطبيب الجاهل، والمفتي الماجن، والمكاري المفلس، وإن حصل عليهم الضرر من هذا الحجر، وما الحجر عليهم في حقيقته إلا منع إضرارهم بالعامة في أبدانهم ودينهم وأموالهم. فإن مراعاة مثل هذه الأمور فيه من المصلحة العامة ما يربو على المصلحة الخاصة لهؤلاء الأفراد من حصولهم على أجر .

ومن ذلك : قتل الساحر المضر، والكافر المضل، لأن الأول يفتن الناس، والثاني يدعوهم إلى الكفر ويهدم دينهم، فيتحمل الضرر الأخص لدفع الضرر الأعم.

كما قرروا أيضاً جواز التسعير إذا تعدى أصحاب القوت في بيعه بالغبن الفاحش لأن الضرر الحاصل بالتسعير على هؤلاء أخف من الضرر الحاصل على العامة بإغلاء أقواتهم.

وكذلك بيع الطعام المحتكر جبراً على محتكره عند الحاجة إذا امتنع عن بيعه دفعاً للضرر العام، ومنع اتخاذ حانوت للطبخ بين البزازين، ومنه أيضاً هدم البيوت المجاورة للحريق منعاً لسريانه (20)

8- (درء المفاسد أولى من جلب المنافع)(21).

تفيد هذه القاعدة أنه إذا تعارضت مفسدة ومصلحة فإنه يصار إلى دفع المفسدة، ولو أدى ذلك إلى تفويت مصلحة على البعض لأن الشريعة قد اعتنت بالمنهيات أكثر من عنايتها بالمأمورات، قال الرسول ﷺ: “ما نهيتكم عنه فاجتنبوه وما أمرتكم به فأتوا منه ما استطعتم” (22). وما كان هذا الموقف من الشريعة إلا لأن المفاسد لها سريان وتوسع كالنار التي تأكل كل شيء، وكالطوقان الذي يدمر كل شيء، لذا كان من الحكمة شدة الحزم في القضاء عليها في مهدها، ولو ترتب على ذلك حرمان فئة من منافع كان من الممكن أن يحصلوا عليها.

وقد جاء في الفتاوى» لابن تيمية ما يلي:

إذا تعارضت المصالح والمفاسد، والحسنات والسيئات، أو تزاحمت فإنه يجب ترجيح الراجح منها، فيما إذا ازدحمت المصالح والمفاسد، والحسنات والسيئات وتعارضت المصالح والمفاسد، فإن الأمر والنهي وإن كان متضمناً تحصيل مصلحة ودفع مفسدة فينظر في المعارض، فإذا كان الذي يفوت من المصالح أو يحصل من المفاسد أكثر لم يكن مأموراً به، بل يكون محرماً إذا كانت مفسدته أكثر من مصلحته؛ لكن اعتبار مقادير المصالح والمفاسد هو بميزان الشريعة، فمتي قدر الإنسان على اتباع النصوص لم يعدل عنها، وإلا اجتهد برأيه لمعرفة الأشباه والنظائر ….

وقال العز بن عبدالسلام:

« إذا اجتمعت مصالح و مفاسد، فإن أمكن تحصيل المصالح ودرء المفاسد فعلنا ذلك، امتثالاً لأمر الله تعالى فيها لقوله سبحانه وتعالى: (فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ) (التغابن) وإن تعذر الدرء والتحصيل فإن كانت المفسدة أعظم من المصلحة ، درأنا المفسدة ولا نبالي بفوات المصلحة».

وبناء على هذه القاعدة قرر الفقهاء :

أ- يجب منع التجارة بالمحرمات من خمور ومخدرات وأعراض؛ لأن الفاسد الناتجة عن هذه التجارة تربو كثيراً على المنافع التي يمكن الحصول عليها.

ب- منعوا مالك الدار أن يفتح نافذة تطل على مجلس حريم جاره ولو كان له فيها مصلحة؛ لأنها مهما كانت لا تربو على المفسدة المتوقعة من فتح النافذة(23)، فالمفسدة أولى بالذرء.

وتشهد لهذه القاعدة قاعدة : (إذا تعارض المانع والمقتضي يقدم المانع) (24)”.

مثال ذلك: أنه إذا كان للمسكن أو العمل محاذير تستلزم منعه، ودواع تقتضي تسويغه يرجح منعه لأن درء المفاسد مقدم على جلب المصالح.

9- (الضرر لا يكون قديماً)(25)

إن الشريعة الإسلامية لا تفرق بين الضرر القديم والحديث بل الجميع تجب إزالته، وهذه المادة مكملة لمادة الضرر يزال. والشريعة الإسلامية وإن أقرت القديم وسمحت ببقائه فإنها قيدت ذلك البقاء بعدم وجود ضرر في القديم، فإن وجد به ضرر تجب إزالته لا فرق بين قديمه وحديثه.

وهذه القاعدة قيد لقاعدة : القديم يُترك على قدمه (م/٦) وكذا قاعدة :

الأصل بقاء ماكان على ما كان» (م/٥) إذ أن المتنازع فيه إذا كان قديماً، تراعي فيه حالته التي هو عليها من القديم بلا زيادة ولا نقص ولا تغيير ولا تحويل، فهي – أي: قاعدة الضرر لا يكون قديماً – تبين أنه إذا كان ثمة ضرر قديم فيجب – إزالته، والقديم يترك على قدمه ما لم يكن ضرراً فاحشاً.

وبناء على هذه القاعدة قرر الفقهاء، أنه إذا كان لدار ميزاب أو بالوعة على الطريق العام وكان يضر بالعامة على أي وجه كان الضرر أو على أي مقدار يزال مهما كان ذلك قديماً، لأنه غير مشروع أصلاً، وإنما يحترم القديم ويترك على حاله، دون تغيير أو تبديل، إذا كان في أصله مشروعاً. وأما إذا كان الشيء القديم ليس من الأمور المشروعة في الأصل فإنه ضرر يزال ولا عبرة لقدمه ، ولا يحتج بهذا التقادم .

وقد ذكر الشيخ مصطفى الزرقا في كتابه «المدخل الفقهي» توضيحاً لهذه القاعدة ما نصه: «لقد أستنبط والدي الشيخ أحمد الزرقا – رحمه الله تعالى – في شرحه لهذه القاعدة ضابطاً تؤيده تعليلات نصوص الفقهاء، خلاصته : إن ما يمكن استحقاقه على الغير بأحد الأسباب المشروعة يحترم قدمه وإلا فلا» فالممر والمسيل مرتفق يمكن أن يستحق بالتعاقد أو القسمة في الملك المشترك وغير ذلك من الأسباب المشروعة فيحترم قدمه عند جهل سببه (26).

المصادر:


  • (1) مجلة الأحكام العدلية ، المادة/ ۱۹.
  • (2) سبق تخريجه.
  • (3) الأشباه والنظائر للسيوطي، ص٨٣، ٨٤. 
  • (4) القواعد الفقهية لابن رجب ص۳۹، ومجلة الأحكام العدلية ص۸۱.
  • (5) المدخل الفقهي العام ۲/ ۹۷۷، وضوابط العقد في الفقه الإسلامي للتركماني، ص۹۸،ص۲۰۹.
  • (6) شرح القواعد الفقهية، ص١٦٥ وما بعدها.
  • (7) مجلة الأحكام العدلية / المادة/ ۲۰، والمعلم بفوائد مسلم للمازري المالكي.
  • (8) المدخل الفقهي العام ۲/ ۹۸۲ ، وشرح القواعد الفقهية، ص١٢٥، وشرح المجلة الرستم ۲۹/۱.
  • (9) مجلة الأحكام المادة ۳۱.
  • (10) شرح القواعد الفقهية للزرقا، ص۲۰۷.
  • (11) مجلة الأحكام العدلية، المادة/ ۲٥ وشرح القواعد الفقهية ص ۱۹۰.
  • (12) الأشباه والنظائر للسيوطي، ص۸۹، وابن نجيم، ص۸۷، والمنثور، ۲/ ۳۲۱.
  • (13) مجلة الأحكام العدلية، المادة/ ۲۷.
  • (14) الأشباه والنظائر للسيوطي، ص۸۹، وابن نجيم، ص۸۸، وشرح المجلة، ص۳۱،
  • والمدخل الفقهي العام ۲/ ٩٨٤
  • (15) مجلة الأحكام المادة / ۲۹.
  • (16) المصدر السابق، المادة/ ۲۸. وإيضاح المسالك، ص ۲۳۹ بلفظ: «إذا تقابل مكروهان أو محظوران أو ضرران، ولم يمكن الخروج عنهما وجب ارتكاب أخفهما، وجاء فيه أيضاً: إذا اجتمع ضرران أسقط الأصغر للأكبره ص۱۰۱، وقد ذكر المحقق أن هذه القاعدة من القواعد الأصولية التي تذكرها كتب القواعد الفقهية .
  • (17) القواعد الفقهية ، ص۳۸۸.
  • (18) كشف القناع ١٥٩/٦، والأشباه والنظائر لابن نجيم، ص۸۹.
  • (19) مجلة الأحكام المادة ٣٦.
  • (20) الأشباه والنظائر لابن نجيم، ص۸۷، وشرح المجلة الرستم، ۳۱/۱، وغمز عيون البصائر ۱/ ۲۸۱، والمدخل الفقهي العام ۲/ ٩٨٤. 
  • (21) مجلة الأحكام المادة /۳۰، والفتاوي ۱۲۹/۲۸، وقواعد الأحكام ۲/ ۱۹۰، وإيضاح المسالك، ص۲۱۹.
  • (22) صحيح مسلم عن أبي هريرة، باب فرض الحج مرة في العمر، ج۲، ص۹۷٥، سنن ابن ماجة، باب اتباع سنة النبي، ج۲، ص۳، رقم (۲).
  • (23) المدخل الفقهي العام، ۲/ ۹۸٥
  • (24) مجلة الأحكام العدلية، المادة/ ٤٦.
  • (25) المدخل الفقهي، ۲/ ۹۸۹، ومجلة الأحكام العدلية، المواد، ٥،٦،٧ والقواعد الفقهية ٤١٢.
  • (26) المدخل الفقهي، ۲/ ۹۹۰.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بسم الله الرحمن الرحيم الحمدالله والصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين،،، وبعد،،، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

تقديم دعوى قضائية إلى المحكمة العامة أو الأحوال الشخصية أو الجزائية، دعوى الحقوق، قرض حسنة، الاستقدام، العقارات، مطالبة في مبلغ مالي، مطالبة بأجرة عقار، وفسخ العقد، ومحاسب الوكيل، واسترداد حيازة، ومطالبة بقيمة مبيع، ودعوى حقوقية والخ... من الحقوق اختر المحكمة العامة

واذا كان طلبك دعوى الحضانة، النفقة، الزيارة، النكاح وفسخ النكاح والطلاق والخلع ودعوى زوجية وقسمة تركه وإثبات إعالة وطلبات دوائر الانهائية اختر المحكمة الأحوال الشخصية

واذا كان طلبك دعوى جزائية أو السب والشتم والقذف ومضاربة والسرقة والقضايا جنائية اختر المحكمة الجزائية

ثم اختر منها تصنيف الدعوى مثال (دعوى في مبلغ مالي) واختر المحكمة العامة، وادخل المبلغ، ثم ادخل الرمز التحقق، ثم التالي،.

بعد طلب جديد، ثم طلب دعوى قضائية الان تعبئة البيانات مقدم الطلب كالتالي، اذا كان مقدم الطلب المدعي أو وكيل أو محامي يتم تعبئتها كالتالي (المقدم الطلب) نوع الهوية، هوية المقيم أو الهوية الوطنية الاسم الرباعي، ثم رقم الجوال واختر علامة صح ثم التالي، والان تعبئة بيانات المدعي نوع الهوية، رقم الهوية، تاريخ الميلاد، الاسم الرباعي، نوع الجنس، جهة العمل، عنوان جهة العمل، عنوان الإقامة، البريد الوطني او الواصل، البريد الإلكتروني، الهواتف، ثم التالي


"ما شاء الله، لا قوة إلا بالله": وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ [الكهف:39]، أو يقول مع هذا: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، يُبَرِّك. س: "ما شاء الله، تبارك الله"؟ ج: هذه ما ورد فيها شيء، الوارد: "ما شاء الله، لا قوة إلا بالله"، أما "تبارك الله" فما ورد فيها شيء، وفي لفظ الحديث: ألَّا بَرَّكْتَ، إذا رأى ما يُعجبه يقول: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، مع: "ما شاء الله، لا قوة إلا بالله"، يدعو بالبركة: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، ضدّ العين يعني. إذا رأى العبد ما ما يعجبه في غيره فليبرك : اي يقول اللهم بارك فيه او له او عليه كما جاء في الحديث الذي رواه الحاكم وغيره عن محمد بن أبي أمامة بن سهل بن حنيف : ((أنه سمع أباه يقول : اغتسل أبي سهل بن حنيف فنزع جبة كانت عليه يوم حنين حين هزم الله العدو و عامر بن ربيعة ينظر قال : و كان سهل رجلا أبيض حسن الخلق فقال له عامر بن ربيعة : ما رأيت كاليوم قط و نظر إليه فأعجبه حسنه حين طرح جبته فقال : و لا جارية في سترها بأحسن جسدا من جسد سهل بن حنيف فوعك سهل مكانه و اشتد وعكه فأتي رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبره أن سهل بن حنيف وعك و أنه غير رائح معك فأتاه رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبروه بالذي كان من شأن عامر فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم على ما يقتل أحدكم أخاه ألا بركت إن العين حق توضأ له ثم قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا رأى أحدكم شيئا يعجبه فليبرك فإن العين حق)) أما اذا رأى ما يعجبه في نفسه وماله ونحوه فليقل ( ما شاء الله لا قوة الا بالله ) وذلك لظاهر القران الكريم كما في آية الكهف (وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاء اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ إِن تُرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنكَ مَالًا وَوَلَدًا )) وكذلك لوروده عن بعض السلف الصالح .. وان كان من اهل العلم من لا يرى مشروعية ذلك والقول الاول أرجح .. وأما ما شاء الله تبارك الرحمن :- فلم يأت ما يدل عليه من القران الكريم او السنة أو السلف الصالح .. وكذلك ( تبارك الرحمن ) ثناء على الله تعالى وليس دعاء .. والله أعلى وأعلم ..

0

شرح القاعدة (اليقين لا يزول بالشك).

القاعدة الثانية : (اليقين لا يزول بالشك) (1).

وجاءت القاعدة بصيغة : (اليقين لا يزال بالشك). قال الزركشي (2): «ما ثبت بيقين لا يرتفع إلا بيقين»، وفي كتاب «التمهيد» لابن عبدالبر جاءت بصيغة : اليقين لايزيله الشك ولا يزيله إلا يقين مثله، وفي «معالم السنن» للخطابي جاءت بصيغة: الشك لايز حم اليقين.

وفي (إيضاح المسالك إلى قواعد الإمام مالك) (3): «الذمة إذا عمرت بيقين فلا تبرأ إلا بيقين»، وفي «التمهيدا لابن عبدالبر : «الفرائض لا تجب إلا بيقين» وجاء فيه أيضاً: «الشك لا يلتفت إليه، واليقين معمولك عليه»..

ومعنى القاعدة : أن ما كان ثابتاً لا يرتفع بمجرد طروء الشك عليه لأن الأمر اليقيني لا يمكن أن يزيله ما هو أضعف منه، بل من الممكن أن يزيله ما يساويه ، أو ما كان أقوى منه .

ودليل هذه القاعدة في قوله : إذا وجد أحدكم في بطنه شيئاً فأشكل عليه، أخرج منه شيء أم لا؟ فلا يخرجن من المسجد حتى يسمع صوتاً أو يجد ريحاً) (4). وحديث: (إذا شك أحدكم في صلاته فلم يُذرِ كم صلى؟ أثلاثاً أم أربعاً؟ فليطرح الشك وليَبْنِ على ما استيقن) (5).

ثم عقب السيوطي بقوله (6): «اعلم أن هذه القاعدة تدخل في جميع أبواب الفقه، والمسائل المُحَجة عليها تبلغ ثلاثة أرباع الفقه وأكثر». ويتبين ذلك من خلال ما يتفرع عليها من القواعد وهي إحدى قاعدة :

1- قاعدة : (الأصل بقاء ما كان على ما كان) (7)، المادة/5، وهي إحدى القواعد الكلية. وهي دليل الاستصحاب (8)، الذي هو من مصادر التشريع عند الجمهور.

ومعنى القاعدة : أن ما ثبت على حال في الزمان الماضي – ثبوتاً أو نفياً – يبقى على حاله ولا يتغير ما لم يوجد دليل يغيره .

ومن قواعد الاستصحاب كذلك قاعدة : الأصل إضافة الحادث إلى أقرب أوقاته» المادة / ۱۱.

وقريب من هذه القاعدة ما تُبت بزمان يُحكَم ببقائه ما لم يوجد دليل على خلافة» المادة/ ۱۰ وسيأتي الحديث عليها لاحقاً، ومن الأمثلة على قاعدة الأصل بقاء ما كان على ما كان، ما لو ادعى المفترض أنه دفع الدين إلى من أقرضه إياه ، أو ادعى المشتري أنه دفع الثمن للبائع، أو ادعى المستأجر دفع الأجرة لصاحب الدار وأنكر كل من : المقرض، والبائع، والمؤجر كان القول لهؤلاء المنكرين مع اليمين، أي أن هذه الأموال تُعتبر باقية في ذمة المقترض والمشتري والمستأجر ما لم يثبتوا الدفع لأنها كانت مستحقة عليهم بيقين، فالأصل بقاؤها في ذممهم حتى يثبت سقوطها ولهم في هذه الحالة تحليف الدائن والبائع والمؤجر على أنهم لم يقبضوا، فإذا حلفوا قضي لهم بالأموال على المقترض والمشتري والمستأجر (1).

2- قاعدة: (القديم يترك على قدمه): المجلة /٦.

القديم: هو الذي لا يوجد من يعرف أوله. ومعنى هذه القاعدة أن المتنازع فيه إذا كان قديماً تراعي فيه حالته التي هو عليها من القدم بلا زيادة ولا نقصان ولا تغيير ولا تحويل، وإنما لم يجز تغيير القديم عن حاله أو رفعه بدون إذن صاحبه ، لأنه لما كان من الزمن القديم على هذه الحالة المشاهدة، فالأصل بقاؤه على ما كان عليه ولغلبة الظن أنه ما وضع إلا بوجه شرعي، فلو كان تدار إنسان ميزاب على دار غيره أو كانت له بالوعة أو ممر في أرض غيره، أو تحميل لجذوع داره على جدار جاره من القديم فأراد ذلك إزالته فليس له ذلك بل يحق لصاحبه إبقاؤه ولو لم يعرف بأي وجه وضع لأن قدّمَهُ دليل على مشروعية وضعه، كما لو كان موضوعاً في الأصل مقابل مال أو بطريق القسمة أو غيره من الأسباب المشروعة فمنعه ضرر لصاحبه لا مسوغ له (2).

إلا أن هذه القاعدة يرد عليها استثناءان (3):

 

 

المصادر

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  • (1) مجلة الأحكام المادة /٤، والأشباه والنظائر للسيوطي، ص٥٠، وفي غمز العيون والبصائر، ج ۱، ص ۱۹۳. ترتيب للمدركات وهي كالتالي:
  • اليقين : وهو جزم القلب مع الاستناد إلى الدليل القطعي.
  • الاعتقاد : وهو جزم القلب من غير استناد إلى الدليل القطعي .
  • الظن: وهو تجويز أمرين أحدهما أقوى من الآخر.
  • الشك: وهو تجويز أمرين لا مزية لأحدهما على الآخر.
  • الوهم : وهو تجويز أمرين أحدهما أضعف من الآخر.
  • (2) المنشور في القواعد للزركشي، ج۳، ص۱۳٥، والتمهيد ۲/ ۳٥، ومعالم السنن ۳/ ۱٥٠. 
  • (3) إيضاح المسالك إلى قواعد الإمام مالك، ص۱۹۹، والتمهيد لابن عبدالبر ۲۸۳/۱۹ و ١٤/٣٣٩
  • (4) صحيح البخاري، في باب (لا يتوضا من الشك حتى يستيقن) ، ج۱، ص٤٣، وصحيح مسلم في باب: الدليل على من تيقن الطهارة ثم شك في الحدث فله أن يصلي بطهارته تلك، ج۱، ص۳۹۲.
  • (5) صحيح البخاري، باب: «إذا لم يدر كم صلى؟»، ج۲، ص۹۷، وصحيح مسلم، باب : والسهو في الصلاة، ج۱، ص۰۰.
  • (6) الأشباه والنظائر للسيوطي، ص٥٠
  • (7) الأشباه والنظائر للسيوطي، ص٥١
  • (8) الاستصحاب: وهو الحالة الثابتة في وقت ما مستمرة في سائر الأوقات حتى يثبت أنقطاعها أو تبدلها (المدخل الفقهي العام ۲/ ٩٦٨).
  • (9) الأشباه والنظائر للسيوطي، ص٥١. الأشباه والنظائر لابن نجيم، ص٧٥. شرح القواعد الفقهية، ص۷۹.
  • (10) شرح القواعد الفقهية، ص٩٥.
  • (11) الأشباه والنظائر للسيوطي، ص ٥٣. والأشباه والنظائر لابن نجيم، ص٥٩.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بسم الله الرحمن الرحيم الحمدالله والصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين،،، وبعد،،، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

تقديم دعوى قضائية إلى المحكمة العامة أو الأحوال الشخصية أو الجزائية، دعوى الحقوق، قرض حسنة، الاستقدام، العقارات، مطالبة في مبلغ مالي، مطالبة بأجرة عقار، وفسخ العقد، ومحاسب الوكيل، واسترداد حيازة، ومطالبة بقيمة مبيع، ودعوى حقوقية والخ... من الحقوق اختر المحكمة العامة

واذا كان طلبك دعوى الحضانة، النفقة، الزيارة، النكاح وفسخ النكاح والطلاق والخلع ودعوى زوجية وقسمة تركه وإثبات إعالة وطلبات دوائر الانهائية اختر المحكمة الأحوال الشخصية

واذا كان طلبك دعوى جزائية أو السب والشتم والقذف ومضاربة والسرقة والقضايا جنائية اختر المحكمة الجزائية

ثم اختر منها تصنيف الدعوى مثال (دعوى في مبلغ مالي) واختر المحكمة العامة، وادخل المبلغ، ثم ادخل الرمز التحقق، ثم التالي،.

بعد طلب جديد، ثم طلب دعوى قضائية الان تعبئة البيانات مقدم الطلب كالتالي، اذا كان مقدم الطلب المدعي أو وكيل أو محامي يتم تعبئتها كالتالي (المقدم الطلب) نوع الهوية، هوية المقيم أو الهوية الوطنية الاسم الرباعي، ثم رقم الجوال واختر علامة صح ثم التالي، والان تعبئة بيانات المدعي نوع الهوية، رقم الهوية، تاريخ الميلاد، الاسم الرباعي، نوع الجنس، جهة العمل، عنوان جهة العمل، عنوان الإقامة، البريد الوطني او الواصل، البريد الإلكتروني، الهواتف، ثم التالي


"ما شاء الله، لا قوة إلا بالله": وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ [الكهف:39]، أو يقول مع هذا: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، يُبَرِّك. س: "ما شاء الله، تبارك الله"؟ ج: هذه ما ورد فيها شيء، الوارد: "ما شاء الله، لا قوة إلا بالله"، أما "تبارك الله" فما ورد فيها شيء، وفي لفظ الحديث: ألَّا بَرَّكْتَ، إذا رأى ما يُعجبه يقول: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، مع: "ما شاء الله، لا قوة إلا بالله"، يدعو بالبركة: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، ضدّ العين يعني. إذا رأى العبد ما ما يعجبه في غيره فليبرك : اي يقول اللهم بارك فيه او له او عليه كما جاء في الحديث الذي رواه الحاكم وغيره عن محمد بن أبي أمامة بن سهل بن حنيف : ((أنه سمع أباه يقول : اغتسل أبي سهل بن حنيف فنزع جبة كانت عليه يوم حنين حين هزم الله العدو و عامر بن ربيعة ينظر قال : و كان سهل رجلا أبيض حسن الخلق فقال له عامر بن ربيعة : ما رأيت كاليوم قط و نظر إليه فأعجبه حسنه حين طرح جبته فقال : و لا جارية في سترها بأحسن جسدا من جسد سهل بن حنيف فوعك سهل مكانه و اشتد وعكه فأتي رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبره أن سهل بن حنيف وعك و أنه غير رائح معك فأتاه رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبروه بالذي كان من شأن عامر فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم على ما يقتل أحدكم أخاه ألا بركت إن العين حق توضأ له ثم قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا رأى أحدكم شيئا يعجبه فليبرك فإن العين حق)) أما اذا رأى ما يعجبه في نفسه وماله ونحوه فليقل ( ما شاء الله لا قوة الا بالله ) وذلك لظاهر القران الكريم كما في آية الكهف (وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاء اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ إِن تُرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنكَ مَالًا وَوَلَدًا )) وكذلك لوروده عن بعض السلف الصالح .. وان كان من اهل العلم من لا يرى مشروعية ذلك والقول الاول أرجح .. وأما ما شاء الله تبارك الرحمن :- فلم يأت ما يدل عليه من القران الكريم او السنة أو السلف الصالح .. وكذلك ( تبارك الرحمن ) ثناء على الله تعالى وليس دعاء .. والله أعلى وأعلم ..

0

شرح القاعدة الأولى: (الأمور بمقاصدها)

الفصل الأول

القواعد الخمس الأساسية والقواعد المتفرعة عنها

القاعدة الأولى : (الأمور بمقاصدها)(1):

هذه القاعدة من أهم وأعم القواعد الفقهية وأقدمها صياغة، وقد ذكرت في القواعد السبعة عشر التي نقلها أبو سعيد الهروي عن أبي طاهر الدباس، وقد ألحق الإمام القرافي المالكي في كتابه «الفروق» الوسائل بالمقاصد فاعتبر أن كل وسيلة تحقق مقصداً فحكمُها كحكمه من حيث الاعتبار فقال : الوسائل تتبع المقاصد في أحكامها، والأصل في هذه القاعدة قوله: (إنما الأعمال بالنيات) (2)، ومثله أحاديث:

1- (إنك لن تنفق نفقة تبتغي بها وجه الله تعالى إلا أجرت فيها، حتى ما نجعل في في امرأتك) (3).

2- (ولا هجرة بعد الفتح ولكن جهاد ونية، وإذا استُنفرتم فانفروا) (4).

3- (رُبَّ قتيلٍ بين الصفين الله أعلم بنيته) (5).

4- (يبعث الناس على نياتهم) (6).

5- (دينية المؤمن خير من عمله) (7).

قال السيوطي في «الأشباه والنظائر»: «اعلم أنه قد تواتر النقل عن الأئمة في تعظيم قدر حديث النية : قال أبو عبيدة (8): ليس شيء في أخبار النبي ﷺ أجمع وأغنى وأكثر فائدة منه .

واتفق الإمام الشافعي وأحمد بن حنبل وابن مهدي، وابن المديني، وأبو داود، والدارقطني (9)، وغيرهم على أنه ثلث العلم، ومنهم من قال : ربعه، ووجه الإمام أحمد رحمه الله ذلك بكونه ثلث العلم، أنه أحد القواعد الثلاث التي ترد إليها جميع الأحكام عنده، فإنه قال : أصول الإسلام على ثلاثة أحاديث : حديث : « إنما الأعمال بالنيات، وحديث : «مَن عمل عملاً ليس عليه أمرنا هذا فهو رَدّه (10)، وفي رواية : «مَن أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد)، وحديث : الحلال بيّن والحرام بين) (11).

ومن الصياغة المرادفة لهذه القاعدة : «لا ثواب إلا بالنية» وهي القاعدة الأولى في «الأشباه والنظائره لابن نجيم.

هذا وإن هذه القاعدة مأخوذة من حديث : «إنما الأعمال بالنيات» تجري في كثير من أبواب الفقه مثل : المعاوضات، والتمليكات المالية، والإبراء، والوكالات وإحراز المباحات، والضمانات، والأمانات، والعقوبات، وفي العبادات، والنكاح، والطلاق، وهذا شيء من هذه المذكرات (12).

1- المعاوضات والتمليكات المالية: كالبيع والشراء والإجارة والصلح والهبة.

فإن عقود المعاوضات المالية عند إطلاقها تفيد حكمها وهو الأثر المترتب عليها من التملك والتمليك لكن إذا اقترن بها ما يخرجها عن إفادة هذا الحكم، وذلك كإرادة الهزل والاستهزاء والمواضعة والمراهنة (13)، فإنه يسلبها حكمها. فإذا باع الإنسان أو اشترى وهو هازل فإنه لا يترتب على هذا العقد أثره وهو التمليك والتملك، ومثله إذا كان مستهزئاً أو مواضعاً أو مراهناً.

2- وأمّا الإبراء : كما لو قال الطالب للكفيل : برئت من المال الذي كفلته فإنه يرجع إليه في البيان لما قصده في هذا اللفظ فإن كان قصده براءة الاستيفاء (14) منه

 

 

المصادر

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  • (1) المادة الثانية في مجلة الأحكام، والأشباه والنظائر للسيوطي، ص۸، وابن نجيم، ص۲، وهي من قواعد أبي طاهر الدباس التي نقلها عنه أبو سعيد الهروي.
  • (2) سبق تخريجه .
  • (3) صحيح البخاري، باب رثى ﷺ سعد بن خولة، ج۲، ص۸۲، وصحيح مسلم، باب الوصية بالثلث، ج۳، ص١٢٥١.
  • (4) أخرجه مسلم في كتاب الإمارة، باب المبايعة، ج۳، ص٨٥.
  • (5) مسند أحمد، ج۱، ص۳۹۷، ومجمع الزوائد، ج5، ص۳۰۲
  • (6) مسند أحمد، ج۲، ص۳۹۲، مسند ابن ماجه، كتاب الزهد، ج۲، ص١٤١٤ بلفظ إنما يحشر الناس على نياتهم.
  • (7) عن سهل بن سعد الساعدي، سنن الدارمي، ج۱، ص۱۰۹، وتتمنه : «وعمل المنافق خير من نيته، فإذا عمل المؤمن عملاً ثار في قلبه نور»، نقلاً عن الأشباه والنظائر للسيوطي، ص۸۰.
  • (8) ملحق تراجم الأعلام، حرف العين.
  • (9) انظر: تراجم هؤلاء الأعلام في ملحق تراجم الأعلام الصفحات التالية : الشافعي : حرف الشين، أحمد: حرف الألف، ابن مهدي : حرف الميم، ابن المديني: حرف الميم ، أبو داود: حرف الدال، الدارقطني: حرف الدال.
  • (10) أخرجه البخاري برقم (٢٦٩٧) ج، ص٣٥٥، وأخرجه مسلم برقم (۱۷۱۸) وأحمد ٢٧٠/٦
  • (11) صحيح البخاري ج۳، ص٤، باب الحلال بين والحرام بين (كتاب البيوع) وصحيح مسلم = ج۳، ص۱۲۱۹، وسنن الدارمي، ج۲، ص٢٤٥. 
  • (12) هذه النقاط اخترتها من المواد التابعة لهذه القاعدة في مجلة الأحكام العدلية، المادة (۲) ومن شرح القواعد الفقهية للشيخ أحمد الزرقاء.
  • (13) المواضعة: هي أن يتواطأ المتعاقدان ويتفقا سراً قبل العقد على أنهما سيعقدان العقد بصورة ظاهرية فقط، إيهاماً لغيرهما، دون أن يكون في الواقع منعقداً بينهما، وذلك لمأرب لهما أو لأحدهما فيما يعلنان من العقد الكاذب (انظر المدخل الفقهي العام (٣٥٧/١)، والمراهنة: المخاطرة، والمسابقة على الخيل، (القاموس المحيط، ص١٥٥١).
  • (14) بريء : أي تخلص، وتنزه، وفي الاصطلاح : إسقاط الشخص حقاً له في ذمة آخر أو قبله . 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بسم الله الرحمن الرحيم الحمدالله والصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين،،، وبعد،،، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

تقديم دعوى قضائية إلى المحكمة العامة أو الأحوال الشخصية أو الجزائية، دعوى الحقوق، قرض حسنة، الاستقدام، العقارات، مطالبة في مبلغ مالي، مطالبة بأجرة عقار، وفسخ العقد، ومحاسب الوكيل، واسترداد حيازة، ومطالبة بقيمة مبيع، ودعوى حقوقية والخ... من الحقوق اختر المحكمة العامة

واذا كان طلبك دعوى الحضانة، النفقة، الزيارة، النكاح وفسخ النكاح والطلاق والخلع ودعوى زوجية وقسمة تركه وإثبات إعالة وطلبات دوائر الانهائية اختر المحكمة الأحوال الشخصية

واذا كان طلبك دعوى جزائية أو السب والشتم والقذف ومضاربة والسرقة والقضايا جنائية اختر المحكمة الجزائية

ثم اختر منها تصنيف الدعوى مثال (دعوى في مبلغ مالي) واختر المحكمة العامة، وادخل المبلغ، ثم ادخل الرمز التحقق، ثم التالي،.

بعد طلب جديد، ثم طلب دعوى قضائية الان تعبئة البيانات مقدم الطلب كالتالي، اذا كان مقدم الطلب المدعي أو وكيل أو محامي يتم تعبئتها كالتالي (المقدم الطلب) نوع الهوية، هوية المقيم أو الهوية الوطنية الاسم الرباعي، ثم رقم الجوال واختر علامة صح ثم التالي، والان تعبئة بيانات المدعي نوع الهوية، رقم الهوية، تاريخ الميلاد، الاسم الرباعي، نوع الجنس، جهة العمل، عنوان جهة العمل، عنوان الإقامة، البريد الوطني او الواصل، البريد الإلكتروني، الهواتف، ثم التالي


"ما شاء الله، لا قوة إلا بالله": وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ [الكهف:39]، أو يقول مع هذا: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، يُبَرِّك. س: "ما شاء الله، تبارك الله"؟ ج: هذه ما ورد فيها شيء، الوارد: "ما شاء الله، لا قوة إلا بالله"، أما "تبارك الله" فما ورد فيها شيء، وفي لفظ الحديث: ألَّا بَرَّكْتَ، إذا رأى ما يُعجبه يقول: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، مع: "ما شاء الله، لا قوة إلا بالله"، يدعو بالبركة: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، ضدّ العين يعني. إذا رأى العبد ما ما يعجبه في غيره فليبرك : اي يقول اللهم بارك فيه او له او عليه كما جاء في الحديث الذي رواه الحاكم وغيره عن محمد بن أبي أمامة بن سهل بن حنيف : ((أنه سمع أباه يقول : اغتسل أبي سهل بن حنيف فنزع جبة كانت عليه يوم حنين حين هزم الله العدو و عامر بن ربيعة ينظر قال : و كان سهل رجلا أبيض حسن الخلق فقال له عامر بن ربيعة : ما رأيت كاليوم قط و نظر إليه فأعجبه حسنه حين طرح جبته فقال : و لا جارية في سترها بأحسن جسدا من جسد سهل بن حنيف فوعك سهل مكانه و اشتد وعكه فأتي رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبره أن سهل بن حنيف وعك و أنه غير رائح معك فأتاه رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبروه بالذي كان من شأن عامر فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم على ما يقتل أحدكم أخاه ألا بركت إن العين حق توضأ له ثم قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا رأى أحدكم شيئا يعجبه فليبرك فإن العين حق)) أما اذا رأى ما يعجبه في نفسه وماله ونحوه فليقل ( ما شاء الله لا قوة الا بالله ) وذلك لظاهر القران الكريم كما في آية الكهف (وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاء اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ إِن تُرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنكَ مَالًا وَوَلَدًا )) وكذلك لوروده عن بعض السلف الصالح .. وان كان من اهل العلم من لا يرى مشروعية ذلك والقول الاول أرجح .. وأما ما شاء الله تبارك الرحمن :- فلم يأت ما يدل عليه من القران الكريم او السنة أو السلف الصالح .. وكذلك ( تبارك الرحمن ) ثناء على الله تعالى وليس دعاء .. والله أعلى وأعلم ..

0

القواعد العشر: في معرفة الضروري في الاتصالات الإدارية في المحاكم

خذها قاعدة _ القواعد العشر في معرفة الضروري في الاتصالات الإدارية في المحاكم : 

  1. كل جهة وكيان مستقل لابد يكون فيه صادر ووارد ، وهو عماد الجهة ، فالوارد هو المركز الذي يستقبل المعاملات التي ترد إلى الجهة ، والصادر هو المركز الذي يرسل المعاملات خارج الجهة الحكومية.

  2. عند قيام الدائرة القضائية بالكتابة إلى مؤسسة النقد العربي السعودي مثلاً فيكتب للمؤسسة

  3. برقم صادر مستقل ، فخذ أنت الرقم، وراجع به المؤسسة للتأكد من وصوله ، ثم في حال إجابة المؤسسة فستصدر المعاملة برقم جديد غير الرقم الذي وردها من المحكمة ، وعند ورود المعاملة إلى المحكمة فستقيد برقم داخلي جديد يكون هو المعتمد عند المحكمة.

  4. يمنع نظاماً أن يتسلم المواطن المعاملة بنفسه، ويسلمها يدوياً للجهة الأخرى ، كما يمنع النظام تسليم المواطن أي صورة من الخطابات ، وإنما يكتفي برقمه، فيما يخص الجهات العدلية فرقم الصادر موحد ، فإذا بعثت المعاملة من المحكمة إلى كتابة العدل للاستفسار عن سريان مفعول صك ملكية فيكون الرقم موحداً لأنهما يتبعان لوزارة العدل ـ والمتوقع مستقبلاً دمج جميع الدوائر الحكومية فيما يخص الاتصالات الإدارية بحيث تكون الأرقام موحدة-

  5. إذا قرر القاضي في ضبط القضية أنه سيكتب إلى الجهة الفلانية فلا بد أن تأخذ رقم الصادر من الدائرة ، وتتابع سير المعاملة من خلال موقع وزارة العدل ؛ لأن بعض المعاملات ينسي الموظف المختص تصديرها ، وبذلك يفوت الوقت على المراجع.

  6. بعض الدوائر القضائية لهم عادة حسنة ، وهي كتابة رقم الصادر إلى الجهة في ضبط القضية .

  7. كان بعض الناس يعانون حقاً من ضياع بعض المعاملات في الدوائر القضائية لما كانت المعاملة ورقية ، وفي ذلك قصص تشيب لها الرؤوس ، وبعد توفر بوابة ناجز ما على الموظف المختص إلا إرفاق صورة من المعاملة في مرفقات القضية في ناجز ، وبذلك يتعذر فقدان المعاملة الواردة إلى المحكمة بعد ذلك.

  8. من المهم اطلاعك على فحوى الخطاب المرسل من الدائرة ، أو الإفادة الواردة من الجهة القضائية، ويجب على الدائرة القضائية اطلاع الخصوم على الإفادات الواردة ـ ويكون ذلك في وقت الجلسة.

  9. لابد أن تتأكد من وجود المرفقات في المعاملة أثناء بعث الكتاب إلى الجهة الأخرى ، فمثلا لو كتب إلى مكتب الخبراء للمحكمة التقدير أجرة أتعاب المحاماة ، فلا بد من إرفاق صورة من صك القضية الأصلية وهكذا دواليك.

  10. الصياغة السليمة للمكاتبات التي ترد إلى الدائرة القضائية في مذكرتك فتقول :” إشارة إلى المعامله الواردة من مؤسسة النقد العربي السعودي برقم (…) وتاريخ ……. المقيدة بالمحكمة برقم (…) وتاريخ …”

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بسم الله الرحمن الرحيم الحمدالله والصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين،،، وبعد،،، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

تقديم دعوى قضائية إلى المحكمة العامة أو الأحوال الشخصية أو الجزائية، دعوى الحقوق، قرض حسنة، الاستقدام، العقارات، مطالبة في مبلغ مالي، مطالبة بأجرة عقار، وفسخ العقد، ومحاسب الوكيل، واسترداد حيازة، ومطالبة بقيمة مبيع، ودعوى حقوقية والخ... من الحقوق اختر المحكمة العامة

واذا كان طلبك دعوى الحضانة، النفقة، الزيارة، النكاح وفسخ النكاح والطلاق والخلع ودعوى زوجية وقسمة تركه وإثبات إعالة وطلبات دوائر الانهائية اختر المحكمة الأحوال الشخصية

واذا كان طلبك دعوى جزائية أو السب والشتم والقذف ومضاربة والسرقة والقضايا جنائية اختر المحكمة الجزائية

ثم اختر منها تصنيف الدعوى مثال (دعوى في مبلغ مالي) واختر المحكمة العامة، وادخل المبلغ، ثم ادخل الرمز التحقق، ثم التالي،.

بعد طلب جديد، ثم طلب دعوى قضائية الان تعبئة البيانات مقدم الطلب كالتالي، اذا كان مقدم الطلب المدعي أو وكيل أو محامي يتم تعبئتها كالتالي (المقدم الطلب) نوع الهوية، هوية المقيم أو الهوية الوطنية الاسم الرباعي، ثم رقم الجوال واختر علامة صح ثم التالي، والان تعبئة بيانات المدعي نوع الهوية، رقم الهوية، تاريخ الميلاد، الاسم الرباعي، نوع الجنس، جهة العمل، عنوان جهة العمل، عنوان الإقامة، البريد الوطني او الواصل، البريد الإلكتروني، الهواتف، ثم التالي


"ما شاء الله، لا قوة إلا بالله": وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ [الكهف:39]، أو يقول مع هذا: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، يُبَرِّك. س: "ما شاء الله، تبارك الله"؟ ج: هذه ما ورد فيها شيء، الوارد: "ما شاء الله، لا قوة إلا بالله"، أما "تبارك الله" فما ورد فيها شيء، وفي لفظ الحديث: ألَّا بَرَّكْتَ، إذا رأى ما يُعجبه يقول: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، مع: "ما شاء الله، لا قوة إلا بالله"، يدعو بالبركة: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، ضدّ العين يعني. إذا رأى العبد ما ما يعجبه في غيره فليبرك : اي يقول اللهم بارك فيه او له او عليه كما جاء في الحديث الذي رواه الحاكم وغيره عن محمد بن أبي أمامة بن سهل بن حنيف : ((أنه سمع أباه يقول : اغتسل أبي سهل بن حنيف فنزع جبة كانت عليه يوم حنين حين هزم الله العدو و عامر بن ربيعة ينظر قال : و كان سهل رجلا أبيض حسن الخلق فقال له عامر بن ربيعة : ما رأيت كاليوم قط و نظر إليه فأعجبه حسنه حين طرح جبته فقال : و لا جارية في سترها بأحسن جسدا من جسد سهل بن حنيف فوعك سهل مكانه و اشتد وعكه فأتي رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبره أن سهل بن حنيف وعك و أنه غير رائح معك فأتاه رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبروه بالذي كان من شأن عامر فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم على ما يقتل أحدكم أخاه ألا بركت إن العين حق توضأ له ثم قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا رأى أحدكم شيئا يعجبه فليبرك فإن العين حق)) أما اذا رأى ما يعجبه في نفسه وماله ونحوه فليقل ( ما شاء الله لا قوة الا بالله ) وذلك لظاهر القران الكريم كما في آية الكهف (وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاء اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ إِن تُرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنكَ مَالًا وَوَلَدًا )) وكذلك لوروده عن بعض السلف الصالح .. وان كان من اهل العلم من لا يرى مشروعية ذلك والقول الاول أرجح .. وأما ما شاء الله تبارك الرحمن :- فلم يأت ما يدل عليه من القران الكريم او السنة أو السلف الصالح .. وكذلك ( تبارك الرحمن ) ثناء على الله تعالى وليس دعاء .. والله أعلى وأعلم ..

0

القواعد الـ خمس الكبرى وأبرز ما يندرج تحتها من قواعد

(1) قاعدة : الأمور بمقاصدها. وتحتها ثلاث قواعد:

  • أ- قاعدة: لا ثواب إلا بنية .
  • ب ـ قاعدة : العبرة في العقود بالمقاصد والمعاني لا بالألفاظ والمباني.
  • ج ـ قاعدة : مقاصد اللفظ على نية اللافظ.

(۲) قاعدة: اليقين لا يزول بالشك. وتحتها قاعدتان :

  • أ- قاعدة : الأصل بقاء ما كان على ما كان .
  • ب ـ قاعدة : الأصل في الأشياء الإباحة .

(3) قاعدة : المشقة تجلب التيسير. وتحتها ثلاث قواعد:

  • أ- قاعدة : الضرورات تبيح المحظورات .
  • ب ـ قاعدة : ما أبيح للضرورة يقدر بقدرها .
  • ج ـ قاعدة : الحاجة تنزل منزلة الضرورة .

(4) قاعدة : الضرر بزال. وتحتها أربع قواعد:

  • أ- قاعدة: الضرر لا يزال بالضرر.
  • ب ـ قاعدة : درء المفاسد أولى من جلب المصالح.
  • ج ـ قاعدة : إذا تعارضت المصالح والمفاسد قدم الأرجح منهما على المرجوح
  • د. قاعدة: إذا تعارضت مفسدتان روعي أعظمهما ضرراً بارتكاب أخفهما.

(5) قاعدة: العادة محكمة

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بسم الله الرحمن الرحيم الحمدالله والصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين،،، وبعد،،، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

تقديم دعوى قضائية إلى المحكمة العامة أو الأحوال الشخصية أو الجزائية، دعوى الحقوق، قرض حسنة، الاستقدام، العقارات، مطالبة في مبلغ مالي، مطالبة بأجرة عقار، وفسخ العقد، ومحاسب الوكيل، واسترداد حيازة، ومطالبة بقيمة مبيع، ودعوى حقوقية والخ... من الحقوق اختر المحكمة العامة

واذا كان طلبك دعوى الحضانة، النفقة، الزيارة، النكاح وفسخ النكاح والطلاق والخلع ودعوى زوجية وقسمة تركه وإثبات إعالة وطلبات دوائر الانهائية اختر المحكمة الأحوال الشخصية

واذا كان طلبك دعوى جزائية أو السب والشتم والقذف ومضاربة والسرقة والقضايا جنائية اختر المحكمة الجزائية

ثم اختر منها تصنيف الدعوى مثال (دعوى في مبلغ مالي) واختر المحكمة العامة، وادخل المبلغ، ثم ادخل الرمز التحقق، ثم التالي،.

بعد طلب جديد، ثم طلب دعوى قضائية الان تعبئة البيانات مقدم الطلب كالتالي، اذا كان مقدم الطلب المدعي أو وكيل أو محامي يتم تعبئتها كالتالي (المقدم الطلب) نوع الهوية، هوية المقيم أو الهوية الوطنية الاسم الرباعي، ثم رقم الجوال واختر علامة صح ثم التالي، والان تعبئة بيانات المدعي نوع الهوية، رقم الهوية، تاريخ الميلاد، الاسم الرباعي، نوع الجنس، جهة العمل، عنوان جهة العمل، عنوان الإقامة، البريد الوطني او الواصل، البريد الإلكتروني، الهواتف، ثم التالي


"ما شاء الله، لا قوة إلا بالله": وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ [الكهف:39]، أو يقول مع هذا: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، يُبَرِّك. س: "ما شاء الله، تبارك الله"؟ ج: هذه ما ورد فيها شيء، الوارد: "ما شاء الله، لا قوة إلا بالله"، أما "تبارك الله" فما ورد فيها شيء، وفي لفظ الحديث: ألَّا بَرَّكْتَ، إذا رأى ما يُعجبه يقول: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، مع: "ما شاء الله، لا قوة إلا بالله"، يدعو بالبركة: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، ضدّ العين يعني. إذا رأى العبد ما ما يعجبه في غيره فليبرك : اي يقول اللهم بارك فيه او له او عليه كما جاء في الحديث الذي رواه الحاكم وغيره عن محمد بن أبي أمامة بن سهل بن حنيف : ((أنه سمع أباه يقول : اغتسل أبي سهل بن حنيف فنزع جبة كانت عليه يوم حنين حين هزم الله العدو و عامر بن ربيعة ينظر قال : و كان سهل رجلا أبيض حسن الخلق فقال له عامر بن ربيعة : ما رأيت كاليوم قط و نظر إليه فأعجبه حسنه حين طرح جبته فقال : و لا جارية في سترها بأحسن جسدا من جسد سهل بن حنيف فوعك سهل مكانه و اشتد وعكه فأتي رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبره أن سهل بن حنيف وعك و أنه غير رائح معك فأتاه رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبروه بالذي كان من شأن عامر فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم على ما يقتل أحدكم أخاه ألا بركت إن العين حق توضأ له ثم قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا رأى أحدكم شيئا يعجبه فليبرك فإن العين حق)) أما اذا رأى ما يعجبه في نفسه وماله ونحوه فليقل ( ما شاء الله لا قوة الا بالله ) وذلك لظاهر القران الكريم كما في آية الكهف (وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاء اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ إِن تُرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنكَ مَالًا وَوَلَدًا )) وكذلك لوروده عن بعض السلف الصالح .. وان كان من اهل العلم من لا يرى مشروعية ذلك والقول الاول أرجح .. وأما ما شاء الله تبارك الرحمن :- فلم يأت ما يدل عليه من القران الكريم او السنة أو السلف الصالح .. وكذلك ( تبارك الرحمن ) ثناء على الله تعالى وليس دعاء .. والله أعلى وأعلم ..

0

خذها قاعدة – القواعد العشر في عمل الملازمين القضائيين

خذها قاعدة – القواعد العشر في عمل الملازمين القضائيين:

 

  1. مرحلة الملازمة القضائية هي مرحلة البناء والتأسيس ، فكن حاذقاً في بناء نفسك ، واكتساب المهارة القضائية ، بعد الاستعانة والتوكل على الله عز وجل.

  2. الملازم القضائي يتطبع بأول قاض يلازم لديه ، فخذ من كل قاض ما عنده من حسن، ودع ما عنده من شين ، ولا تظن أن الهيبة في حدة الطبع ، والناس لا يريدون منك إلا خلقاً حسناً ، وإنجازاً لمعاملاتهم.

  3. أنت طوال ملازمتك ستظل تحت إشراف القاضي ، ويحق له رفض توجه في القضية تريد السير فيه ،بل نصت لائحة أعمال الملازمين القضائيين أنه يجب على قاضي الدائرة الاطلاع على ما أجراه الملازم القضائي

  4. لا تكن عجلاً في إصدار الحكم، وأنت في مرحلة الطلب ، بل احرص على أن يكون الحكم باسم القاضي الذي تلازم لديه في بداية أمرك حتى يتعقب الأخطاء الواردة في الصك .

  5. بما أن مستقبلك القضائي ليس بيدك من جهة المحكمة التي ستباشر أول قضائك فيها ، فاحرص أولاً على المحاكم العامة ، ثم الأحوال الشخصية ، وبعد ذلك الجزائية ، أما التنفيذ فيكفيك منها أسبوع أو أسبوعان ، أما العمالية والتجارية فملازمتك في العامة تفي بالغرض.

  6. احرص على العمل في المدن الكبار، وبخاصة الرياض وجدة ، ثم مكة والمدينة والدمام وأبها ، وإياك أن تجعل ملازمتك كلها في محافظة أو قرية صغيرة ، فقد ظلمت نفسك .

  7. احرص على اختيار القضاة المميزين في المحكمة، وحاول بعد ملازمتك الأولى أن لا تبقى في الدائرة القضائية أكثر من فترة واحدة ، فالقضاة يختلفون : فهناك قاض منجز، وهناك قاض يتريث حتى يصدر حكمه ، وهناك قاض متعجل ، وهناك قاض غضوب، وهناك قاض حليم ، فخذ من كل شيء أحسنه وأجوده .

  8. عليك وأنت في مرحلة الملازمة بالازدياد من القراءة في مجال عملك فقهاً ونظاماً حتى يكتمل بناؤك القضائي.

  9. احرص على الاهتمام بالعمل الإداري إبان ملازمتك حتى لا تفاجأ عند أول توجيه لك ، فلا بد أن تعرف سير تحرك المعاملة من حين ورودها للدائرة القضائية إلى حين اكتساب الحكم القطعية.

  10. مما يتمايز به القضاة فعلاً الجودة في التسبيب ، وحسن الصياغة اللغوية، ومعرفة القواعد الإملائية والإعرابية ، واستيعاب القضية ، فاحرص على اختيار بعض الصكوك للقضاة المميزين ودراستها ، ومناقشة القضاة في هذه الصكوك.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بسم الله الرحمن الرحيم الحمدالله والصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين،،، وبعد،،، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

تقديم دعوى قضائية إلى المحكمة العامة أو الأحوال الشخصية أو الجزائية، دعوى الحقوق، قرض حسنة، الاستقدام، العقارات، مطالبة في مبلغ مالي، مطالبة بأجرة عقار، وفسخ العقد، ومحاسب الوكيل، واسترداد حيازة، ومطالبة بقيمة مبيع، ودعوى حقوقية والخ... من الحقوق اختر المحكمة العامة

واذا كان طلبك دعوى الحضانة، النفقة، الزيارة، النكاح وفسخ النكاح والطلاق والخلع ودعوى زوجية وقسمة تركه وإثبات إعالة وطلبات دوائر الانهائية اختر المحكمة الأحوال الشخصية

واذا كان طلبك دعوى جزائية أو السب والشتم والقذف ومضاربة والسرقة والقضايا جنائية اختر المحكمة الجزائية

ثم اختر منها تصنيف الدعوى مثال (دعوى في مبلغ مالي) واختر المحكمة العامة، وادخل المبلغ، ثم ادخل الرمز التحقق، ثم التالي،.

بعد طلب جديد، ثم طلب دعوى قضائية الان تعبئة البيانات مقدم الطلب كالتالي، اذا كان مقدم الطلب المدعي أو وكيل أو محامي يتم تعبئتها كالتالي (المقدم الطلب) نوع الهوية، هوية المقيم أو الهوية الوطنية الاسم الرباعي، ثم رقم الجوال واختر علامة صح ثم التالي، والان تعبئة بيانات المدعي نوع الهوية، رقم الهوية، تاريخ الميلاد، الاسم الرباعي، نوع الجنس، جهة العمل، عنوان جهة العمل، عنوان الإقامة، البريد الوطني او الواصل، البريد الإلكتروني، الهواتف، ثم التالي


"ما شاء الله، لا قوة إلا بالله": وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ [الكهف:39]، أو يقول مع هذا: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، يُبَرِّك. س: "ما شاء الله، تبارك الله"؟ ج: هذه ما ورد فيها شيء، الوارد: "ما شاء الله، لا قوة إلا بالله"، أما "تبارك الله" فما ورد فيها شيء، وفي لفظ الحديث: ألَّا بَرَّكْتَ، إذا رأى ما يُعجبه يقول: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، مع: "ما شاء الله، لا قوة إلا بالله"، يدعو بالبركة: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، ضدّ العين يعني. إذا رأى العبد ما ما يعجبه في غيره فليبرك : اي يقول اللهم بارك فيه او له او عليه كما جاء في الحديث الذي رواه الحاكم وغيره عن محمد بن أبي أمامة بن سهل بن حنيف : ((أنه سمع أباه يقول : اغتسل أبي سهل بن حنيف فنزع جبة كانت عليه يوم حنين حين هزم الله العدو و عامر بن ربيعة ينظر قال : و كان سهل رجلا أبيض حسن الخلق فقال له عامر بن ربيعة : ما رأيت كاليوم قط و نظر إليه فأعجبه حسنه حين طرح جبته فقال : و لا جارية في سترها بأحسن جسدا من جسد سهل بن حنيف فوعك سهل مكانه و اشتد وعكه فأتي رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبره أن سهل بن حنيف وعك و أنه غير رائح معك فأتاه رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبروه بالذي كان من شأن عامر فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم على ما يقتل أحدكم أخاه ألا بركت إن العين حق توضأ له ثم قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا رأى أحدكم شيئا يعجبه فليبرك فإن العين حق)) أما اذا رأى ما يعجبه في نفسه وماله ونحوه فليقل ( ما شاء الله لا قوة الا بالله ) وذلك لظاهر القران الكريم كما في آية الكهف (وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاء اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ إِن تُرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنكَ مَالًا وَوَلَدًا )) وكذلك لوروده عن بعض السلف الصالح .. وان كان من اهل العلم من لا يرى مشروعية ذلك والقول الاول أرجح .. وأما ما شاء الله تبارك الرحمن :- فلم يأت ما يدل عليه من القران الكريم او السنة أو السلف الصالح .. وكذلك ( تبارك الرحمن ) ثناء على الله تعالى وليس دعاء .. والله أعلى وأعلم ..

0

القواعد العشر في الملاحظات الصادرة من محكمة الاستئناف

خذها قاعدة – القواعد العشر في الملاحظات الصادرة من محكمة الاستئناف:

  1. يراد بالملاحظات على الأحكام : أي ملاحظات الدائرة التي تدقق في الحكم الصادر من الدائرة الابتدائية ، فبعض الملاحظات تكون شكلية ، وبعضها ملاحظات موضوعية ، وهذا لكون محاكم الاستئناف لم تباشر أعمالها كاملة حتى اليوم ، فمباشرة أعمالها  يحق للمتخاصمين الترافع أمام محاكم الاستئناف إلا إذا طلب الخصوم تدقيق الحكم لا استئنافه لدى  محكمة الاستئناف ، أو كانت القضية لا يجوز الاستئناف فيها وإنما يكتفي فيها بالتدقيق .

  2. الغالب على دوائر الاستئناف في محاكم ديوان المظالم أن تعاد القضية إلى الدائرة الابتدائية بتأييد الحكم أو نقضه ، ويقل عودته بملاحظات ، بخلاف دوائر الاستئناف بالمحاكم العدلية التي تكثر فيها الملاحظات على الأحكام الابتدائية قبل تأييد الحكم أو نقضه.

  3. سببان يظهر لي في سبب كثرة الملاحظات في الأحكام العدلية، الأول : جودة الصكوك التي تصدر من محاكم الديوان ؛ لكون مصدر الصك دائرة موحدة في المحكمة، بخلاف المحاكم العدلية التي يصدر الحكم موظف في كل دائرة ، ويتفاوت الشكل العام للصك من اختصار أو بسط بسبب الموظف ، إضافةً إلى أن التسبيبات تصدر من ثلاثة قضاة في الغالب بخلاف المحاكم العدلية فالأصل أن الدائرة مكونة من قاض واحد إلا ما استثني والثاني : اعتناء الاستئناف العدلي على تفاصيل الحكم، بخلاف استئناف الديوان فالعبرة عنده بمنطوق الحكم.

  4. توجه الاستئناف العدلي في كثرة الملاحظات هو خصيصة للقضاء العدلي من دون سواه ، وهو أبراً اللذمة ، وأوصل للحق من غيره ، وإن كان التوجه الحالي لرياسة المجلس تغيير نهج الاستئناف العدلي بما يتوافق مع استئناف الديوان ، الحاذق من المحامين والمترافعين يعرف من خلال ملاحظات الاستئناف أن الحكم في طريقه للتأييد أو للنقض.

  5. تختلف دوائر محاكم الاستئناف اختلافاً متبايناً في تدقيق الحكم ، فبعض الدوائر تتسم بالسهولة ، ودوائر أخرى بالشدة ، وبعض الدوائر شديدة في قبول الالتماس ، وبعضها متساهلة في قبول الالتماس وإن كان الالتماس غير منطبق على المادة (200) من نظام المرافعات الشرعية.

  6. بعض الملاحظات لا تستدعي استحضار الطرفين ، وإنما بإجابة القاضي عنها ، والموفق من القضاة الابتدائيين إطلاع الخصوم على الملاحظات ، وتدوين نص الحاجة منها ، ومنعها عن المترافعين ظلم شديد لا يجوز، وللأسف ليس فيه تنظيم بإلزام القضاة بإطلاع الخصوم على الملاحظات .

  7. تساهل بعض محاكم الاستئناف في دخول الخصوم للدوائر القضائية لا يجوز؛ إذ قد تسمع الدائرة من أحد الخصمين ما تجعلها تميل لحجته دون الآخر، فمنع المترافعين من الدخول للدوائر ضرورة حتمية مادام الحكم قيد التدقيق .

  8. بعض المحكوم عليهم له حيلة ذكية ، وهو أن يقدم اعتراضاً إلحاقياً على اعتراضه المقدم في الدائرة الابتدائية ، فيقيد الاعتراض في محكمة الاستئناف ، وهو مخالف للمادة 188 من نظام المرافعات الشرعية، الأن تقديم الاعتراض مربوط بالمدة الممنوحة للمعترض وهي ثلاثون يوماً أو عشرة أيام بحسب الأحوال، وبعض دوائر الاستئناف تدون في قرارتها بأن المحكوم عليه قدم لائحة إلحاقية فيلزم من حاكم القضية الاطلاع عليها ، وهذا في نظري تجاوز للنظام ، والواجب على الحاكم في القضية عدم الاطلاع على المذكرة الإلحاقية لكونها قدمت بعد مضي المدة.

  9. يجوز للدائرة التي تدقق الحكم إلغاء الحكم الصادر من الدائرة الابتدائية المتعلق بعدم الاختصاص، أو بقبول دفع فرعي ترتب عليه منع السير في الدعوى ، ويجب على الدائرة الابتدائية السير في الدعوى حينئذ بناء على المادة (192) من نظام المرافعات الشرعية ، على أنه لا يجوز لمحكمة الاستئناف التوسع في إعمال نص هذه المادة .

  10. إذا عادت المعاملة من محكمة الاستئناف بملاحظات ، فيجب على من له مصلحة في الحكم مراجعة الدائرة لتحديد موعد للإجابة عن الملاحظات ؛ لأن بعض الدوائر تدون الملاحظات ، ثم تقرر حفظ المعاملة الحين مراجعة أحد طرفي القضية.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بسم الله الرحمن الرحيم الحمدالله والصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين،،، وبعد،،، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

تقديم دعوى قضائية إلى المحكمة العامة أو الأحوال الشخصية أو الجزائية، دعوى الحقوق، قرض حسنة، الاستقدام، العقارات، مطالبة في مبلغ مالي، مطالبة بأجرة عقار، وفسخ العقد، ومحاسب الوكيل، واسترداد حيازة، ومطالبة بقيمة مبيع، ودعوى حقوقية والخ... من الحقوق اختر المحكمة العامة

واذا كان طلبك دعوى الحضانة، النفقة، الزيارة، النكاح وفسخ النكاح والطلاق والخلع ودعوى زوجية وقسمة تركه وإثبات إعالة وطلبات دوائر الانهائية اختر المحكمة الأحوال الشخصية

واذا كان طلبك دعوى جزائية أو السب والشتم والقذف ومضاربة والسرقة والقضايا جنائية اختر المحكمة الجزائية

ثم اختر منها تصنيف الدعوى مثال (دعوى في مبلغ مالي) واختر المحكمة العامة، وادخل المبلغ، ثم ادخل الرمز التحقق، ثم التالي،.

بعد طلب جديد، ثم طلب دعوى قضائية الان تعبئة البيانات مقدم الطلب كالتالي، اذا كان مقدم الطلب المدعي أو وكيل أو محامي يتم تعبئتها كالتالي (المقدم الطلب) نوع الهوية، هوية المقيم أو الهوية الوطنية الاسم الرباعي، ثم رقم الجوال واختر علامة صح ثم التالي، والان تعبئة بيانات المدعي نوع الهوية، رقم الهوية، تاريخ الميلاد، الاسم الرباعي، نوع الجنس، جهة العمل، عنوان جهة العمل، عنوان الإقامة، البريد الوطني او الواصل، البريد الإلكتروني، الهواتف، ثم التالي


"ما شاء الله، لا قوة إلا بالله": وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ [الكهف:39]، أو يقول مع هذا: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، يُبَرِّك. س: "ما شاء الله، تبارك الله"؟ ج: هذه ما ورد فيها شيء، الوارد: "ما شاء الله، لا قوة إلا بالله"، أما "تبارك الله" فما ورد فيها شيء، وفي لفظ الحديث: ألَّا بَرَّكْتَ، إذا رأى ما يُعجبه يقول: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، مع: "ما شاء الله، لا قوة إلا بالله"، يدعو بالبركة: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، ضدّ العين يعني. إذا رأى العبد ما ما يعجبه في غيره فليبرك : اي يقول اللهم بارك فيه او له او عليه كما جاء في الحديث الذي رواه الحاكم وغيره عن محمد بن أبي أمامة بن سهل بن حنيف : ((أنه سمع أباه يقول : اغتسل أبي سهل بن حنيف فنزع جبة كانت عليه يوم حنين حين هزم الله العدو و عامر بن ربيعة ينظر قال : و كان سهل رجلا أبيض حسن الخلق فقال له عامر بن ربيعة : ما رأيت كاليوم قط و نظر إليه فأعجبه حسنه حين طرح جبته فقال : و لا جارية في سترها بأحسن جسدا من جسد سهل بن حنيف فوعك سهل مكانه و اشتد وعكه فأتي رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبره أن سهل بن حنيف وعك و أنه غير رائح معك فأتاه رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبروه بالذي كان من شأن عامر فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم على ما يقتل أحدكم أخاه ألا بركت إن العين حق توضأ له ثم قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا رأى أحدكم شيئا يعجبه فليبرك فإن العين حق)) أما اذا رأى ما يعجبه في نفسه وماله ونحوه فليقل ( ما شاء الله لا قوة الا بالله ) وذلك لظاهر القران الكريم كما في آية الكهف (وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاء اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ إِن تُرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنكَ مَالًا وَوَلَدًا )) وكذلك لوروده عن بعض السلف الصالح .. وان كان من اهل العلم من لا يرى مشروعية ذلك والقول الاول أرجح .. وأما ما شاء الله تبارك الرحمن :- فلم يأت ما يدل عليه من القران الكريم او السنة أو السلف الصالح .. وكذلك ( تبارك الرحمن ) ثناء على الله تعالى وليس دعاء .. والله أعلى وأعلم ..

0

القواعد العشر في استفادة المتدربين من الجلسات القضائية

خذها قاعدة – القواعد العشر في استفادة المتدربين من الجلسات القضائية :

  1. نصت المادة الرابعة والستين من نظام المرافعات الشرعية على أن الأصل علانية الجلسات إلا ما استثني ويكون تقدير ذلك راجع إلى قاضي الدائرة.

  2. للطلاب والطالبات الذين على وشك التخرج من الدراسة الجامعية، ولهم الرغبة في الالتحاق بمجال المحاماة فأنصح له استغلال بعض أيام الصيف بزيارة المحاكم للاطلاع عن قرب على إجراءات المرافعة وانعقاد الجلسات القضائية.

  3. كما أن القضاة ينصحون الملازمين القضائيين بابتداء الملازمة القضائية في المحاكم العامة، فأنصح من رام الدخول في سلك المحاماة بزيارة المحاكم العامة ابتداء ؛ حيث تتميز المحكمة العامة عن المحكمة التجارية بتطبيق الترافع الشفهي ، وهو ما يفيد المستمع أكثر من الترافع المكتوب.

  4. يفضل سؤال من لديه خبرة في المحكمة التي تعزم زيارتها أن يختار لك الدوائر القضائية المميزة ، والتي تتعاون مع المستمتع في الحضور، وقد شهدنا في الآونة الأخيرة تحولاً رائعاً من قبل أصحاب الفضيلة القضاة في قبول حضور المستمعين ، بل والاستماع إلى نقاشاتهم.

  5. يفضل حضورك في الجلسة الأولى للقضية التي تستمع لها ، ولو كان الموعد القادم قريباً فاحرص على الحضور فيه حتى تتكون لديك فكرة كاملة للقضية وكأنك أحد أطرافها .

  6. الاعتناء بالزي ضروري لقبولك في الدائرة القضائية ، ولا يليق أن تلبس زياً غير الزي الوطني، وتلبس المتدربة لبساً غير محتشماً ، وكذلك ينبغي عليك الاستئذان من موظفي الدائرة للحضور والاستماع.

  7. بعض الدوائر القضائية تتيح للمستمعين الاطلاع على ما ضبط في الجلسات ، بل وتمكينهم من أخذ صورة من الضبط مع مسح أسماء طرفي الخصومة.

  8. لا تنشغل بغير ما يدور في الجلسة ، وتعلم من أخطاء الخصوم ، وراقب ردود أفعال القضاة.

  9. لتكن معك مذكرة تسجل فيها ما استفدته في حضورك للجلسات هذا اليوم ، واستغل ذلك اليوم بسؤال فضيلة القاضي عما دار في الجلسات ، أو ما أشكل عليك من خلال دراستك.

  10. لو استشكل عليك حكم القاضي ، فكن مثل المحكوم عليه ابحث عن مواطن الخلل في الحكم ، أو استشر من تثق فيه، فهو أرسخ للمعلومة ، وأدوم للفائدة.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بسم الله الرحمن الرحيم الحمدالله والصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين،،، وبعد،،، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

تقديم دعوى قضائية إلى المحكمة العامة أو الأحوال الشخصية أو الجزائية، دعوى الحقوق، قرض حسنة، الاستقدام، العقارات، مطالبة في مبلغ مالي، مطالبة بأجرة عقار، وفسخ العقد، ومحاسب الوكيل، واسترداد حيازة، ومطالبة بقيمة مبيع، ودعوى حقوقية والخ... من الحقوق اختر المحكمة العامة

واذا كان طلبك دعوى الحضانة، النفقة، الزيارة، النكاح وفسخ النكاح والطلاق والخلع ودعوى زوجية وقسمة تركه وإثبات إعالة وطلبات دوائر الانهائية اختر المحكمة الأحوال الشخصية

واذا كان طلبك دعوى جزائية أو السب والشتم والقذف ومضاربة والسرقة والقضايا جنائية اختر المحكمة الجزائية

ثم اختر منها تصنيف الدعوى مثال (دعوى في مبلغ مالي) واختر المحكمة العامة، وادخل المبلغ، ثم ادخل الرمز التحقق، ثم التالي،.

بعد طلب جديد، ثم طلب دعوى قضائية الان تعبئة البيانات مقدم الطلب كالتالي، اذا كان مقدم الطلب المدعي أو وكيل أو محامي يتم تعبئتها كالتالي (المقدم الطلب) نوع الهوية، هوية المقيم أو الهوية الوطنية الاسم الرباعي، ثم رقم الجوال واختر علامة صح ثم التالي، والان تعبئة بيانات المدعي نوع الهوية، رقم الهوية، تاريخ الميلاد، الاسم الرباعي، نوع الجنس، جهة العمل، عنوان جهة العمل، عنوان الإقامة، البريد الوطني او الواصل، البريد الإلكتروني، الهواتف، ثم التالي


"ما شاء الله، لا قوة إلا بالله": وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ [الكهف:39]، أو يقول مع هذا: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، يُبَرِّك. س: "ما شاء الله، تبارك الله"؟ ج: هذه ما ورد فيها شيء، الوارد: "ما شاء الله، لا قوة إلا بالله"، أما "تبارك الله" فما ورد فيها شيء، وفي لفظ الحديث: ألَّا بَرَّكْتَ، إذا رأى ما يُعجبه يقول: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، مع: "ما شاء الله، لا قوة إلا بالله"، يدعو بالبركة: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، ضدّ العين يعني. إذا رأى العبد ما ما يعجبه في غيره فليبرك : اي يقول اللهم بارك فيه او له او عليه كما جاء في الحديث الذي رواه الحاكم وغيره عن محمد بن أبي أمامة بن سهل بن حنيف : ((أنه سمع أباه يقول : اغتسل أبي سهل بن حنيف فنزع جبة كانت عليه يوم حنين حين هزم الله العدو و عامر بن ربيعة ينظر قال : و كان سهل رجلا أبيض حسن الخلق فقال له عامر بن ربيعة : ما رأيت كاليوم قط و نظر إليه فأعجبه حسنه حين طرح جبته فقال : و لا جارية في سترها بأحسن جسدا من جسد سهل بن حنيف فوعك سهل مكانه و اشتد وعكه فأتي رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبره أن سهل بن حنيف وعك و أنه غير رائح معك فأتاه رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبروه بالذي كان من شأن عامر فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم على ما يقتل أحدكم أخاه ألا بركت إن العين حق توضأ له ثم قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا رأى أحدكم شيئا يعجبه فليبرك فإن العين حق)) أما اذا رأى ما يعجبه في نفسه وماله ونحوه فليقل ( ما شاء الله لا قوة الا بالله ) وذلك لظاهر القران الكريم كما في آية الكهف (وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاء اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ إِن تُرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنكَ مَالًا وَوَلَدًا )) وكذلك لوروده عن بعض السلف الصالح .. وان كان من اهل العلم من لا يرى مشروعية ذلك والقول الاول أرجح .. وأما ما شاء الله تبارك الرحمن :- فلم يأت ما يدل عليه من القران الكريم او السنة أو السلف الصالح .. وكذلك ( تبارك الرحمن ) ثناء على الله تعالى وليس دعاء .. والله أعلى وأعلم ..

0

القواعد العشر في التعامل مع القضايا المعترض عليها

خذها قاعدة – القواعد العشر في التعامل مع القضايا المعترض عليها ؟

  1. إذا تقدمت بطلب عاجل مثل : الحجز التحفظي ، أو رؤية صغير ، أو استرداد الحيازة ، فاطلب من الدائرة القضائية أن يعامل وفق القضايا المستعجلة ، وكثير من القضاة لا يفصل في الطلب العاجل إلا تبعاً للطلب الأصلي ، لكن مع تطور النظام الالكتروني في وزارة العدل فاطلب بإلحاح من القاضي الفصل في طلبك العاجل ؛ لأن هذا حقك النظامي ، ولأنه لو حكم برد طلبك فلن تحتاج المعاملة سوى خمسة عشر يوماً للفصل فيها من قبل قضاء الاستئناف ، وهي مدة يسيرة جداً.

  2. العبرة في الاعتراض على الحكم بصدور الصك ، وليس بالإفهام الوارد في جلسة النطق بالحكم ، فلو أن القاضي قرر أن الحكم سيصدر في جلسة اليوم بتاريخ 16/09/1440هـ، ولم يصدر الصك إلا بتاريخ 22/09/1440 هـ فالمدة الاعتراضية تبدأ من تاريخ 23/09 ، وليس من تاريخ 17/09 فافهما

  3. إذا كانت مدة الاعتراض ثلاثين يوماً فلا بد أن تراعي التقويم الهجري ، فمثلاً لو صدر الصك بتاريخ01/01/1440 هـ، فإن حق الاعتراض يبدأ لك من تاريخ 02/01/1440 ه، فإذا كان شهر محرم وفق التقويم الهجري مكتملاً ، أي : ثلاثون يوماً، فإن آخر مدة للاعتراض بتاريخ 01/02/1440 هـ، ولو كان شهر محرم وفق التقويم ناقصاً، فآخر مدة للاعتراض بتاريخ 02 / 02 /1440هـ، وذلك لأن المنظم قرر أن الاعتراض ثلاثون يوماً ، ولم يقرر أن الاعتراض شهر كامل ، وكم فات على كثير من المحكومين مدة الاعتراض بسبب الخلط في الفهم.

  4. : المادة (179/4) من نظام المرافعات الشرعية ولائحته نصت على أن مدة الاعتراض تبدأ من اليوم التالي لصدور الحكم، لكن نظام ناجز في الغالب يحتسب مدة الاعتراض من يوم صدور الحكم، وعليه فلو قدمت اعتراضك في اليوم الثلاثين فلن يقبل عن طريق (بوابة ناجز) رغم أنه متاح لك نظاماً ، ولو راجعت المحكمة لاستطعت تقديم الاعتراض يدوياً ، لكن قد يحول بينك وبين المحكمة حائل ومانع ، فقدم اعتراضك قبل اليوم الثلاثين أسلم لك ولاعتراضك

  5. هل يحق لك أن تقدم أكثر من مذكرة اعتراض في المدة الممنوحة لك نظاماً وفقاً للمادة (6/188) من نظام المرافعات الشرعية ولائحته، وعليه لا يجوز للدائرة القضائية بعث المعاملة قبل تمام مدة الاعتراض، ولا تغتر بذلك الجواب الصادر من إدارة المستشارين بالمجلس الأعلى للقضاء بجواز ذلك استثناء للقضايا الجزائية ، فهو مصادم للنظام ، ولا حجة فيه ولا أثر والحال ما ذكر.

  6. يعمد بعض المحكوم عليهم تقديم مذكرات الاعتراض لدى محكمة الاستئناف عند ورود المعاملة إلى محكمة الاستئناف ، وقبول محكمة الاستئناف للمذكرة مخالف للنظام، وخرق لسيادة القضاء، فالأصل رفض أي مذكرة تقدم للاستئناف مادام أن العمل تدقيق ، وليس استئنافاً ، ويفهم المستدعي بأن يقدم مذكرته للدائرة القضائية الابتدائية.

  7. يجوز لأي من الخصمين تقديم مذكرات إلحاقية عدا المذكرات الاعتراضية في حال انتهاء المدة الاعتراضية ، ومثال ذلك :لو أن المحكوم عليه اعترض ، فعادت من الاستئناف بملاحظات على الحكم، وأجاب القاضي عن الملاحظات ، فلأحد الخصمين تقديم مذكرة إلحاقية ، ويحق للقاضي رفض ضبطها، ولكن يشار إلى رقمها وعدد صفحاتها في الضبط وترفق في المعاملة ، وبعض محاكم الاستئناف تقبل مثل هذه المذكرات ، وتضم في المعاملة.

  8. إذا قدمت اعتراضك عبر بوابة ناجز (الكترونياً) فتأكد من وصول الاعتراض للدائرة القضائية، وتسلم الدائرة للمذكرة ، واحفظ رقم الطلب ، فقد تحتاجه يوماً ، وإذا قدمت اعتراضك يدوياً في وارد المحكمة فاحفظ رقم القيد كذلك.

  9. تحفظ مذكرة الاعتراض في إرشيف محكمة الاستئناف عند تصديق الحكم ، وذلك في المعاملات الورقية ، أما المعاملات التي تبعث إلى محكمة الاستئناف عن طريق بوابة ناجز فتظل مذكرة الاعتراض محفوظة في المعاملة تلقائياً .

  10. يشترط لقبول مذكرة اعتراضك أن توقع على كل ورقة منها ، ويفضل الإشارة في المذكرة إلى عدد المرفقات كي لا تسقط سهواً أو عمداً.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بسم الله الرحمن الرحيم الحمدالله والصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين،،، وبعد،،، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

تقديم دعوى قضائية إلى المحكمة العامة أو الأحوال الشخصية أو الجزائية، دعوى الحقوق، قرض حسنة، الاستقدام، العقارات، مطالبة في مبلغ مالي، مطالبة بأجرة عقار، وفسخ العقد، ومحاسب الوكيل، واسترداد حيازة، ومطالبة بقيمة مبيع، ودعوى حقوقية والخ... من الحقوق اختر المحكمة العامة

واذا كان طلبك دعوى الحضانة، النفقة، الزيارة، النكاح وفسخ النكاح والطلاق والخلع ودعوى زوجية وقسمة تركه وإثبات إعالة وطلبات دوائر الانهائية اختر المحكمة الأحوال الشخصية

واذا كان طلبك دعوى جزائية أو السب والشتم والقذف ومضاربة والسرقة والقضايا جنائية اختر المحكمة الجزائية

ثم اختر منها تصنيف الدعوى مثال (دعوى في مبلغ مالي) واختر المحكمة العامة، وادخل المبلغ، ثم ادخل الرمز التحقق، ثم التالي،.

بعد طلب جديد، ثم طلب دعوى قضائية الان تعبئة البيانات مقدم الطلب كالتالي، اذا كان مقدم الطلب المدعي أو وكيل أو محامي يتم تعبئتها كالتالي (المقدم الطلب) نوع الهوية، هوية المقيم أو الهوية الوطنية الاسم الرباعي، ثم رقم الجوال واختر علامة صح ثم التالي، والان تعبئة بيانات المدعي نوع الهوية، رقم الهوية، تاريخ الميلاد، الاسم الرباعي، نوع الجنس، جهة العمل، عنوان جهة العمل، عنوان الإقامة، البريد الوطني او الواصل، البريد الإلكتروني، الهواتف، ثم التالي


"ما شاء الله، لا قوة إلا بالله": وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ [الكهف:39]، أو يقول مع هذا: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، يُبَرِّك. س: "ما شاء الله، تبارك الله"؟ ج: هذه ما ورد فيها شيء، الوارد: "ما شاء الله، لا قوة إلا بالله"، أما "تبارك الله" فما ورد فيها شيء، وفي لفظ الحديث: ألَّا بَرَّكْتَ، إذا رأى ما يُعجبه يقول: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، مع: "ما شاء الله، لا قوة إلا بالله"، يدعو بالبركة: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، ضدّ العين يعني. إذا رأى العبد ما ما يعجبه في غيره فليبرك : اي يقول اللهم بارك فيه او له او عليه كما جاء في الحديث الذي رواه الحاكم وغيره عن محمد بن أبي أمامة بن سهل بن حنيف : ((أنه سمع أباه يقول : اغتسل أبي سهل بن حنيف فنزع جبة كانت عليه يوم حنين حين هزم الله العدو و عامر بن ربيعة ينظر قال : و كان سهل رجلا أبيض حسن الخلق فقال له عامر بن ربيعة : ما رأيت كاليوم قط و نظر إليه فأعجبه حسنه حين طرح جبته فقال : و لا جارية في سترها بأحسن جسدا من جسد سهل بن حنيف فوعك سهل مكانه و اشتد وعكه فأتي رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبره أن سهل بن حنيف وعك و أنه غير رائح معك فأتاه رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبروه بالذي كان من شأن عامر فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم على ما يقتل أحدكم أخاه ألا بركت إن العين حق توضأ له ثم قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا رأى أحدكم شيئا يعجبه فليبرك فإن العين حق)) أما اذا رأى ما يعجبه في نفسه وماله ونحوه فليقل ( ما شاء الله لا قوة الا بالله ) وذلك لظاهر القران الكريم كما في آية الكهف (وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاء اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ إِن تُرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنكَ مَالًا وَوَلَدًا )) وكذلك لوروده عن بعض السلف الصالح .. وان كان من اهل العلم من لا يرى مشروعية ذلك والقول الاول أرجح .. وأما ما شاء الله تبارك الرحمن :- فلم يأت ما يدل عليه من القران الكريم او السنة أو السلف الصالح .. وكذلك ( تبارك الرحمن ) ثناء على الله تعالى وليس دعاء .. والله أعلى وأعلم ..

0

القواعد في الفروق بين قضاء وزارة العدل ، وقضاء ديوان المظالم ، والاستفادة من هذا التفريق

خذها قاعدة – القواعد في الفروق بين قضاء وزارة العدل ، وقضاء ديوان المظالم ، والاستفادة من هذا التفريق:

أولاً : أحكام قضاء ديوان المظالم يغلب عليها طابع الاستقرار بين عامة دوائرها ، بخلاف القضاء العدلي فأحكامه غير مستقرة ؛ نظراً لاختلاف اجتهادات القضاة العدليين ، وسبب ذلك قلة عدد قضاة الديوان إضافةً إلى تقرر مبدأ (المبادئ القضائية) أو ( ما أخذت به محاكم الديوان).

ثانياً:تعامل المحكمة التجارية وقضاتها بعد الضم إلى وزارة العدل معاملة خاصة عن نظائرها من المحاكم العدلية ، فآلية عقد الجلسات مماثلة لقضاء الديوان ، وهذا يخالف النظام الذي يلزم محاكم القضاء العدلي بمباشرة سبع قضايا كل يوم على الأقل ، والحاجة داعية للتدخل في إعادة هيكلة وتنظيم المحاكم التجارية، فلا هي حافظت على سمتها الأول ، ولا هي انصهرت مع المحاكم العدلية بالكامل، وقد سار فيها مثلاً : أطول من انتظار المحكمة التجارية ” يعني أنك إذا دخلت المحكمة التجارية فلا تتنبأ بوقت خروجك.

ثالثاً : يتميز القضاء العدلي بتوسعه في إعمال البينات والأيمان كما هو مقرر عليه فقهاً ، بخلاف قضاء الديوان – وكذلك القضاء التجاري.

رابعاً : يتميز القضاء العدلي عن قضاء الديوان والقضاء التجاري بأن قضاته أطول نفساً في السير في القضية؛ للوصول إلى الحق والحكم بموجبه.

خامساً : يتميز قضاء الديوان عن القضاء العدلي بأن تسبيباته للأحكام أجود وأمكن ، وذلك لما سبب تقريره من استقرار الأحكام عندهم ، وكذلك ما تميز به قضاء الديوان من وجود ثلاثة قضاة في الدائرة الواحدة ، وتفرغ القضاة في أغلب أيام الأسبوع من مواجهة الجمهور.

سادساً: قضاء الديوان قائم على المرافعات والدفوعات المكتوبة، بخلاف القضاء العدلي الذي يقوم على المرافعات والدفوع الشفهية ، وبعض المحاكم العامة مزيج بين هذا وذاك .

سابعاً : مجموعات الأحكام والمبادئ التي تصدر من قضاء الديوان أجود بمراحل من مجموعتي الأحكام التي صدرت من وزارة العدل ، في انتقاء الأحكام ، وسلامة العبارات ، فما صدر من الديوان جدير بالفخر والاعتزاز .

ثامناً : يتميز القضاء الإداري عن القضاء العدلي بجودة الوحدة التنظيمية ، فتوصياته ، وورش العمل تكون بشكل جماعي ، بخلاف ما يصدر من القضاء العدلي ، فلا وحدة تنظيمية فيه، وضعف بعض التعاميم الصادرة منها ، ومصادمتها لأنظمة أعلى.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بسم الله الرحمن الرحيم الحمدالله والصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين،،، وبعد،،، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

تقديم دعوى قضائية إلى المحكمة العامة أو الأحوال الشخصية أو الجزائية، دعوى الحقوق، قرض حسنة، الاستقدام، العقارات، مطالبة في مبلغ مالي، مطالبة بأجرة عقار، وفسخ العقد، ومحاسب الوكيل، واسترداد حيازة، ومطالبة بقيمة مبيع، ودعوى حقوقية والخ... من الحقوق اختر المحكمة العامة

واذا كان طلبك دعوى الحضانة، النفقة، الزيارة، النكاح وفسخ النكاح والطلاق والخلع ودعوى زوجية وقسمة تركه وإثبات إعالة وطلبات دوائر الانهائية اختر المحكمة الأحوال الشخصية

واذا كان طلبك دعوى جزائية أو السب والشتم والقذف ومضاربة والسرقة والقضايا جنائية اختر المحكمة الجزائية

ثم اختر منها تصنيف الدعوى مثال (دعوى في مبلغ مالي) واختر المحكمة العامة، وادخل المبلغ، ثم ادخل الرمز التحقق، ثم التالي،.

بعد طلب جديد، ثم طلب دعوى قضائية الان تعبئة البيانات مقدم الطلب كالتالي، اذا كان مقدم الطلب المدعي أو وكيل أو محامي يتم تعبئتها كالتالي (المقدم الطلب) نوع الهوية، هوية المقيم أو الهوية الوطنية الاسم الرباعي، ثم رقم الجوال واختر علامة صح ثم التالي، والان تعبئة بيانات المدعي نوع الهوية، رقم الهوية، تاريخ الميلاد، الاسم الرباعي، نوع الجنس، جهة العمل، عنوان جهة العمل، عنوان الإقامة، البريد الوطني او الواصل، البريد الإلكتروني، الهواتف، ثم التالي


"ما شاء الله، لا قوة إلا بالله": وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ [الكهف:39]، أو يقول مع هذا: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، يُبَرِّك. س: "ما شاء الله، تبارك الله"؟ ج: هذه ما ورد فيها شيء، الوارد: "ما شاء الله، لا قوة إلا بالله"، أما "تبارك الله" فما ورد فيها شيء، وفي لفظ الحديث: ألَّا بَرَّكْتَ، إذا رأى ما يُعجبه يقول: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، مع: "ما شاء الله، لا قوة إلا بالله"، يدعو بالبركة: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، ضدّ العين يعني. إذا رأى العبد ما ما يعجبه في غيره فليبرك : اي يقول اللهم بارك فيه او له او عليه كما جاء في الحديث الذي رواه الحاكم وغيره عن محمد بن أبي أمامة بن سهل بن حنيف : ((أنه سمع أباه يقول : اغتسل أبي سهل بن حنيف فنزع جبة كانت عليه يوم حنين حين هزم الله العدو و عامر بن ربيعة ينظر قال : و كان سهل رجلا أبيض حسن الخلق فقال له عامر بن ربيعة : ما رأيت كاليوم قط و نظر إليه فأعجبه حسنه حين طرح جبته فقال : و لا جارية في سترها بأحسن جسدا من جسد سهل بن حنيف فوعك سهل مكانه و اشتد وعكه فأتي رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبره أن سهل بن حنيف وعك و أنه غير رائح معك فأتاه رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبروه بالذي كان من شأن عامر فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم على ما يقتل أحدكم أخاه ألا بركت إن العين حق توضأ له ثم قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا رأى أحدكم شيئا يعجبه فليبرك فإن العين حق)) أما اذا رأى ما يعجبه في نفسه وماله ونحوه فليقل ( ما شاء الله لا قوة الا بالله ) وذلك لظاهر القران الكريم كما في آية الكهف (وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاء اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ إِن تُرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنكَ مَالًا وَوَلَدًا )) وكذلك لوروده عن بعض السلف الصالح .. وان كان من اهل العلم من لا يرى مشروعية ذلك والقول الاول أرجح .. وأما ما شاء الله تبارك الرحمن :- فلم يأت ما يدل عليه من القران الكريم او السنة أو السلف الصالح .. وكذلك ( تبارك الرحمن ) ثناء على الله تعالى وليس دعاء .. والله أعلى وأعلم ..

0

القواعد العشر في كيفية الاستفادة قضاء من الكتب الفقهية

خذها قاعدة القواعد العشر في كيفية الاستفادة قضاء من الكتب الفقهية :

أولاً : ينبغي عليك معرفة مظان المسائل في كتب الفقهاء ولا سيما الكتب الحنبلية ، فأحكام الربا لم يفرد لها باب مستقل ، بل تدخل تبعاً في البيوع) لدى أصحابنا الحنابلة ، ومثل ذلك في الحضانة ، فتلحق بباب (النفقة)، وقد تكون المسألة الواحدة مشتركة في عدة أبواب ، فأحكام العقود تجدها متناثرة في البيوع) و (الإجارة) و (الوكالة) ، وأحكام المحامي تجدها تدور بين بابي (الوكالة الجعالة)، ولذلك فأشد ما يواجه غير المتخصص عدم معرفة مظان المسألة التي يبحث فيها .

ثانياً : اعتماد قضاة المملكة في الغالب في أحكامهم من كتب الحنابلة على : شرح المنتهى وكشاف القناع للبهوتي ، والكافي للموفق ابن قدامة ، والشرح الكبير لابن أخيه ابن أبي عمر، وأشد ما يواجه غير المتخصص أن طريقة الكتب الأربعة تختلف عن بعضها الآخر ، فبعضها إلى البسط والطول أقرب من التسهيل والاختصار.

ثالثاً : مذهب الحنابلة المعتمد يمكن إيجازه بأنه إذا اتفق صاحب الإقناع (الحجاوي) مع صاحب المنتهى (الفتوحي) في حكم مسألة فهو المذهب ، وإذا انفرد أحدهما بذكر المسألة دون الآخر فهو المذهب ، وإن اختلفا في حكم مسألة ما ، فالمذهب ما في المنتهي في الغالب ؛ قال الشيخ العثيمين: ” والمذهب ما في المنتهى لأن المتأخرين يرون أنه إذا اختلف الإقناع والمنتهى فالمذهب المنتهى “

رابعاً : كان القضاء قديماً عند تأسيس الدولة يعتمد المذهب الحنبلي في أحكامه ؛ جاء في قرار الهيئة القضائية بالمملكة العربية السعودية عدد رقم (3) في 01/07 /1347هـ ما نصه : ” يكون اعتماد المحاكم في سيرهم على مذهب الإمام أحمد على الكتب التالية : أ/ شرح ” المنتهى” بـ شرح “الإقناع” .

خامساً : كانت الأحكام إلى قبل عشر سنوات لا تخرج عن المذهب الحنبلي في الجملة ، ومع كثرة القضاة في زمننا اليوم خرجت اجتهادات للخروج عن المذهب ، وإلا فحضانة الأب للبنت بعد سن السابعة كانت قولاً واحداً قبل عشر سنوات ، وهذا القول يكاد يندثر بين قضاة اليوم.

سادساً : من خلال التجربة ليكن لديك “شرح منتهى الإرادات ” وضم إليه ” الشرح الكبير الابن أبي قدامة ، فأغلب المسائل لا تخرج عن هذين الكتابين ، وهما من مفاخر كتب الحنابلة، وإذا كانت المسألة من النوازل فدونك قرارات مجمع الفقه الإسلامي ، وإذا كنت مبتدئاً أو تعسرت عليك مسألة (ما) فدونك الموسوعة الكويتية فهي معلمة الفقه في هذا الزمان.

سابعاً : من الفطانة والزكاء أن يكون لديك إلمام ببعض المسائل الفقهية مالا يعذر بجهله المتخصصون، مثل أحكام الطلاق ، وأحكام النفقة ، وتكييف بعض المعاصرين لبعض المسائل مثل : البيع المنتهي بالتمليك ، وأحكام الشفعة ، والتوصيف الفقهي لعمل المحامي ، والأعمال التجارية بين طرفين .

ثامناً : في بعض الأحكام القضائية تسبيبات فاخرة ، تعجب كيف استطاع القاضي استلال هذا النص مسبباً لحكمه الشرعي ، وتلك نعمة يمنها الله على بعض عباده .

تاسعاً : هل الأصل قول المدعي أم المدعى عليه في صفة المال هل هو قرض أم شراكة ؟، وهل الأصل قول المدعي أم المدعى عليه في العيب ، وهل الأصل قول الزوج أو الزوجة في قبض المهر، وفي النفقة ، وفي النشوز ؟ ( الأصل قول من ؟ باب عريض ، والمتمكن فيه قليل ) ولا بد من الرجوع إلى كتب الفقهاء لأحكام هذه المسائل.

عاشراً : إذا عرفت هذا فاعلم أن القضاء والمحاماة صنعة ، والثراء الفقهي يكسو الصنعة جمالاً وألقاً

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بسم الله الرحمن الرحيم الحمدالله والصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين،،، وبعد،،، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

تقديم دعوى قضائية إلى المحكمة العامة أو الأحوال الشخصية أو الجزائية، دعوى الحقوق، قرض حسنة، الاستقدام، العقارات، مطالبة في مبلغ مالي، مطالبة بأجرة عقار، وفسخ العقد، ومحاسب الوكيل، واسترداد حيازة، ومطالبة بقيمة مبيع، ودعوى حقوقية والخ... من الحقوق اختر المحكمة العامة

واذا كان طلبك دعوى الحضانة، النفقة، الزيارة، النكاح وفسخ النكاح والطلاق والخلع ودعوى زوجية وقسمة تركه وإثبات إعالة وطلبات دوائر الانهائية اختر المحكمة الأحوال الشخصية

واذا كان طلبك دعوى جزائية أو السب والشتم والقذف ومضاربة والسرقة والقضايا جنائية اختر المحكمة الجزائية

ثم اختر منها تصنيف الدعوى مثال (دعوى في مبلغ مالي) واختر المحكمة العامة، وادخل المبلغ، ثم ادخل الرمز التحقق، ثم التالي،.

بعد طلب جديد، ثم طلب دعوى قضائية الان تعبئة البيانات مقدم الطلب كالتالي، اذا كان مقدم الطلب المدعي أو وكيل أو محامي يتم تعبئتها كالتالي (المقدم الطلب) نوع الهوية، هوية المقيم أو الهوية الوطنية الاسم الرباعي، ثم رقم الجوال واختر علامة صح ثم التالي، والان تعبئة بيانات المدعي نوع الهوية، رقم الهوية، تاريخ الميلاد، الاسم الرباعي، نوع الجنس، جهة العمل، عنوان جهة العمل، عنوان الإقامة، البريد الوطني او الواصل، البريد الإلكتروني، الهواتف، ثم التالي


"ما شاء الله، لا قوة إلا بالله": وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ [الكهف:39]، أو يقول مع هذا: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، يُبَرِّك. س: "ما شاء الله، تبارك الله"؟ ج: هذه ما ورد فيها شيء، الوارد: "ما شاء الله، لا قوة إلا بالله"، أما "تبارك الله" فما ورد فيها شيء، وفي لفظ الحديث: ألَّا بَرَّكْتَ، إذا رأى ما يُعجبه يقول: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، مع: "ما شاء الله، لا قوة إلا بالله"، يدعو بالبركة: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، ضدّ العين يعني. إذا رأى العبد ما ما يعجبه في غيره فليبرك : اي يقول اللهم بارك فيه او له او عليه كما جاء في الحديث الذي رواه الحاكم وغيره عن محمد بن أبي أمامة بن سهل بن حنيف : ((أنه سمع أباه يقول : اغتسل أبي سهل بن حنيف فنزع جبة كانت عليه يوم حنين حين هزم الله العدو و عامر بن ربيعة ينظر قال : و كان سهل رجلا أبيض حسن الخلق فقال له عامر بن ربيعة : ما رأيت كاليوم قط و نظر إليه فأعجبه حسنه حين طرح جبته فقال : و لا جارية في سترها بأحسن جسدا من جسد سهل بن حنيف فوعك سهل مكانه و اشتد وعكه فأتي رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبره أن سهل بن حنيف وعك و أنه غير رائح معك فأتاه رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبروه بالذي كان من شأن عامر فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم على ما يقتل أحدكم أخاه ألا بركت إن العين حق توضأ له ثم قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا رأى أحدكم شيئا يعجبه فليبرك فإن العين حق)) أما اذا رأى ما يعجبه في نفسه وماله ونحوه فليقل ( ما شاء الله لا قوة الا بالله ) وذلك لظاهر القران الكريم كما في آية الكهف (وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاء اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ إِن تُرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنكَ مَالًا وَوَلَدًا )) وكذلك لوروده عن بعض السلف الصالح .. وان كان من اهل العلم من لا يرى مشروعية ذلك والقول الاول أرجح .. وأما ما شاء الله تبارك الرحمن :- فلم يأت ما يدل عليه من القران الكريم او السنة أو السلف الصالح .. وكذلك ( تبارك الرحمن ) ثناء على الله تعالى وليس دعاء .. والله أعلى وأعلم ..

0

خذها قاعدة – قواعد العشر في آداب الصياغة القضائية

خذها قاعدة – قواعد العشر في آداب الصياغة القضائية:

أولاً: يحسن بك أن تؤدي مرافعتك بألفاظ بينة واضحة غير محتملة ، ولا غامضة ، لأن الألفاظ قوالب المعاني ، ويجب أن تكون بعبارات تفهمها العامة ، ولا تزدريها الخاصة.

ثانياً : مدار الصياغة في مرافعتك مبنية على معرفة الفقه ، والأحكام ، والأنظمة المرعية ، ومبنية كذلك على الاختصار وتقارب الألفاظ ، فإذا طالت صفحات مذكرتك ، فيحسن في نهايتها أن تلخص ما ترافعت به ؛ التربط آخر مرافعتك بأولها ، ثم تبين في نهاية مرافعتك طلباتك في الدعوى ، أو دفوعك في الإجابة.

ثالثاً : يجب أن تكون الصياغة بألفاظ جازمة ، وهي من شروط سماع الدعوى لدى الفقهاء ، ولذلك فلا يكفي أن يكون طلبك في دعواك مثل قوله :” إن لي في ذمة المدعى عليه مئة ألف ريال لم يسددها لي حتى الآن” وتسكت ، أو تقول : ” أظن أن لي عنده مئة ألف ريال ” بل يجب أن يكون طلبك جازماً بقولك : ” أطلب إلزام المدعى عليه بأن يدفع لي ما بذمته وقدره مئة ألف ريال ” وقولك : ” أطلب فسخ النكاح” و” أطلب إثبات الطلاق ” ونحو ذلك.

رابعاً : لا تخلط – رعاك الله ـ بين المصطلحات الفقهية المتشابهة مثل الوقف والوصية ، فهناك من لا يفرق بينهما، وهناك من لا ينظر إلا للفظ حال الصدور، ولا ينظر للقصد ، فبعض وصايا النجديين ليس هي الوصية المعروفة عند الفقهاء ، وإنما هي أوقوف معلقة على الموت ، فبعد تلزم وقفاً ، وتخرج من الثلث ، ولا تخلط كذلك بين الجعالة والإجارة.

خامساً: لا تغفل عن ذكر الأوصاف والوقائع المؤثرة في الدعوى في مرافعتك ، فإذا كانت الدعوى في مطالبة بأرض بين طرفين ، فلا بد من التصريح أن العين في يد المدعي أو يد المدعى عليه لاختلاف الحكم حينئذ كما هو مفصل في الدعاوى والبينات ، ومثال ذلك : آجرت فلاناً شقة فلا بد أن تذكر أجر الشقة السنوي ، وكم الأجرة الواصلة لك ، والمتبقية لك .

سادساً : القاضي ليس وكيلاً عنك ليستخرج لك بيناتك ، فإذا سألك عن بينتك مثلاً ولم تأته بالبينة ، فليس عليه إلا أن يطلب منك يمين المدعى عليه ، ولن يفتش لك عن بيناتك التي غفلت عنها ، مثلاً : محمد أقرض زيداً مئة ألف ريال ، وسلم له منها سبعين ألفاً نقداً ، وثلاثين ألفاً بحوالة مصرفية ، فعند طلب القاضي البينة منك ، ولا شهود لك في هذه الدعوى ، فهناك قرينة الحوالة المصرفية ، فإذا غفلت عنها فلن يكتب القاضي لمؤسسة النقد العربي السعودي للتحقق من هذه الحوالة.

سابعاً : إذا كنت مدعى عليه فلا بد أن يكون جوابك مطابقاً للدعوى ، وملاقياً لها ، فلا تكن الدعوى في شيء ، والإجابة في شيء آخر، وهنا يحسن بالقاضي أن يوجه المدعى عليه لتكون إجابته ملاقية للدعوى، وإلا أجرى عليه المقتضى الشرعي .

ثامناً : دع عنك بعض العبارات العامية التي لا أصل لها ، وقد يكون فيها مخالفات شرعية ، مثل قولك : “أطلب من الله ثم من فضيلتكم ” وقولك : ” المدعى عليه كفل المشتري كفالة غرامية والصحيح ” غرمية “ولا مورد للحب والغرام في دعوى الكفالة فتأمل !

تاسعاً : لتكن ألفاظك رشيقة ، خالية من التكلف ، سليمة في البناء اللغوي ، فمثلاً : إذا كنت أنت المدعي وقد بعت على المدعى عليه سيارة مثلاً ، فلا تقل : اشترى مني المدعى علبه سيارة ، بل قل : بعت على المدعي عليه، وكن كذلك إذا كانت مشترياً فتقول : لقد اشتريت من المدعى عليه سيارة ..، ولا بد أن تميز بين الفاعل والمفعول به ، فلغتك دليل على إثبات حضورك ، وإن من البيان لسحراً.

عاشراً : مما يخطئ به كثير من المترافعين عند كتابة المبلغ الاكتفاء بذكره رقماً دون الكتابة ، وهذا مخالف التعميم وزاري ، إضافةً إلى أن ذكره رقماً مظنة الخطأ ؛ فقد يخطئ كاتب القاضي في رصده فيزيد في الرقم أو ينقص منه ، والأولى التعبير بقولك :” أطلب إلزام المدعى عليه بأن يدفع لي مبلغاً قدره مئة وخمسون ألف ريال ( 150،000) ريال.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بسم الله الرحمن الرحيم الحمدالله والصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين،،، وبعد،،، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

تقديم دعوى قضائية إلى المحكمة العامة أو الأحوال الشخصية أو الجزائية، دعوى الحقوق، قرض حسنة، الاستقدام، العقارات، مطالبة في مبلغ مالي، مطالبة بأجرة عقار، وفسخ العقد، ومحاسب الوكيل، واسترداد حيازة، ومطالبة بقيمة مبيع، ودعوى حقوقية والخ... من الحقوق اختر المحكمة العامة

واذا كان طلبك دعوى الحضانة، النفقة، الزيارة، النكاح وفسخ النكاح والطلاق والخلع ودعوى زوجية وقسمة تركه وإثبات إعالة وطلبات دوائر الانهائية اختر المحكمة الأحوال الشخصية

واذا كان طلبك دعوى جزائية أو السب والشتم والقذف ومضاربة والسرقة والقضايا جنائية اختر المحكمة الجزائية

ثم اختر منها تصنيف الدعوى مثال (دعوى في مبلغ مالي) واختر المحكمة العامة، وادخل المبلغ، ثم ادخل الرمز التحقق، ثم التالي،.

بعد طلب جديد، ثم طلب دعوى قضائية الان تعبئة البيانات مقدم الطلب كالتالي، اذا كان مقدم الطلب المدعي أو وكيل أو محامي يتم تعبئتها كالتالي (المقدم الطلب) نوع الهوية، هوية المقيم أو الهوية الوطنية الاسم الرباعي، ثم رقم الجوال واختر علامة صح ثم التالي، والان تعبئة بيانات المدعي نوع الهوية، رقم الهوية، تاريخ الميلاد، الاسم الرباعي، نوع الجنس، جهة العمل، عنوان جهة العمل، عنوان الإقامة، البريد الوطني او الواصل، البريد الإلكتروني، الهواتف، ثم التالي


"ما شاء الله، لا قوة إلا بالله": وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ [الكهف:39]، أو يقول مع هذا: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، يُبَرِّك. س: "ما شاء الله، تبارك الله"؟ ج: هذه ما ورد فيها شيء، الوارد: "ما شاء الله، لا قوة إلا بالله"، أما "تبارك الله" فما ورد فيها شيء، وفي لفظ الحديث: ألَّا بَرَّكْتَ، إذا رأى ما يُعجبه يقول: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، مع: "ما شاء الله، لا قوة إلا بالله"، يدعو بالبركة: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، ضدّ العين يعني. إذا رأى العبد ما ما يعجبه في غيره فليبرك : اي يقول اللهم بارك فيه او له او عليه كما جاء في الحديث الذي رواه الحاكم وغيره عن محمد بن أبي أمامة بن سهل بن حنيف : ((أنه سمع أباه يقول : اغتسل أبي سهل بن حنيف فنزع جبة كانت عليه يوم حنين حين هزم الله العدو و عامر بن ربيعة ينظر قال : و كان سهل رجلا أبيض حسن الخلق فقال له عامر بن ربيعة : ما رأيت كاليوم قط و نظر إليه فأعجبه حسنه حين طرح جبته فقال : و لا جارية في سترها بأحسن جسدا من جسد سهل بن حنيف فوعك سهل مكانه و اشتد وعكه فأتي رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبره أن سهل بن حنيف وعك و أنه غير رائح معك فأتاه رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبروه بالذي كان من شأن عامر فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم على ما يقتل أحدكم أخاه ألا بركت إن العين حق توضأ له ثم قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا رأى أحدكم شيئا يعجبه فليبرك فإن العين حق)) أما اذا رأى ما يعجبه في نفسه وماله ونحوه فليقل ( ما شاء الله لا قوة الا بالله ) وذلك لظاهر القران الكريم كما في آية الكهف (وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاء اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ إِن تُرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنكَ مَالًا وَوَلَدًا )) وكذلك لوروده عن بعض السلف الصالح .. وان كان من اهل العلم من لا يرى مشروعية ذلك والقول الاول أرجح .. وأما ما شاء الله تبارك الرحمن :- فلم يأت ما يدل عليه من القران الكريم او السنة أو السلف الصالح .. وكذلك ( تبارك الرحمن ) ثناء على الله تعالى وليس دعاء .. والله أعلى وأعلم ..

0

القواعد العشر في كتابة الاعتراض على الأحكام

خذها قاعدة القواعد العشر في كتابة الاعتراض على الأحكام :۔

  1. لا تتصدى لكتابة الاعتراض إلا بعد أن مارست الكتابة في لوائح الدعوى والإجابة، وتوجيه البينات على الخصوم، والمناقشة الشفهية في مجلس القضاء، ومن دون ذلك فلن تكون معترضاً ماهراً.

  2. لاتكتب الاعتراض إلا وقد قرأت صك الحكم عدة مرات، ولا تكتف بقراءة الصك، بل ارجع إلى الضبط فقد تجد القاضي أغفل جوانب مهمة في الضبط لم ترصد في الصك، ولا تنس الرجوع إلى مذكرات الخصم التي لم يرصد نصها في الضبط والصك ، فلعلك تجد فيها ما يؤيدك في اعتراضك .

  3. إذا وجدت القاضي أو خصمك أحال إلى كتاب ما أو إلى عبارة من صك ما مذكور في الحكم ، فلا تبنِ على إحالة القاضي أو الخصم ، بل ارجع إلى النص المحال إليه فقد تجد النص مغايراً للنقل .

  4. كلما كان الاعتراض مختصراً كان أدعى للتركيز من قبل القارئ، فدع عنك في الاعتراض مالا يفيد.

  5. اعتن بلغتك ، وبالقواعد النحوية والإملائية، ورشيق اللفظ، بما يجعل المعنى موصلاً لمحكمة الاستئناف، وإذا لم يفتح عليك في هذا الباب فلا أقل أن تتعلم مع الوقت أو تدفع بمذكرتك إلى خبير لغوي ، فإن مذكراتك علامة تجارية لك.

  6. راع في مذكرتك الرجوع إلى كتب الفقه إذا احتجت إلى ذلك، فمثلاً: في قضايا أتعاب المحاماة ترجع إلى بابي الجعالة والوكالة ، وفي في الإجارة تراجع بابي الإجارة والشروط في البيع .

  7. من زكاء المعترض وذكائه الاستفادة من المذكرات واللوائح الاعتراضية التي كتبت من محامين متميزين، والرجوع كذلك إلى الأحكام المميزة الصادرة من المحاكم، والمدونات القضائية، والمبادئ والقرارات ذات الصلة.

  8. مما يتمايز به المحامون هل توجيه القاضي للبينة على أحد الخصمين صحيح أم لا ؟ وهذه الثغرة تقلب القضية رأساً على عقب ، كذلك هل استوفي القاضي توجيه البينات على الأطراف أم لا؟

  9. مما يتمايز به المحامون استحضار التعاميم الصادرة من وزارة العدل ، وقد يكون بعضها مبلغاً لأمر ملكي ، فهذه التعاميم قد تغير المسار في القضية، وتبصر محكمة الاستئناف كذلك.

  10. ليس مكان خصومتك مع القاضي في اللائحة الاعتراضية، وإنما توجه إلى إدارة التفتيش القضائي بالمجلس الأعلى للقضاء، واحرص على انتقاء الألفاظ العالية تجاه فضيلة الحاكم في القضية، وتجاه خصمك، فالفجور في الخصومة دليل على الضعف.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بسم الله الرحمن الرحيم الحمدالله والصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين،،، وبعد،،، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

تقديم دعوى قضائية إلى المحكمة العامة أو الأحوال الشخصية أو الجزائية، دعوى الحقوق، قرض حسنة، الاستقدام، العقارات، مطالبة في مبلغ مالي، مطالبة بأجرة عقار، وفسخ العقد، ومحاسب الوكيل، واسترداد حيازة، ومطالبة بقيمة مبيع، ودعوى حقوقية والخ... من الحقوق اختر المحكمة العامة

واذا كان طلبك دعوى الحضانة، النفقة، الزيارة، النكاح وفسخ النكاح والطلاق والخلع ودعوى زوجية وقسمة تركه وإثبات إعالة وطلبات دوائر الانهائية اختر المحكمة الأحوال الشخصية

واذا كان طلبك دعوى جزائية أو السب والشتم والقذف ومضاربة والسرقة والقضايا جنائية اختر المحكمة الجزائية

ثم اختر منها تصنيف الدعوى مثال (دعوى في مبلغ مالي) واختر المحكمة العامة، وادخل المبلغ، ثم ادخل الرمز التحقق، ثم التالي،.

بعد طلب جديد، ثم طلب دعوى قضائية الان تعبئة البيانات مقدم الطلب كالتالي، اذا كان مقدم الطلب المدعي أو وكيل أو محامي يتم تعبئتها كالتالي (المقدم الطلب) نوع الهوية، هوية المقيم أو الهوية الوطنية الاسم الرباعي، ثم رقم الجوال واختر علامة صح ثم التالي، والان تعبئة بيانات المدعي نوع الهوية، رقم الهوية، تاريخ الميلاد، الاسم الرباعي، نوع الجنس، جهة العمل، عنوان جهة العمل، عنوان الإقامة، البريد الوطني او الواصل، البريد الإلكتروني، الهواتف، ثم التالي


"ما شاء الله، لا قوة إلا بالله": وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ [الكهف:39]، أو يقول مع هذا: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، يُبَرِّك. س: "ما شاء الله، تبارك الله"؟ ج: هذه ما ورد فيها شيء، الوارد: "ما شاء الله، لا قوة إلا بالله"، أما "تبارك الله" فما ورد فيها شيء، وفي لفظ الحديث: ألَّا بَرَّكْتَ، إذا رأى ما يُعجبه يقول: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، مع: "ما شاء الله، لا قوة إلا بالله"، يدعو بالبركة: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، ضدّ العين يعني. إذا رأى العبد ما ما يعجبه في غيره فليبرك : اي يقول اللهم بارك فيه او له او عليه كما جاء في الحديث الذي رواه الحاكم وغيره عن محمد بن أبي أمامة بن سهل بن حنيف : ((أنه سمع أباه يقول : اغتسل أبي سهل بن حنيف فنزع جبة كانت عليه يوم حنين حين هزم الله العدو و عامر بن ربيعة ينظر قال : و كان سهل رجلا أبيض حسن الخلق فقال له عامر بن ربيعة : ما رأيت كاليوم قط و نظر إليه فأعجبه حسنه حين طرح جبته فقال : و لا جارية في سترها بأحسن جسدا من جسد سهل بن حنيف فوعك سهل مكانه و اشتد وعكه فأتي رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبره أن سهل بن حنيف وعك و أنه غير رائح معك فأتاه رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبروه بالذي كان من شأن عامر فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم على ما يقتل أحدكم أخاه ألا بركت إن العين حق توضأ له ثم قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا رأى أحدكم شيئا يعجبه فليبرك فإن العين حق)) أما اذا رأى ما يعجبه في نفسه وماله ونحوه فليقل ( ما شاء الله لا قوة الا بالله ) وذلك لظاهر القران الكريم كما في آية الكهف (وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاء اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ إِن تُرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنكَ مَالًا وَوَلَدًا )) وكذلك لوروده عن بعض السلف الصالح .. وان كان من اهل العلم من لا يرى مشروعية ذلك والقول الاول أرجح .. وأما ما شاء الله تبارك الرحمن :- فلم يأت ما يدل عليه من القران الكريم او السنة أو السلف الصالح .. وكذلك ( تبارك الرحمن ) ثناء على الله تعالى وليس دعاء .. والله أعلى وأعلم ..

0

خذها قاعدة – قواعد عامة في المحاماة

خذها قاعدة – قواعد عامة في المحاماة :

  1. إذا طلب منك القاضي الجواب عن دعوى المدعي ، أو دفع المدعى عليه ، ولا عندك جواب فاطلب الاستمهال فإن رفض وطلب منك الإجابة أو النكول فلا تجب ، فهو خير لك من جواب قد تخسر معها قضيتك للأبد.

  2. حفظاً لحقك قدم جوابك في مذكرة ولو كان أقل من صفحة واطلب من القاضي إرفاقه في المعاملة والإشارة إلى المذكرة وتاريخها في محضر الضبط، ولو اختصر القاضي مذكرتك ، وكان الاختصار مخلا، فهذا لم يكن على السانك ، بل بتصرف القاضي ، وسيتداركه الاستئناف .

  3. إذا وجدت في مذكرة خصمك أنه أحال إلى نقل فقهي مثلا ، أو استدل بإقرار لك أو شيء يفيده من صك آخر فارجع إلى الأصل ، فكثير من يفسر النقول على مراده، ولا تكن واثقا في نقولات خصمك أيا كان

  4. لاتكن مثل الحقيبة، تحمل المذكرة ولم تقرأ ما فيها، وتهز رأسك في مجلس القضاء إذا سألك القاضي. – ليكن عندك إلمام ولو يسير في هذه القضية حتى لا تحرج أو تنهر من القاضي

  5. إذا قدم خصمك مذكرته للقاضي ونسخة منها لك، فقارن بين المذكرتين فقد يكون بينهما اختلاف، وكل مايقدمه خصمك للقاضي من مستندات فاطلب نسخة لك ، وهذا من حقك، فكل ورقة تضم للمعاملة لك صورة منها.

  6. إذا انتهى التوقيع من محضر الضبط، فبعض الخصوم يبقى لدى القاضي يسمعه شيئا من قضيته – وأنت قد ذهبت – وهذا الأمر مع حرمته إلا أن القاضي بشر قد يسمع من الخصم كلمة تجعله يميل له، فلا تترك مجلس القضاء حتى يتركه خصمك

  7. في صياغتك لمذكرتك حلها بالأدب مع خصمك ومع القاضي ، وتجنب العبارات الحجارحة مثل : هذا كذاب أو مخادع ، وتجنب أحاديث الوعظ والتذكير ببعض النصوص:” القضاة ثلاثة .. و : آية المنافق ثلاث، فليس هذا موضعها

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بسم الله الرحمن الرحيم الحمدالله والصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين،،، وبعد،،، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

تقديم دعوى قضائية إلى المحكمة العامة أو الأحوال الشخصية أو الجزائية، دعوى الحقوق، قرض حسنة، الاستقدام، العقارات، مطالبة في مبلغ مالي، مطالبة بأجرة عقار، وفسخ العقد، ومحاسب الوكيل، واسترداد حيازة، ومطالبة بقيمة مبيع، ودعوى حقوقية والخ... من الحقوق اختر المحكمة العامة

واذا كان طلبك دعوى الحضانة، النفقة، الزيارة، النكاح وفسخ النكاح والطلاق والخلع ودعوى زوجية وقسمة تركه وإثبات إعالة وطلبات دوائر الانهائية اختر المحكمة الأحوال الشخصية

واذا كان طلبك دعوى جزائية أو السب والشتم والقذف ومضاربة والسرقة والقضايا جنائية اختر المحكمة الجزائية

ثم اختر منها تصنيف الدعوى مثال (دعوى في مبلغ مالي) واختر المحكمة العامة، وادخل المبلغ، ثم ادخل الرمز التحقق، ثم التالي،.

بعد طلب جديد، ثم طلب دعوى قضائية الان تعبئة البيانات مقدم الطلب كالتالي، اذا كان مقدم الطلب المدعي أو وكيل أو محامي يتم تعبئتها كالتالي (المقدم الطلب) نوع الهوية، هوية المقيم أو الهوية الوطنية الاسم الرباعي، ثم رقم الجوال واختر علامة صح ثم التالي، والان تعبئة بيانات المدعي نوع الهوية، رقم الهوية، تاريخ الميلاد، الاسم الرباعي، نوع الجنس، جهة العمل، عنوان جهة العمل، عنوان الإقامة، البريد الوطني او الواصل، البريد الإلكتروني، الهواتف، ثم التالي


"ما شاء الله، لا قوة إلا بالله": وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ [الكهف:39]، أو يقول مع هذا: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، يُبَرِّك. س: "ما شاء الله، تبارك الله"؟ ج: هذه ما ورد فيها شيء، الوارد: "ما شاء الله، لا قوة إلا بالله"، أما "تبارك الله" فما ورد فيها شيء، وفي لفظ الحديث: ألَّا بَرَّكْتَ، إذا رأى ما يُعجبه يقول: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، مع: "ما شاء الله، لا قوة إلا بالله"، يدعو بالبركة: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، ضدّ العين يعني. إذا رأى العبد ما ما يعجبه في غيره فليبرك : اي يقول اللهم بارك فيه او له او عليه كما جاء في الحديث الذي رواه الحاكم وغيره عن محمد بن أبي أمامة بن سهل بن حنيف : ((أنه سمع أباه يقول : اغتسل أبي سهل بن حنيف فنزع جبة كانت عليه يوم حنين حين هزم الله العدو و عامر بن ربيعة ينظر قال : و كان سهل رجلا أبيض حسن الخلق فقال له عامر بن ربيعة : ما رأيت كاليوم قط و نظر إليه فأعجبه حسنه حين طرح جبته فقال : و لا جارية في سترها بأحسن جسدا من جسد سهل بن حنيف فوعك سهل مكانه و اشتد وعكه فأتي رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبره أن سهل بن حنيف وعك و أنه غير رائح معك فأتاه رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبروه بالذي كان من شأن عامر فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم على ما يقتل أحدكم أخاه ألا بركت إن العين حق توضأ له ثم قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا رأى أحدكم شيئا يعجبه فليبرك فإن العين حق)) أما اذا رأى ما يعجبه في نفسه وماله ونحوه فليقل ( ما شاء الله لا قوة الا بالله ) وذلك لظاهر القران الكريم كما في آية الكهف (وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاء اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ إِن تُرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنكَ مَالًا وَوَلَدًا )) وكذلك لوروده عن بعض السلف الصالح .. وان كان من اهل العلم من لا يرى مشروعية ذلك والقول الاول أرجح .. وأما ما شاء الله تبارك الرحمن :- فلم يأت ما يدل عليه من القران الكريم او السنة أو السلف الصالح .. وكذلك ( تبارك الرحمن ) ثناء على الله تعالى وليس دعاء .. والله أعلى وأعلم ..

0

عشر قواعد في التعامل مع صحيفة الضبط في مجلس القضاء

خذها قاعدة – عشر قواعد في التعامل مع صحيفة الضبط في مجلس القضاء:-

  1. توقع على الضبط سواء كان محتواه صلحاً أم لائحة دعوى إلا بعد أن تقرأه قراءة فاحصة، وهذا حقك لا يجوز لقاض ولا أحد من أعوانه حرمانه منك، فإن حرمت من هذا الحق ، فلا توقع.

  2. إذاكان القاضي لم ينسب على لسانك شيئاً لم تقله في صحيفة الضبط، وإنما حكم بحكم تراه مخالفاً ويهضم حقك، فإن عدم التوقيع على الضبط يكون صورة سلبية عنك لدى القاضي ولدي الاستئناف، وهو قرار خاطئ أرعن.

  3. عدم توقيعك على الضبط مع صدور حكم عليك لا يجعل الدائرة تمتنع من تسليمك صورة من صك الحكم، بل يجب عليها تسليمك صورة من الصك، مع الإشارة في الضبط إلا امتناعك عن توقيع صحيفة الضبط رقم (..) من السجل رقم (-) بناء على المادة (71) من نظام المرافعات الشرعية.

  4. تصويرك للصحيفة الرسمية من الضبط عبر جوالك مخالف للنظام ، ويعرضك للعقوبة ، فحاذر.

  5. لايحق لك الامتناع على رفض القاضي تسليمك صورة من الضبط، فإن المادة (871) من نظام المرافعات جعلت تسليم نسخة الضبط للخصوم جوازياً للدائرة القضائية.

  6. في حال تعطل النظام، فلابد من الدائرة القضائية ضبط الجلسة في ورقة عادية بموجب ما نصت عليه المادة الثامنة من لائحة الوثائق القضائية ، ولا يجوز للدائرة رفع الجلسة هكذا لتعطل النظام.

  7. لا يجوز لك شطب كلمة وردت في صحيفة الضبط المعتمدة أو تعديلها من تلقاء نفسك بالقلم، أو إضافة عبارة عند اسمك ، فهذا الإجراء مخالف للنظام ، ويعرضك للعقوبة وفق ما نص عليه نظام مكافحة التزوير .

  8. إذا وقعت على الضبط، وبدا لك أن عبارة قيلت على لسانك، وتخشى من تأثيرها عليك، فلك أن تتقدم باستدعاء إلى الدائرة القضائية في اليوم نفسه أو في الجلسة القادمة تبين فيه اعتراضك على إدراج هذه العبارة على لسانك، ويجب على القاضي الإشارة إليها في صحيفة الضبط، وله في ذلك الإجابة إلى طلبك أو رفضه.

  9. في حال تقديمك مذكرة مكتوبة للقاضي فيجب عليه الإشارة إلى موضوعها وعدد صفحاتها وتاريخها في صحيفة الضبط ، ولا يجب عليه رصدها كاملةً ، بل رصد مختصرها ، ويجب عليه إرفاق المذكرة في ملف الدعوى.

  10. في حال صدور الصك ، ولك حق الاعتراض ، فراجع الضبوط ، واقرأها قراءة فاحصة ، فإن الصك هو اختصار للضبط ، فقد يكون فيه إخلال عن نقاط مؤثرة ذكرت في الضبط.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بسم الله الرحمن الرحيم الحمدالله والصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين،،، وبعد،،، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

تقديم دعوى قضائية إلى المحكمة العامة أو الأحوال الشخصية أو الجزائية، دعوى الحقوق، قرض حسنة، الاستقدام، العقارات، مطالبة في مبلغ مالي، مطالبة بأجرة عقار، وفسخ العقد، ومحاسب الوكيل، واسترداد حيازة، ومطالبة بقيمة مبيع، ودعوى حقوقية والخ... من الحقوق اختر المحكمة العامة

واذا كان طلبك دعوى الحضانة، النفقة، الزيارة، النكاح وفسخ النكاح والطلاق والخلع ودعوى زوجية وقسمة تركه وإثبات إعالة وطلبات دوائر الانهائية اختر المحكمة الأحوال الشخصية

واذا كان طلبك دعوى جزائية أو السب والشتم والقذف ومضاربة والسرقة والقضايا جنائية اختر المحكمة الجزائية

ثم اختر منها تصنيف الدعوى مثال (دعوى في مبلغ مالي) واختر المحكمة العامة، وادخل المبلغ، ثم ادخل الرمز التحقق، ثم التالي،.

بعد طلب جديد، ثم طلب دعوى قضائية الان تعبئة البيانات مقدم الطلب كالتالي، اذا كان مقدم الطلب المدعي أو وكيل أو محامي يتم تعبئتها كالتالي (المقدم الطلب) نوع الهوية، هوية المقيم أو الهوية الوطنية الاسم الرباعي، ثم رقم الجوال واختر علامة صح ثم التالي، والان تعبئة بيانات المدعي نوع الهوية، رقم الهوية، تاريخ الميلاد، الاسم الرباعي، نوع الجنس، جهة العمل، عنوان جهة العمل، عنوان الإقامة، البريد الوطني او الواصل، البريد الإلكتروني، الهواتف، ثم التالي


"ما شاء الله، لا قوة إلا بالله": وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ [الكهف:39]، أو يقول مع هذا: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، يُبَرِّك. س: "ما شاء الله، تبارك الله"؟ ج: هذه ما ورد فيها شيء، الوارد: "ما شاء الله، لا قوة إلا بالله"، أما "تبارك الله" فما ورد فيها شيء، وفي لفظ الحديث: ألَّا بَرَّكْتَ، إذا رأى ما يُعجبه يقول: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، مع: "ما شاء الله، لا قوة إلا بالله"، يدعو بالبركة: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، ضدّ العين يعني. إذا رأى العبد ما ما يعجبه في غيره فليبرك : اي يقول اللهم بارك فيه او له او عليه كما جاء في الحديث الذي رواه الحاكم وغيره عن محمد بن أبي أمامة بن سهل بن حنيف : ((أنه سمع أباه يقول : اغتسل أبي سهل بن حنيف فنزع جبة كانت عليه يوم حنين حين هزم الله العدو و عامر بن ربيعة ينظر قال : و كان سهل رجلا أبيض حسن الخلق فقال له عامر بن ربيعة : ما رأيت كاليوم قط و نظر إليه فأعجبه حسنه حين طرح جبته فقال : و لا جارية في سترها بأحسن جسدا من جسد سهل بن حنيف فوعك سهل مكانه و اشتد وعكه فأتي رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبره أن سهل بن حنيف وعك و أنه غير رائح معك فأتاه رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبروه بالذي كان من شأن عامر فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم على ما يقتل أحدكم أخاه ألا بركت إن العين حق توضأ له ثم قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا رأى أحدكم شيئا يعجبه فليبرك فإن العين حق)) أما اذا رأى ما يعجبه في نفسه وماله ونحوه فليقل ( ما شاء الله لا قوة الا بالله ) وذلك لظاهر القران الكريم كما في آية الكهف (وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاء اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ إِن تُرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنكَ مَالًا وَوَلَدًا )) وكذلك لوروده عن بعض السلف الصالح .. وان كان من اهل العلم من لا يرى مشروعية ذلك والقول الاول أرجح .. وأما ما شاء الله تبارك الرحمن :- فلم يأت ما يدل عليه من القران الكريم او السنة أو السلف الصالح .. وكذلك ( تبارك الرحمن ) ثناء على الله تعالى وليس دعاء .. والله أعلى وأعلم ..

0

القواعد العشر للمتدربين في مهارات التعامل مع مكاتب المحاماة

خذها قاعدة – القواعد العشر للمتدربين في مهارات التعامل مع مكاتب المحاماة :-

  1. قبل أن تلتحق بمكتب المحاماة تأكد أن له حق التدريب من وزارة العدل ، وإلا عدت فترة تدريبك في المكتب لا قيمة لها ، فتأكد أنه سجلك من ضمن قائمة المتدربين في وزارة العدل .

  2. وثق عقدك مع المحامي، ولا تتعجل بالتوقيع عليه إلا بعد عرضه على من تأمن نصحه ورشده، وركز في العقد على الواجبات التي عليك قبل الحقوق.

  3. أول محام تتدرب عنده إنما هو أستاذ، والطبيعة تقضي بأن تتطبع ببعض طبائعه، كما يتطبع الملازم القضائي عند أول قاض يلازم لديه، فاحرص على انتقاء المحامي الجيد.

  4. إذا كنت جديداً في المحاماة ، فلا تأنف من أي عمل يسند إليك من المحامي ، فالتعقيب في بعض الجهات الحكومية ليس عيباً بالضرورة ، بقدر ما هو رحلة من رحلات المحاماة الشاقة.

  5. العلم والخبرة والدربة والدراية لا يمكن أن تستحصل في سنة واحدة فقط، ولتكن لديك خطة في أول سنة تدريبية ، واحرص في خطتك على حضور الجلسات القضائية إما مستمعاً أو مترافعاً والقراءة في مذكرات المحامي ، والمدونات القضائية.

  6. إذا أتيح لك الكتابة فلا بد من عرض ما تكتب على المحامي أو من هو أبصر منك في المكتب ليبين لك مواطن الخلل والضعف.

  7. لا تتضجر إذا لم يسمح لك بحضور الاجتماعات الخاصة بين العميل والمحامي، فأنت مجرد موظف في المكتب ولست شريكاً، والأيام حبلى بأن تكون لك اسماً مرموقاً في عالم المحاماة.

  8. احرص على أن يكون عقدك مع المكتب محدداً بالسنة قابلاً للتجديد ، وإذا وجدت نفسك توقفت عن استحصال الفائدة فابحث عن مكتب محاماة آخر ، فربما مكتبك تخصص في القضايا التجارية ، والمكتب الآخر متخصص في القضايا الجنائية.

  9. في بداية تدريبك لا يكن همك المرتب الشهري ، وإذا وجد المحامي منك ما يسره فسيتمسك بك، ولو اضطر أن يزيد مرتبك أضعاف ضعف المرتب الأول.

  10. ستواجه عقبات في مكتب المحاماة إذا كان المكتب مميزاً ، ولن تخلو أيامك في المكتب من وشاية زميل ، أو حسد آخر وإنما كن مثل الغيث أينما حلّ نفع ، فلن تدوم لك الأيام في هذا المكتب ، فازرع جميلاً تجد في مستقبلك ما هو أجمل وتذكر أن إنهاء عقدك في مكتب المحاماة ليس دليلاً بالضرورة على فشلك ، بل لعله بداية الأيام الجميلة.

دمت موفقاً وناجحاً

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بسم الله الرحمن الرحيم الحمدالله والصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين،،، وبعد،،، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

تقديم دعوى قضائية إلى المحكمة العامة أو الأحوال الشخصية أو الجزائية، دعوى الحقوق، قرض حسنة، الاستقدام، العقارات، مطالبة في مبلغ مالي، مطالبة بأجرة عقار، وفسخ العقد، ومحاسب الوكيل، واسترداد حيازة، ومطالبة بقيمة مبيع، ودعوى حقوقية والخ... من الحقوق اختر المحكمة العامة

واذا كان طلبك دعوى الحضانة، النفقة، الزيارة، النكاح وفسخ النكاح والطلاق والخلع ودعوى زوجية وقسمة تركه وإثبات إعالة وطلبات دوائر الانهائية اختر المحكمة الأحوال الشخصية

واذا كان طلبك دعوى جزائية أو السب والشتم والقذف ومضاربة والسرقة والقضايا جنائية اختر المحكمة الجزائية

ثم اختر منها تصنيف الدعوى مثال (دعوى في مبلغ مالي) واختر المحكمة العامة، وادخل المبلغ، ثم ادخل الرمز التحقق، ثم التالي،.

بعد طلب جديد، ثم طلب دعوى قضائية الان تعبئة البيانات مقدم الطلب كالتالي، اذا كان مقدم الطلب المدعي أو وكيل أو محامي يتم تعبئتها كالتالي (المقدم الطلب) نوع الهوية، هوية المقيم أو الهوية الوطنية الاسم الرباعي، ثم رقم الجوال واختر علامة صح ثم التالي، والان تعبئة بيانات المدعي نوع الهوية، رقم الهوية، تاريخ الميلاد، الاسم الرباعي، نوع الجنس، جهة العمل، عنوان جهة العمل، عنوان الإقامة، البريد الوطني او الواصل، البريد الإلكتروني، الهواتف، ثم التالي


"ما شاء الله، لا قوة إلا بالله": وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ [الكهف:39]، أو يقول مع هذا: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، يُبَرِّك. س: "ما شاء الله، تبارك الله"؟ ج: هذه ما ورد فيها شيء، الوارد: "ما شاء الله، لا قوة إلا بالله"، أما "تبارك الله" فما ورد فيها شيء، وفي لفظ الحديث: ألَّا بَرَّكْتَ، إذا رأى ما يُعجبه يقول: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، مع: "ما شاء الله، لا قوة إلا بالله"، يدعو بالبركة: "اللهم بارك فيه"، "بارك الله فيه"، ضدّ العين يعني. إذا رأى العبد ما ما يعجبه في غيره فليبرك : اي يقول اللهم بارك فيه او له او عليه كما جاء في الحديث الذي رواه الحاكم وغيره عن محمد بن أبي أمامة بن سهل بن حنيف : ((أنه سمع أباه يقول : اغتسل أبي سهل بن حنيف فنزع جبة كانت عليه يوم حنين حين هزم الله العدو و عامر بن ربيعة ينظر قال : و كان سهل رجلا أبيض حسن الخلق فقال له عامر بن ربيعة : ما رأيت كاليوم قط و نظر إليه فأعجبه حسنه حين طرح جبته فقال : و لا جارية في سترها بأحسن جسدا من جسد سهل بن حنيف فوعك سهل مكانه و اشتد وعكه فأتي رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبره أن سهل بن حنيف وعك و أنه غير رائح معك فأتاه رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبروه بالذي كان من شأن عامر فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم على ما يقتل أحدكم أخاه ألا بركت إن العين حق توضأ له ثم قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا رأى أحدكم شيئا يعجبه فليبرك فإن العين حق)) أما اذا رأى ما يعجبه في نفسه وماله ونحوه فليقل ( ما شاء الله لا قوة الا بالله ) وذلك لظاهر القران الكريم كما في آية الكهف (وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاء اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ إِن تُرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنكَ مَالًا وَوَلَدًا )) وكذلك لوروده عن بعض السلف الصالح .. وان كان من اهل العلم من لا يرى مشروعية ذلك والقول الاول أرجح .. وأما ما شاء الله تبارك الرحمن :- فلم يأت ما يدل عليه من القران الكريم او السنة أو السلف الصالح .. وكذلك ( تبارك الرحمن ) ثناء على الله تعالى وليس دعاء .. والله أعلى وأعلم ..